الشريط الإخباري
الوحدات وشباب الاردن في إياب نصف نهائي الكأس غدا  فعاليات في عمان وعدة محافظات الخميس والجمعة نصرة للقدس  إيقاف إثنين من الأمن العام لتجاوزهما أصول القبض على مطلوب  مساعدات للمهجرين في مخيمي غفغيليا وتابانوفتسي  الاحتلال يعتقل 10 فلسطينيين ويـتأهب لانطلاقة حماس  أجواء باردة اليوم وانخفاض على الحرارة  مواطن : القيمة المطلوبة في "فاتورة الكهرباء" غير صحيحة - شاهد  من تهمة تنفيذ هجوم لـ"داعش" براءة أردني في ألمانيا  بعد 4 سنوات على زواجها من ممثل السعودي.. اللبنانية ليلى اسكندر: اعتقنت الإسلام  تركيا تدعو لتشجيع البلدان على الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين  النفط يتعافى مع تراجع كبير في مخزون النفط الأميركي  إصدار "عدم المحكومية" إلكترونياً  قرارات مجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي  إعلان أسماء الفائزين بجوائز الدولة  أردوغان يثمن في القمة الاسلامية مواقف الملك  إنستغرام تفعل "خاصية جديدة"  انطلاق اعمال "قمة القدس" في تركيا  كابتن الملكية الاردنية يخبر الركاب بأن الطائرة فوق القدس عاصمة فلسطين  ضبط طن ونصف حطب مقطوع  انخفاض ملموس على درجات الحرارة 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-05-19
الوقت : 11:27 am

اسرائيل ترفع السرية عن ارشيف حرب حزيران 1967

الديوان-قال المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف «إنني اتابع بقلق شديد اضراب المعتقلين الفلسطينيين المستمر عن الطعام احتجاجا على ظروفهم في السجون الاسرائيلية والذي دخل شهره الثاني». وطالب بضرورة التوصل الى حل في أقرب وقت ممكن بما يتماشى مع القانون الإنساني الدولي والتزامات إسرائيل في مجال حقوق الإنسان. وقال: مع تزايد التوترات في الشارع الفلسطيني، آمل أن تؤدي الجهود الحالية إلى حل فوري لهذه المسألة، وهو ما يخدم مصلحة السلام والمبادرات الجارية لإحياء العملية السياسية. ودعا جميع الجهات الفاعلة إلى ممارسة أقصى قدر من ضبط النفس، وإظهار المسؤولية واتخاذ جميع الخطوات اللازمة لتجنب المزيد من التوترات.

واستشهد شاب واصيب آخر صحفي برصاص مستوطنين في بلدة حوارة جنوب نابلس، ظهر أمس. واعلنت وزارة الصحة استشهاد الشاب معتز حسين هلال بني شمسة (23 عاماً) من بلدة بيتا، متأثرا بجراحه بعد اصابته بوقت قصير. كما أصيب الصحفي مجدي اشتية بجراح متوسطة خلال مواجهات عقبت مسيرة تضامنية مع الأسرى في اليوم الـ 32 على إضراب الكرامة، حيث ترجل مستوطن من سيارته على حوارة واطلق النار على المواطنين. وفي اعقاب استشهاد الشاب بني شمسة اندلعت مواجهات مع جيش الاحتلال الاسرائيلي الذي قام باغلاق طريق حوارة.

وأطلق مستوطن النار بشكل عشوائي اتجاه المشاركين في مسيرة سلمية انطلقت على الشارع الرئيسي لبلدة حوارة المغلق من الجهتين من قبل قوات الاحتلال، وأصاب المواطنين الذان استشهد أحدهما متأثرا بجراحه. كما اصطدم المستوطن بسيارة اسعاف، ودهس ثلاثة مواطنين وصفت إصابتهم بالطفيفة.

من جانبها، طالبت الجامعة العربية في رسالة الى المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين، بالتدخل العاجل من خلال اجراء الاتصالات اللازمة مع الأطراف المعنية لوقف الانتهاكات والتجاوزات لحقوق الأسرى الفلسطينيين. وقال المتحدث الرسمي باسم الجامعة السفير محمود عفيفي ان الامين العام للجامعة أحمد أبو الغيط أشار في رسالته الى استمرار رفض السلطات الاسرائيلية الاستجابة للمطالب المشروعة للأسرى والخاصة بتحسين أوضاعهم في السجون وأماكن الاحتجاز اتساقاً مع قواعد القانون الدولي الانساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان المعمول بها في هذا الصدد.

وحذرت الفصائل العسكرية الفلسطينية في مؤتمر صحافي أمس في غزة من انها لن تقف «مكتوفة الايدي» اذا تعرض المعتقلون المضربون منذ اكثر من شهر عن الطعام في السجون الاسرائيلية لاي «سوء». وقالت هذه القوى وبينها الجناحان العسكريان لحركتي حماس والجهاد الاسلامي «نحذر من مغبة اصابة اي من الاسرى في سجون الاحتلال بسوء واذا ما حدث ذلك فاننا لن نقف مكتوفي الايدي». واضافت ان «اذرع المقاومة الفلسطينية ستحمي ظهور جماهير شعبنا واسراه (...) في حال حاول العدو استباحة دمائهم»، مؤكدة ان «خيارات الرد بيد المقاومة كثيرة وحاضرة». وتابعت «اذا كان الحراك السلمي لم يجد نفعا مع هذا العدو المتغطرس الذي لا يفهم الا لغة القوة فاننا جاهزون للحديث مع عدونا باللغة المناسبة التي يفهمها جيدا».

ودعت الفصائل الى «الاستنفار والغضب ومواجهة الاحتلال على كافة خطوط التماس وطرق تحرك الجنود والمستوطنين في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، وليكن يوم غد الجمعة هو يوم غضب ونفير من اجل اسرانا». وعقد المؤتمر الصحافي في ساحة «السرايا» حيث نصبت الفصائل الفلسطينية خيمة اعتصام تضامني مع اكثر من الف وخمسمئة معتقل ينفذون منذ 17 نيسان الماضي اضرابا جماعيا مفتوحا عن الطعام لتحسين ظروف اعتقالهم. 

في موضوع آخر، دعا النواب الأوروبيون أمس إسرائيل «على الفور» إلى وقف بناء مستوطنات جديدة في الأراضي الفلسطينية المحتلة أكدوا انها تعيق فرص السلام في الشرق الأوسط. واعتمد البرلمان الأوروبي ومقره ستراسبورغ قرارا أكد فيه «تأييده الحازم لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي القائم على دولتين تعيشان جنبا إلى جنب على أساس حدود 1967». وبعد التأكيد على «أهمية استئناف المفاوضات حول المسائل الجوهرية بأسرع ما يمكن» بين الطرفين، قال البرلمان إنه «يدين مواصلة سياسة الاستيطان ويطلب من السلطات الإسرائيلية وضع حد لها على الفور لأن المستوطنات غير قانونية في نظر القانون الدولي وتضع المزيد من العراقيل في وجه فرص التوصل إلى حل قائم على التعايش بين دولتين لديهما مقومات الاستمرار».

كما طلب البرلمان «الكف عن هدم منازل الفلسطينيين والمؤسسات والمشاريع التي يمولها الاتحاد الأوروبي والتهجير القسري للعائلات الفلسطينية ومصادرة الممتلكات الفلسطينية في الضفة الغربية».

وشنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر أمس حملات دهم واقتحام واسعة في مناطق متفرقة من الضفة الغربية واعتقلت 19 فلسطينيا. وقال نادي الاسير الفلسطيني في بيان ان قوات الاحتلال اقتحمت مناطق في مدن طولكرم وقلقيلية والخليل وبيت لحم وأحياء عدة بالقدس الشرقية المحتلة وأعتقلتهم.

كما هدمت بركسين و8 منشآت لتصنيع الفحم «مشاحر»، وقامت بحرقها، في بلدة يعبد جنوب غرب مدينة جنين. وأفاد رئيس نقابة أصحاب وعمال المفاحم في يعبد كايد أبو بكر في بيان أن قوات الاحتلال بتعزيزات عسكرية، داهمت فجر أمس، منطقة «المفاحم» في يعبد، وهدمت وحرقت «بركسين»، و8 «مشاحر»، كلفة الواحدة منها 20 الف دولار.

أخيرا، رفعت اسرائيل أمس السرية عن الاف من الوثائق الرسمية من حرب حزيران 1967، تتعلق خاصة بمحادثات أجراها المسؤولون الاسرائيليون عن مستقبل الضفة الغربية المحتلة منذ خمسين عاما. ونشر الارشيف الوطني الاسرائيلي 150 الف صفحة من الوثائق والتسجيلات والشهادات من ايام الحرب العربية-الاسرائيلية في الفترة بين 5 من حزيران - 10 من حزيران 1967، والاسابيع التي سبقتها والايام التي تلتها.

وتضيف الوثائق التي تنشر للمرة الاولى معلومات لم تعرف من قبل عن سير الحرب بهدف البحث والكتابة التاريخية. وأكد مسؤول الارشيف ياكوف لازوفيك في بيان انه «للمرة الاولى منذ 50 عاما، فإنه من الممكن متابعة دينامية الحكومة فيما يتعلق بحرب الايام الستة (...) كيف كانت مواقف الوزراء الاولية فيما يتعلق بمستقبل» الاراضي الفلسطينية المحتلة.(وكالات).

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق