الشريط الإخباري
الطفيلة: اغلاق الموسم السياحي بمخيم الرمانة بمحمية ضانا  ألمشاركون في مسيرة السلام يصلون إلى فوكوفار  5 وفيات بحادث سير على طريق شويعر  زخات خفيفة اليوم ومنخفض جوي الثلاثاء  محمد القائد و القدوة  أكثر من خمسة آلاف مقبرة جماعية في البوسنة والهرسك  نبينا نبي الرحمة  الحريري: إقامتي في السعودية للتشاور حول مستقبل لبنان  فيتو روسي للمرة العاشرة بشأن كيماوي سوريا  عملية دهس وطعن قرب مستوطنة «غوش عتصيون»  78 ألف موقع أثري في المملكة بلا حراسة  إقامة صلاة استسقاء في كافة مساجد المملكة  الشهوان: تـوجـه لإصــدار جــوازات سـفـر إلكتـرونيــة  تراجع تصدير ثمار الزيتون للخارج  فاخوري: تمويل خطة الاستجابة الإقليمية للأزمة السورية لم يتجاوز 39%  اتفاقية تعاون بين الأردن وسويسرا في مجال إدارة المياه  البطريرك ثيوفيلوس يشيد بدعم الملك لمسـيحيـي الأراضـي المقدسـة والشـرق  منتخب النشامى يعود من كمبوديا واللاعبون يلتحقون بأنديتهم  2741 طن خضار وفواكه وردت للسوق أمس  هل تهجير الناس وقتل الأبرياء حلال ؟! 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-08-20
الوقت : 10:35 am

مهرجان الفحيص رائع وجمهوره «سمّيع» وراقٍ وانا متواجدة في المهرجانات العربية بما يناسبني

الديوان- عندما تراها لأول مرّة يتنازعك إحساسان:
الاول ، الاعجاب بتجربتها وحلاوة صوتها.
والثاني: الشّفقة عليها للظروف الصعبة التي مرّت بها. وهو ما جعلها تتوقف عدة مرات،بل عدة « سنوات». لأسباب «شخصيّة»، تارة ،واحيانا من « الآخرين» الذين رأوا فيها «منافسة « شرسة» لهم. فوضعوا امامها « الألغام» والمعوقات».
منحها كثيرون القابا،وتعاملوا معها بدهشة وفرح وخِشية.
اواخر السبعينيات من القرن الماضي،بدأ الناس يسمعون باسمها،بعد ان حصلت على « شهادة الجودة» من الموسيقار محمد عبد الوهاب. وبدأ العدّ التنازلي... لأول تعاون بينهما.
ومرّ عام،والمطربة القادمة من «حلب» تنتظر بفارغ الصّبر انتهاء أول لحن يقدمه لها موسيقار الاجيال محمد عبد الوهاب. ولكن ذهب لحن « في يوم وليلة» الى المطربة وردة الجزائرية. وهكذا غادرت القاهرة وغادرها حلُم الانطلاقة الاولى.
الموسيقار السنباطي قال عنها: «لا يسعدني كما بدأت حياتي مع أم كلثوم أن انهيها مع ميادة الحناوي» واعطاها لحن قصيدته «اشواق» ولحن لها رائعته «ساعة زمن».
الاعلامي محمد بديع سربية أطلق على ميادة لقب «مطربة الجيل».
الموسيقار الكبير بليغ حمدي كتب اغنيتين لها وهما «انا بعشقك» و»الحب إلى كان» وكلاهما كتبا لميادة الحناوي.
ميادة الحناوي أول مطربة عربية تسجّل أغانيها بنظام التراكات الذي يسمح بتسجيل اللحن على تراك والغناء على تراك آخر.
ميادة الحناوي أول مطربة عربية تطلق أغانيها على اسطوانات ليزر
الشاعر الفلسطيني رامي أبو صلاح، نظم لها قصيدةً في ذكرى ميلادها وكثيرون آخرون منحوها ألقاباً رائعة لروعة فنها وأصالته ورقيّه.
كان لي شرف تقديمها في مهرجان الفحيص،ولحسن حظّي انا كنت احد المحظوظيْن اللذيْن وافقت على منحهم «مقابلة» خاصة. لكنها ،اعتذرت عن التصوير بكل انواعه لظروفها في تلك الساعة،ووافقنا على عدم الحديث في موضوعيْن : الاشخاص والسياسة.
وهكذا... كان الحوار :
اول مرة بالفحيص
]   لابد في البداية ان نعرف انطباعك عن الحفل الذي اقمتيه بمهرجان الفحيص ؟
ـ سعيدة جدا بوجودي بالاردن. واشكر ادارة مهرجان الفحيص على دعوتي للمشاركة بهذا المهرجان الكبير والمتميّز.
كانت الحفلة رائعة والجمهور رائعا وقدمتُ أغاني قديمة وجديدة واتمنى ان يكون قد سعد بها الجمهور.
لدي إحساس بالفرح لكوني ازور الاردن بعد سنوات من الغياب بسبب الظروف والاحداث الاخيرة.
] لماذا انت غائبة عن المهرجانات العربية ؟
ـ لستُ غائبة . وانا على تواصل مع المهرجانات ولكن حسب الظروف:ظروفي وظروف المهرجانات. وانا متواجدة على الساحة الفنية ولي مشاركات في لبنان وتونس وانتقي من المشاركات ما يناسبني.
انا بخير
] نريد ان نطمئن على وضعك الصحّي.. كيف صحتك؟
ـ  الحمد لله انا أنقصتُ وزني بشكل كبير. ولا اعاني من اية مشاكل صحيّة.»عاملة ريجيم بشكل طبيعي»!
] ماذا عن جديدك الفني؟
ـ هناك «البوم» غنائي جاهز منذ 12 سنة لدى المنتج الفني محسن جابر صاحب «عالم الفن» ويحتوي على اغان لي من الحان الموسيقار محمد سلطان.
] واين هذا الالبوم،لماذا لا يُطرح بالسوق؟
ـ التقيتُ مؤخرا بمحسن جابر،ووعدني ان يطرح الالبوم قريبا بالاسواق.
وهنا اشير الى ان من بين الاغاني اغنية لحنها لي الموسيقار بليغ حمدي بعنوان « عندي كلام» وهي آخر اغنية لحنها لي قبل وفاته. وكذلك اغنية « ما تتنسيش» وهي مسجّلة ولم تظهر حتى الآن.
ومن الممكن اعادة تسجيل بعض تلك الاغاني التي قمنا بتسجيلها في اليونان.
يعجبني هؤلاء
] مؤكد انك تتابعين الساحة الفنية .
مَن يُعجبك من الاصوات الحالية ؟
ـ طبعا اتابع الساحة الفنية ويعجبني بعض المطربين وهناك دُخلاء على الغناء والفن. وللأسف الفضائيات تروّج لهم.
نحن نعاني من انحدار في الذوق وانفلات فني.
ولكن ثمة اصوات ومطربين جيدين مثل: كاظم الساهر وهاني شاكر وشيرين عبد الوهاب وامال ماهر.
] من ترينها «خليفتك» في الفن؟
ـ الاصوات مثل البصمات ،تتشابه ولكنها ليست ذاتها. وفي الفن لا احد يشبه احدا .
] هل اختلفت حالة الغناء من «زمانكم» الى « الزمن الحالي»..
أسأل عن اللون الطربي؟
ـ اختلف الناس واختلفت حالة الغناء وانحسرت الاغنية الطربية. وهذا ما حدث منذ 15 سنة. طبعا تسود حاليا الاغنية « السريعة».
] لك تجربة في هذا اللّون ـ الشبابي ـ ؟
ـ انا اقدم اللون الذي يناسبني وما يليق بي .
نعم قدمت الاغنية السريعة حتى اكسب محبي ميادة من الجيل الحالي. علما انني وخلال حفلاتي اجد من الشباب من يطلب اغنية « الحب اللي كان» و»انا بعشقك».
بليغ حمدي ..عبقري
]  لا بد من الحديث عن الموسيقار بليغ حمدي.. الذي قدم لك روائع الالحان وخاصة في السنوات العشر الاخيرة من حياته.
مذا يمكن ان تقولي عنه ؟
ـ  «بليغ» هو « العرّاب» الخاصّ بي. صاحب الفضل عليّ.ساهم في شهرتي ومنحني اجمل الاغنيات كتابة ولحنا وهو شخص واستاذ لن يتكرر وهو عبقري زمانه.
] دعينا نتحدث عن برامج المسابقات التي يشارك فيها مطربون ونجوم غناء.
كيف تنظرين اليها؟
ـ اعتقد انها برامج هدفها «ترفيهي».
صحيح انها تسعى لتقديم اصوت ومواهب. ولكن اين هي الاصوات التي يقدّمونها.
اضع الحق واللوم على شركات الانتاج.
] هل يمكن ان نراك ضمن لجان التحكيم كما يفعل بعض زملائك المطربين؟
ـ من الصعب ان اشارك بهكذا برامج.
ربما لأن آرائي «صارمة».كما ان هذه البرامج باعتقادي..» مُسيّسة».. ونتائجها تشير الى ذلك.
انا والتمثيل
] هل يُمكن ان نراك «ممثلة» في التلفزيون او السينما؟
ـ اذا كان التمثيل من خلال «مسلسل» للاطفال .. ممكن. اما غير ذلك فلا اعتقد انني اصلح لذلك.
انا لستُ ممثلة.. انا مطربة فقط !
] بعد بليغ حمدي والموجي ،مًن يلحّن ل ميادة الحناوي؟
ـ للاسف اختفى الملحنون الكبار.
لكن هناك صلاح الشرنوبي ووليد سعد ومحد ضياء الدين وعمر مصطفى
ومن الشعراء : عمر بطيشة وبهاد الدين محمد.
] فيروز غنت للمدن العربية. ولم تغنِّ لاشخاص.
انت غنّيتِ لاشخاص. كيف ترين المسألة؟
ـ انا غنيتُ للمدن العربية وشاركت في اوبريت وقدمت اغاني وطنية وغنيتِ لرئيسي وغنيتُ لدمشق المجد و»يسلم ترابك يا شام». غنيت لبيروت وللشهيد وقدمت قصيدة الشاعر محمد مهدي الجواهري.
بالمناسبة السيدة ام كلثوم غنت للملك فاروق وعبد الحليم غنى للرئيس جمال عبد الناصر.
في يوم وليلة.. طار الحلم
] باختصار،هل يمكن ان نتحدث عن لقائك بالموسيقار محمد عبد الوهاب وما اثير حوله؟
ـ كان من المفروض ان تكون اغنية «في يوم وليلة» من نصيبي. وقد استغرقت مني الاعداد لها سنة كاملة وحضر الشاعر حسين السيد خصيصا لبيت عبد الوهاب واخذ يحفّظّني الكلمات واللحن.
وللاسف ذهبت الاغنية للفنانة وردة الجزائرية والتي ارى انها قدمتها بشكل مختلف.
] والموسيقار رياض السنباطي؟
ـ كنت سعيدة ومحظوظة بلقائه وقد لحن لي اغنية « ساعة زمن» وكذلك قصيدة « أشواق» التي سبق وغناها بصوته وقمنا بتسجيلها في بيروت.
] سؤال اخير ..
اين شقيقتك فاتن الحناوي؟
ـ فاتن اعتزلت الفن وهي تعيش حياتها الخاصة مع اسرتها.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق