الشريط الإخباري
محافظات ترحّب بالتوجيهات الملكية لتقييم قانوني «الأحزاب» و«الانتخاب»  «القبول الموحد» وإساءة الاختيار اليوم والمناقلات وأبناء الأردنيات غدًا  سبع خدمات إلكترونية جديدة في «الأحوال المدنية»  تثبيـت التصنيـف الائـتماني للمملكة  إعفاءات وتخفيضات ضريبية على سلع غذائية للصفر  تمارين القوة تقهر بدانة الأطفال والمراهقين  الانتحار .. أسبابه فقر وبطالة ومرض  غوتيريس يعرب عن قلقه ازاء انتهاكات وقف النار في ليبيا  ارتفاع المعدل اليومي لحجم التداول في بورصة عمان الأسبوع الماضي  انخفاض الفقر المدقع يتواصل على المستوى العالمي .. بوتيرة أبطأ  «برنت»قرب 80 دولارًا للبرميل في السوق العالمية  جرش : الانتشار العشوائي للبسطات سبب أزمة سير خانقة  خطباء الجمعة يدعون إلى التصدي لظاهرتي المخدرات وإطلاق العيارات النارية  الرزاز: الملك وجّهنا لدراسة العفو العام.. ولا يوجد ما يعيب قانون انتخاب 89  هكذا تحدثت الملكة عن امتحانات أبنائها..  وزير التربية: خطة لإدماج الطلبة من ذوي الإعاقة في المدارس  «التنمية»: فيديو الإساءة للفتاة قديم وهي في دار حماية  مسؤول بـ‘‘العدل الأميركية‘‘ ينفي بحث إقالة ترامب لعدم أهليته العقلية  استشهاد فتى فلسطيني برصاص الاحتلال في غزة  صندوق استثماري عالمي (ميريديام) يفتتح مكتبه الأول عربيا في الأردن 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-10-10
الوقت : 06:14 am

مبادرة «خيوط» تمكن نساء «البقعة» من صنع منتجات

الديوان- توفر مبادرة في مخيم البقعة بالأردن شريان حياة للسكان وتتيح لهم فرصا لكسب قوتهم بالحصول على دخل والتمكين داخل مجتمعهم، وتقيم مبادرة خيوط شراكات مع اللاجئات في المخيم، وتشجعهن على صنع منتجات فن التطريز الفلسطيني.

وتهدف مبادرة «خيوط» في مخيم البقعة بالأردن إلى تمكين السكان من كسب قوتهم والحصول على دخل والحفاظ على التراث.

وتقيم مبادرة خيوط التي أسستها بسمة الناظر شراكات مع اللاجئات الفلسطينيات في المخيم، وتشجعهن على صنع منتجات مثل القمصان وأغطية الهواتف المحمولة ودمج فن التطريز التقليدي الفلسطيني القائم منذ قرون في تصاميم حديثة.

وتساعد بسمة الناظر بعد ذلك في الترويج لهذه المنتجات وبيعها عبر الإنترنت ليتم ضخ عوائد المبيعات مرة أخرى في مجتمعهن وتطوير أصناف فريدة تستهدف مجموعات مختلفة.

ونوهت بسمة الناظر مؤسسة مبادرة خيوط «كان الهدف ان نوفر شراكة مع سيدات المخيم بحيث نساعدهن أكثر في تسويق منتجاتهن عالمياً.. لبيعها في أكتر من منطقة حول العالم».

ولفت بسمة الناظر الى انه من بين المنتجات التي سيتم انتاجها أكياس نقود أو محافظ مطرزة بأشكال وصور حول موضوع الزواج وستذهب الإيرادات للشباب والشابات على وشك الزواج في المخيم.

وأضافت بسمة الناظر «بدأنا بأول مجموعة ونستهدف من خلالها الفتيات الاصغر سنا لنزرع فيهن حب التراث وحب المشاركة من عمر صغير.».

وقالت هاجر أبو سليم وهي خياطة ومدربة في المشروع، إن المبادرة توفر للمشاركين فيها أكثر من مجرد مصدر للدخل.

وأضافت «العمل بقوي شخصية الإنسان والهدف من العمل ليس فقط ناحية مادية، الناحية المادية ضرورية لكن هناك أشياء أهم من الناحية المادية وهي الناحية الاجتماعية والثقافية». 

وأوضحت «بالنسبة للتطريز الفلسطيني، كثقافة وهوية، تعبر عن الشخص، ورسالة للأجيال الجديدة كي تتعرف على تاريخها حضارتها».

 

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق