الشريط الإخباري
مالوش يزور شباب الأردن لعرض إستراتيجية التطوير  منتخب اليابان يصل الأردن لملاقاة «النشميات»  «التحالف» يدفع بتعزيزات عسكرية وأمـنيـة إلـى محافظـة المهــرة اليمنيـة  واشنـطــن وســول تـتـفقــان على نشر المعلومات العامة غير السرية  «وزارة التخطيط»: تنفيذ 70% من المشاريع الممولة من المنحة الخليجية  الغزاوي : البطالة هاجس وطني والحكومة تسعى لإيجاد الحلول لها  إربد: للمرة الأولى منذ عشرات السنين... سعر كيلو البطاطا دينار وربع الدينار  خبير جيوفيزيائي: لا صحة لاقتراب حدوث زلزال في الأردن  إحالة مشروعي قانون الموازنة العامة والوحـدات المستقـلـة إلى «النــواب»  استمرار تأثير المنخفض الجوي اليوم  الملقـي: سنتأثـر لا محالة بالثورة الصناعية الرابعـة سواء كنا على دراية بها أم لا  ما هي أفضل طريقة لانجاب طفل ذكر ؟  لقاء مفاجئ بين الأسد وبوتين.. وحديث عن "تسوية سياسية"  توقع أمطار غزيرة في شمال ووسط المملكة  Huawei Mate 10 Pro يتحدى "البحر الميت" ومياهه الأكثر ملوحة في العالم  "إن بي إيه".. وريورز ينتصر رغم طرد نجمه  مندوبا عن رئيس الوزراء... وزير الطاقة يفتتح مشروع توليد الطاقة للمستشفى الإسلامي  نفي خبر وفاة جورج قرداحي  المخرجة رولا حجة تنال جائزة «أفضل مخرج» في مونديال القاهرة الدولي  الاستغلال الاقتصادي للاطفال... مسؤولية من؟! 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-10-10
الوقت : 06:14 am

مبادرة «خيوط» تمكن نساء «البقعة» من صنع منتجات

الديوان- توفر مبادرة في مخيم البقعة بالأردن شريان حياة للسكان وتتيح لهم فرصا لكسب قوتهم بالحصول على دخل والتمكين داخل مجتمعهم، وتقيم مبادرة خيوط شراكات مع اللاجئات في المخيم، وتشجعهن على صنع منتجات فن التطريز الفلسطيني.

وتهدف مبادرة «خيوط» في مخيم البقعة بالأردن إلى تمكين السكان من كسب قوتهم والحصول على دخل والحفاظ على التراث.

وتقيم مبادرة خيوط التي أسستها بسمة الناظر شراكات مع اللاجئات الفلسطينيات في المخيم، وتشجعهن على صنع منتجات مثل القمصان وأغطية الهواتف المحمولة ودمج فن التطريز التقليدي الفلسطيني القائم منذ قرون في تصاميم حديثة.

وتساعد بسمة الناظر بعد ذلك في الترويج لهذه المنتجات وبيعها عبر الإنترنت ليتم ضخ عوائد المبيعات مرة أخرى في مجتمعهن وتطوير أصناف فريدة تستهدف مجموعات مختلفة.

ونوهت بسمة الناظر مؤسسة مبادرة خيوط «كان الهدف ان نوفر شراكة مع سيدات المخيم بحيث نساعدهن أكثر في تسويق منتجاتهن عالمياً.. لبيعها في أكتر من منطقة حول العالم».

ولفت بسمة الناظر الى انه من بين المنتجات التي سيتم انتاجها أكياس نقود أو محافظ مطرزة بأشكال وصور حول موضوع الزواج وستذهب الإيرادات للشباب والشابات على وشك الزواج في المخيم.

وأضافت بسمة الناظر «بدأنا بأول مجموعة ونستهدف من خلالها الفتيات الاصغر سنا لنزرع فيهن حب التراث وحب المشاركة من عمر صغير.».

وقالت هاجر أبو سليم وهي خياطة ومدربة في المشروع، إن المبادرة توفر للمشاركين فيها أكثر من مجرد مصدر للدخل.

وأضافت «العمل بقوي شخصية الإنسان والهدف من العمل ليس فقط ناحية مادية، الناحية المادية ضرورية لكن هناك أشياء أهم من الناحية المادية وهي الناحية الاجتماعية والثقافية». 

وأوضحت «بالنسبة للتطريز الفلسطيني، كثقافة وهوية، تعبر عن الشخص، ورسالة للأجيال الجديدة كي تتعرف على تاريخها حضارتها».

 

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق