الشريط الإخباري
أغنية تشعل حرباً في لبنان.. وراغب علامة "طار راسه"  شهرته كلفته 2 مليون دولار .. حبيب الملح التركي خدعنا بحركته الشهيرة  ضوابط الحرية  أول تعليق من “السترات الصفراء” على وعود ماكرون  انخفاض كبير في أسعار المحروقات  اجواء ماطرة نهاية الاسبوع.. تفاصيل  المحقق الأستاذ : التنافس و التآمر و الخداع أبرز سمات سلاطين الدواعش  بيع مواد غير مستعملة - شركة البوتاس  وزير خارجية بريطانيا يحذر من مخاطر رفض اتفاق ماي  تسريب صورة رومانسية لـ هيفاء وهبي ومدير أعمالها تثير التساؤلات! (شاهد  تناول الشاي والقهوة أثناء الحمل يقلّص حجم الجنين  العربية لحماية الطبيعة تدين قطع اشجار "الأردنية"  تعيين زيد الظاهر رئيساُ لقسم الحجوزات في منتجع رمادا البحر الميت  مراكز زين للتدريب على صيانة الأجهزة الخلوية تُخرّج ما يقارب الـ 1000 طالب وطالبة  توجيه تهمة إثارة النعرات للإعلامي الوكيل  اجواء باردة لثلاثة ايام  منع الدروس في المكبرات؟؟؟!!!!.......  الضريبة: لا إلزامية في التسجيل الضريبي لمن بلغ 18 عاماً  استعمال مكبرات الصوت فقط عند الأذان  حقيقة الشرطية الفرنسية التي صرخت: لا تخربوا وطنكم مثل العرب 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-10-19
الوقت : 06:31 am

الأمير فيصل يدعو إلى أهمية عدم اغفال الجانب التعليمي لأي رياضي

الديوان-  أكّد سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الأولمبية على أهمية دور اللجنة في متابعة احتياجات اللاعب الأردني.
ودعا سموه خلال إجتماع للجنة اللاعبين عُقد مساء الإثنين الماضي بحضور الأمين العام للجنة الأولمبية ناصر المجالي إلى ايجاد آليه عمل بين اللجنة والاتحادات للاستماع إلى معظم المشاكل التي يواجهها الرياضي الأردني.
وأشار سموه إلى أن لجنة اللاعبين سترصد القضايا المتعلقة باللاعبين وستعمل على إيجاد حلول تُمكّن الرياضي من اكمال مسيرته دون مواجهة أي ضغوطات.
وفيما يتعلق بقضية تفريغ الرياضيين الذين ما زالوا على مقاعد الدراسة شدد الأمير فيصل على أهمية عدم اغفال الجانب التعليمي لأي رياضي لأنه يشكل نقطة انطلاق للمستقبل لاسيما بعد انهاء مسيرته الرياضية، داعياً سموه الجامعات إلى التعامل بمرونة مع اللاعبين على اعتبار أنهم يمثلون الوطن في الخارج.
وأكد الأمير فيصل على أن الرياضي الأردني يمثل الثروة الحقيقية في مجاله الذي يجب أن يُدعم، مثمناً الجهود الكبيرة التي يبذلها اللاعبون في سبيل تمثيل الأردن بصورة مشرفة في المحافل الدولية.
وشدّد سموه على أهمية مواصلة دعم الرياضي الأردني وتذليل الصعوبات كافة التي قد تعترضه باعتباره رأس مال الرياضة الأردنية وسفيرها في مختلف الفعاليات العالمية.
وأّكد سموه على الدور الكبير الذي يلعبه كلُّ رياضي يمثل مجلس إدارة أي اتحاد رياضي كونهم الأقرب إلى احتياجات اللاعبين ويشكلون حلقة وصل بين الاتحاد ولجنة اللاعبين التي تعمل تحت مظلة اللجنة الأولمبية.
ونوقشت قضايا عديدة في الإجتماع الذي حضره أعضاء لجنة اللاعبين وعدد من أصحاب الانجاز في دورتي الألعاب الآسيوية للصالات المغلقة والفنون القتالية التي أختتمت أخيراً في العاصمة التركمانستانية عشق آباد وألعاب التضامن الإسلامي التي أقيمت في أذربيجان خلال أيار الماضي.
واستعرضت رئيسة لجنة اللاعبين نادين دواني جدول أعمال اللجنة والأهداف الرئيسة لها والمتمثلة في تقديم الدعم للاعبي المنتخبات الرياضية والإستماع الى مختلف القضايا التي يواجهونها سواءً في التدريب أوالمنافسة أو في حياتهم الشخصية.
وأشارت دواني الى أن اللجنة تسعى إلى ايجاد طرق تواصل مع اللاعبين للإستماع اليهم ضمن آلية مُتّبعة تهدف من خلالها إلى ايجاد حلول للمشاكل التي تعترض مسيرة أي رياضي.
من جانبه أكد الأمين العام للجنة الأولمبية ناصر المجالي أن اللجنة تعمل بجدية تامة وباهتمامٍ كبير مع أي قضية قد تعترض مسيرة أي رياضي.
واوضح أن اللجنة تولي هذا الأمر اهتماماً كبيراً حيث يُشكّل اللاعب نقطة أساسية في الاستراتيجية الوطنية للرياضة والتي أطلقتها اللجنة مطلع العام الحالي 2017م.
وخلال الاجتماع، استمع سمو الأمير ولجنة اللاعبين إلى القضايا التي طرحها معظم اللاعبين الذين حضروا اللقاء وتخص الرياضيين بشكل عام والتي تشكل تحدياً للقطاع حيث دار نقاش حولها.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق