الشريط الإخباري
محافظات ترحّب بالتوجيهات الملكية لتقييم قانوني «الأحزاب» و«الانتخاب»  «القبول الموحد» وإساءة الاختيار اليوم والمناقلات وأبناء الأردنيات غدًا  سبع خدمات إلكترونية جديدة في «الأحوال المدنية»  تثبيـت التصنيـف الائـتماني للمملكة  إعفاءات وتخفيضات ضريبية على سلع غذائية للصفر  تمارين القوة تقهر بدانة الأطفال والمراهقين  الانتحار .. أسبابه فقر وبطالة ومرض  غوتيريس يعرب عن قلقه ازاء انتهاكات وقف النار في ليبيا  ارتفاع المعدل اليومي لحجم التداول في بورصة عمان الأسبوع الماضي  انخفاض الفقر المدقع يتواصل على المستوى العالمي .. بوتيرة أبطأ  «برنت»قرب 80 دولارًا للبرميل في السوق العالمية  جرش : الانتشار العشوائي للبسطات سبب أزمة سير خانقة  خطباء الجمعة يدعون إلى التصدي لظاهرتي المخدرات وإطلاق العيارات النارية  الرزاز: الملك وجّهنا لدراسة العفو العام.. ولا يوجد ما يعيب قانون انتخاب 89  هكذا تحدثت الملكة عن امتحانات أبنائها..  وزير التربية: خطة لإدماج الطلبة من ذوي الإعاقة في المدارس  «التنمية»: فيديو الإساءة للفتاة قديم وهي في دار حماية  مسؤول بـ‘‘العدل الأميركية‘‘ ينفي بحث إقالة ترامب لعدم أهليته العقلية  استشهاد فتى فلسطيني برصاص الاحتلال في غزة  صندوق استثماري عالمي (ميريديام) يفتتح مكتبه الأول عربيا في الأردن 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-10-30
الوقت : 04:40 pm

أستانة تستضيف جولة سابعة من المحادثات بشأن الأزمة السورية

الديوان- تنطلق الجولة السابعة من محادثات أستانة، الاثنين، في العاصمة الكازاخية والتي تستمر لمدة يومين، بهدف إيجاد سبل حل مشترك للأزمة السورية.

وأفادت مصادر سورية بوصول وفد المعارضة قائلة إنه تم وضع بنود ستطرح في المؤتمر من أجل الاتفاق عليها.

وتتضمن البنود: مكان تموضع قوات المراقبة التابعة للدول الضامنة في محافظة إدلب بشكل مفصل، وملف المعتقلين، والأسرى، وتسليم جثث القتلى، والبحث عن المفقودين، وإيصال المساعدات الانسانية الى المناطق المحاصرة؛ وخاصة الغوطة الشرقية.

وكانت اتفقت روسيا وتركيا وإيران خلال الجولة السابقة من المحادثات على إنشاء منطقة رابعة لخفض التصعيد في محافظة إدلب إضافة إلى ثلاث مناطق في شمال مدينة حمص وفي منطقة الغوطة الشرقية وعلى الحدود السورية مع الأردن.

وقال وزير خارجية كازاخستان كيرات عبد الرحمنوف في حينه إن مناطق خفض التصعيد لن تؤثر على وحدة سوريا، وستكون لـ٦ أشهر قابلة للتمديد.

وقد أكد رئيس أركان الجيش الحر العميد الركن أحمد بري، أن المعارضة السورية ستركز على نقطتين أساسيتين خلال محادثات أستانة سبعة التي تنطلق غدا في العاصمة الكازاخية، وهما تثبيت وقف إطلاق النار، وملف المعتقلين.

يأتي ذلك فيما تتواصل التحضيرات لعقد جولة جديدة من مفاوضات جنيف الشهر المقبل.

سكاي

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق