الشريط الإخباري
أغنية تشعل حرباً في لبنان.. وراغب علامة "طار راسه"  شهرته كلفته 2 مليون دولار .. حبيب الملح التركي خدعنا بحركته الشهيرة  ضوابط الحرية  أول تعليق من “السترات الصفراء” على وعود ماكرون  انخفاض كبير في أسعار المحروقات  اجواء ماطرة نهاية الاسبوع.. تفاصيل  المحقق الأستاذ : التنافس و التآمر و الخداع أبرز سمات سلاطين الدواعش  بيع مواد غير مستعملة - شركة البوتاس  وزير خارجية بريطانيا يحذر من مخاطر رفض اتفاق ماي  تسريب صورة رومانسية لـ هيفاء وهبي ومدير أعمالها تثير التساؤلات! (شاهد  تناول الشاي والقهوة أثناء الحمل يقلّص حجم الجنين  العربية لحماية الطبيعة تدين قطع اشجار "الأردنية"  تعيين زيد الظاهر رئيساُ لقسم الحجوزات في منتجع رمادا البحر الميت  مراكز زين للتدريب على صيانة الأجهزة الخلوية تُخرّج ما يقارب الـ 1000 طالب وطالبة  توجيه تهمة إثارة النعرات للإعلامي الوكيل  اجواء باردة لثلاثة ايام  منع الدروس في المكبرات؟؟؟!!!!.......  الضريبة: لا إلزامية في التسجيل الضريبي لمن بلغ 18 عاماً  استعمال مكبرات الصوت فقط عند الأذان  حقيقة الشرطية الفرنسية التي صرخت: لا تخربوا وطنكم مثل العرب 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-11-04
الوقت : 02:28 pm

الفيصلي والبقعة.. نقطة بنقطة!

الديوان- خرج فريقا الفيصلي والبقعة بنقطة واحدة لكل منهما بعد التعادل الايجابي (1-1) في اللقاء الذي جرى بينهما أمس على ستاد عمان في الأسبوع الثامن لبطولة دوري المناصير للمحترفين بكرة القدم.
الفيصلي ارتفع رصيده إلى (10) نقاط والبقعة إلى (8) نقاط.

المباراة في سطور
النتيجة: تعادل الفيصلي والبقعة (1-1).
الأهداف: سجل للبقعة رواد أبو خيزران خطأ في مرماه (30) وسجل للفيصلي لوكاس (47).
الحكام: قاد اللقاء طاقم حكام عراقي مؤلف من علي صباح ومؤيد محمد وحيدر عبدالحسين والأردني قيس غوانمة رابعا.
مثل الفيصلي: لؤي العمايرة، رواد أبو خيزران، عمار أبو عليقة، عدي زهران، سالم العجالين، أحمد سريوة (مهدي علامة)، خليل بني عطية (يوسف أبو جلبوش)، دومنيك، محمد العلاونة (محمد عمر)، يوسف الرواشدة ولوكاس.
مثل البقعة: فراس صالح، حمد المصري، محمود وشاح (عامر أبو عمار)، محمد أبو حشيش، علي صالح، محمد فتحي، وسام دعابس، محمود موافي (معاذ محمود)، محمد العملة، عدنان عدوس (فرح المكحل) وايمانويل.
هدف صديق!
حاول الفيصلي فرض سيطرته الميدانية على مجريات المباراة منذ البداية، حيث اعتمد على تواجد الخماسي احمد سريوة وخليل بني عطية ودمنيك ومحمد العلاونة ويوسف الرواشدة في منطقة وسط الملعب، في الوقت الذي شغل فيه لوكاس خط المقدمة وحيدا.
الفيصلي ومن خلال هذا التشكيل كان الأكثر وصولا للمرمى لكن مشاهد الخطورة الحقيقية تمثلت بموقفين فقط الأول جاء عبر رأسية بني عطية التي جاورت المرمى والثانية جاءت عن طريق يوسف الرواشدة الذي أطلق قذيفة مرت بجوار القائم.
على الجانب الآخر تولى وسام دعابس ومحمد فتحي ومحمود موافي ومحمد العملة وعدنان عدوس مهمة قيادة ألعاب الفريق الهجومية التي جاءت محدودة الأمر الذي أفقد المهاجم ايمانويل فرصة تشكيل التهديد على مرمى العمايرة حارس الفيصلي.
الفيصلي بقي المبادر للهجومي ليفاجىء هنا بتلقي شباكه هدفا عندما نفذ مدافع البقعة حمدي المصري كرة من موقف ثابت حاول رواد أبو خيزران أبعادها برأسه لتستقر الكرة على يسار العمايرة هدف الافتتاح للبقعة بالدقيقة (30).المحاولات التي اعقبت هذا الهدف لم تحقق غاية التسجيل لدى كلا الفريقين خاصة الفيصلي الذي عانى من سوء الطالع بالرغم من وصوله أمام بوابة المرمى البقعة بعدة مشاهد لكن دون أن تثمر هذه المشاهد في تحقيق هدف التعديل لينتهي الشوط بتقدم البقعة بهدف.

تعديل!
استهل الفيصلي الشوط الثاني بتسديدة محمد عمر بديل العلاونة التي تألق فراس صالح في ابعادها ركلة ركنية جاء عبرها هدف التعادل عندما تابع لوكاس كرة أحدثت إرباكا في دفاعات البقعة ليسدد بطريقة (دبل كيك) كرة لا ترد بالدقيقة (47).المباراة وبعد عودة الفريقين إلى نقطة البداية حاولا البحث عن الأسلوب الذي قد يحدث تعديلا على النتيجة فكان الفيصلي الأكثر جدية، في الوقت الذي اعتمد فيه البقعة على الهجمات المرتدة.البقعة بعد ذلك اضطر لإجراء تعديل على تشكيلته بدخول عامر ابو عمار بدلا من محمود وشاح الذي خرج بسبب الاصابة ليتراجع بالتالي محمد فتحي للعب في الخط الخلفي وتقدم أبو عمار لخط الوسط، في حين زج الفيصلي بورقة مهدي علامة بدلا من أحمد سريوة.
وسنحت للفيصلي خلال هذا الوقت عدة فرص ابرزها تسديدة لوكاس تجاوزت المرمى بقليل ثم الكرة الثابتة التي ارتدت من رأس بني عطية لتعلو المرمى ليأتي رد البقعة عبر تسديدة محمد العملة الذي سدد كرة ارتدت من جسد عدي زهران لتذهب ساقطة بجوار القائم تبعها أبو عمار بكرة قوية علت المرمى ثم الدور بعد ذلك على دعابس الذي استغل كرة ساقطة خلف المدافعين ليسدد بيسراه صاروخية ذهبت لخارج المرمى.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق