الشريط الإخباري
محافظات ترحّب بالتوجيهات الملكية لتقييم قانوني «الأحزاب» و«الانتخاب»  «القبول الموحد» وإساءة الاختيار اليوم والمناقلات وأبناء الأردنيات غدًا  سبع خدمات إلكترونية جديدة في «الأحوال المدنية»  تثبيـت التصنيـف الائـتماني للمملكة  إعفاءات وتخفيضات ضريبية على سلع غذائية للصفر  تمارين القوة تقهر بدانة الأطفال والمراهقين  الانتحار .. أسبابه فقر وبطالة ومرض  غوتيريس يعرب عن قلقه ازاء انتهاكات وقف النار في ليبيا  ارتفاع المعدل اليومي لحجم التداول في بورصة عمان الأسبوع الماضي  انخفاض الفقر المدقع يتواصل على المستوى العالمي .. بوتيرة أبطأ  «برنت»قرب 80 دولارًا للبرميل في السوق العالمية  جرش : الانتشار العشوائي للبسطات سبب أزمة سير خانقة  خطباء الجمعة يدعون إلى التصدي لظاهرتي المخدرات وإطلاق العيارات النارية  الرزاز: الملك وجّهنا لدراسة العفو العام.. ولا يوجد ما يعيب قانون انتخاب 89  هكذا تحدثت الملكة عن امتحانات أبنائها..  وزير التربية: خطة لإدماج الطلبة من ذوي الإعاقة في المدارس  «التنمية»: فيديو الإساءة للفتاة قديم وهي في دار حماية  مسؤول بـ‘‘العدل الأميركية‘‘ ينفي بحث إقالة ترامب لعدم أهليته العقلية  استشهاد فتى فلسطيني برصاص الاحتلال في غزة  صندوق استثماري عالمي (ميريديام) يفتتح مكتبه الأول عربيا في الأردن 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-11-04
الوقت : 02:28 pm

الفيصلي والبقعة.. نقطة بنقطة!

الديوان- خرج فريقا الفيصلي والبقعة بنقطة واحدة لكل منهما بعد التعادل الايجابي (1-1) في اللقاء الذي جرى بينهما أمس على ستاد عمان في الأسبوع الثامن لبطولة دوري المناصير للمحترفين بكرة القدم.
الفيصلي ارتفع رصيده إلى (10) نقاط والبقعة إلى (8) نقاط.

المباراة في سطور
النتيجة: تعادل الفيصلي والبقعة (1-1).
الأهداف: سجل للبقعة رواد أبو خيزران خطأ في مرماه (30) وسجل للفيصلي لوكاس (47).
الحكام: قاد اللقاء طاقم حكام عراقي مؤلف من علي صباح ومؤيد محمد وحيدر عبدالحسين والأردني قيس غوانمة رابعا.
مثل الفيصلي: لؤي العمايرة، رواد أبو خيزران، عمار أبو عليقة، عدي زهران، سالم العجالين، أحمد سريوة (مهدي علامة)، خليل بني عطية (يوسف أبو جلبوش)، دومنيك، محمد العلاونة (محمد عمر)، يوسف الرواشدة ولوكاس.
مثل البقعة: فراس صالح، حمد المصري، محمود وشاح (عامر أبو عمار)، محمد أبو حشيش، علي صالح، محمد فتحي، وسام دعابس، محمود موافي (معاذ محمود)، محمد العملة، عدنان عدوس (فرح المكحل) وايمانويل.
هدف صديق!
حاول الفيصلي فرض سيطرته الميدانية على مجريات المباراة منذ البداية، حيث اعتمد على تواجد الخماسي احمد سريوة وخليل بني عطية ودمنيك ومحمد العلاونة ويوسف الرواشدة في منطقة وسط الملعب، في الوقت الذي شغل فيه لوكاس خط المقدمة وحيدا.
الفيصلي ومن خلال هذا التشكيل كان الأكثر وصولا للمرمى لكن مشاهد الخطورة الحقيقية تمثلت بموقفين فقط الأول جاء عبر رأسية بني عطية التي جاورت المرمى والثانية جاءت عن طريق يوسف الرواشدة الذي أطلق قذيفة مرت بجوار القائم.
على الجانب الآخر تولى وسام دعابس ومحمد فتحي ومحمود موافي ومحمد العملة وعدنان عدوس مهمة قيادة ألعاب الفريق الهجومية التي جاءت محدودة الأمر الذي أفقد المهاجم ايمانويل فرصة تشكيل التهديد على مرمى العمايرة حارس الفيصلي.
الفيصلي بقي المبادر للهجومي ليفاجىء هنا بتلقي شباكه هدفا عندما نفذ مدافع البقعة حمدي المصري كرة من موقف ثابت حاول رواد أبو خيزران أبعادها برأسه لتستقر الكرة على يسار العمايرة هدف الافتتاح للبقعة بالدقيقة (30).المحاولات التي اعقبت هذا الهدف لم تحقق غاية التسجيل لدى كلا الفريقين خاصة الفيصلي الذي عانى من سوء الطالع بالرغم من وصوله أمام بوابة المرمى البقعة بعدة مشاهد لكن دون أن تثمر هذه المشاهد في تحقيق هدف التعديل لينتهي الشوط بتقدم البقعة بهدف.

تعديل!
استهل الفيصلي الشوط الثاني بتسديدة محمد عمر بديل العلاونة التي تألق فراس صالح في ابعادها ركلة ركنية جاء عبرها هدف التعادل عندما تابع لوكاس كرة أحدثت إرباكا في دفاعات البقعة ليسدد بطريقة (دبل كيك) كرة لا ترد بالدقيقة (47).المباراة وبعد عودة الفريقين إلى نقطة البداية حاولا البحث عن الأسلوب الذي قد يحدث تعديلا على النتيجة فكان الفيصلي الأكثر جدية، في الوقت الذي اعتمد فيه البقعة على الهجمات المرتدة.البقعة بعد ذلك اضطر لإجراء تعديل على تشكيلته بدخول عامر ابو عمار بدلا من محمود وشاح الذي خرج بسبب الاصابة ليتراجع بالتالي محمد فتحي للعب في الخط الخلفي وتقدم أبو عمار لخط الوسط، في حين زج الفيصلي بورقة مهدي علامة بدلا من أحمد سريوة.
وسنحت للفيصلي خلال هذا الوقت عدة فرص ابرزها تسديدة لوكاس تجاوزت المرمى بقليل ثم الكرة الثابتة التي ارتدت من رأس بني عطية لتعلو المرمى ليأتي رد البقعة عبر تسديدة محمد العملة الذي سدد كرة ارتدت من جسد عدي زهران لتذهب ساقطة بجوار القائم تبعها أبو عمار بكرة قوية علت المرمى ثم الدور بعد ذلك على دعابس الذي استغل كرة ساقطة خلف المدافعين ليسدد بيسراه صاروخية ذهبت لخارج المرمى.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق