الشريط الإخباري
الطفيلة: اغلاق الموسم السياحي بمخيم الرمانة بمحمية ضانا  ألمشاركون في مسيرة السلام يصلون إلى فوكوفار  5 وفيات بحادث سير على طريق شويعر  زخات خفيفة اليوم ومنخفض جوي الثلاثاء  محمد القائد و القدوة  أكثر من خمسة آلاف مقبرة جماعية في البوسنة والهرسك  نبينا نبي الرحمة  الحريري: إقامتي في السعودية للتشاور حول مستقبل لبنان  فيتو روسي للمرة العاشرة بشأن كيماوي سوريا  عملية دهس وطعن قرب مستوطنة «غوش عتصيون»  78 ألف موقع أثري في المملكة بلا حراسة  إقامة صلاة استسقاء في كافة مساجد المملكة  الشهوان: تـوجـه لإصــدار جــوازات سـفـر إلكتـرونيــة  تراجع تصدير ثمار الزيتون للخارج  فاخوري: تمويل خطة الاستجابة الإقليمية للأزمة السورية لم يتجاوز 39%  اتفاقية تعاون بين الأردن وسويسرا في مجال إدارة المياه  البطريرك ثيوفيلوس يشيد بدعم الملك لمسـيحيـي الأراضـي المقدسـة والشـرق  منتخب النشامى يعود من كمبوديا واللاعبون يلتحقون بأنديتهم  2741 طن خضار وفواكه وردت للسوق أمس  هل تهجير الناس وقتل الأبرياء حلال ؟! 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-11-07
الوقت : 05:48 pm

منتخبنــا وإيــــران.. تعـــادل سلــــبي

الديوان - تعادل منتخبنا الوطني مع نظيره الايراني بدون اهداف في المباراة التي جرت امس في ستاد الامير محمد الدولي بمدينة الزرقاء، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الخامسة في تصفيات بطولة آسيا للشباب تحت 19 عاماً لكرة القدم والتي ستقام  نهائياتها عام 2018 في إندونيسيا.

وفي المباراة الثانية التي اقيمت في نفس المكان نجح منتخب سوريا في تحقيق فوز مثير على فلسطين  3-2  ، ضمن الجولة ذاتها .
وسجل عبد الهادي شلحة (17 و88) والبديل عمار رمضان (90+4) أهداف سوريا، في حين أحرز محمد حمو (58) والبديل أحمد ارشيد (84) هدفي فلسطين.
واستطاع المنتخب السوري ان يقلب خسارته الى فوز بعد ان كان الفريق الفلسطيني متقدما (2-1)، حتى الدقيقة  (88)  تمكن  بعدها  (نسور قاسيون) من ادراك التعادل وتسجيل هدف الفوز في الوقت بدل ضائع من اللقاء.
وعززت سوريا من فرصتها بالتأهل حيث يتوقف ذلك على نتيجة مباراته مع منتخبنا فيما ودعت فلسطين التصفيات بشكل رسمي مع ايران.
وتشارك منتخبنا مع  سوريا ترتيب المجموعة برصيد 4 نقاط من مباراتين، مقابل نقطتين لإيران ولا شيء لفلسطين.
وتقام الجولة الثالثة من منافسات المجموعة يوم الأربعاء، حيث يلتقي الأردن مع سوريا، وإيران مع فلسطين.

وكانت الجولة الأولى شهدت يوم السبت فوز الأردن على فلسطين 2-0، وتعادل إيران مع سوريا 1-1.
وتختتم مباريات التصفيات يوم غد الاربعاء، باقامة الجولة الثالثة حيث تلتقي ايران مع فلسطين عند الساعة الثالثة عصرا،  فيما يلتقي منتخبنا مع نظيره السوري الساعة السادسة مساء.
ويشار الى انه يتأهل إلى النهائيات صاحب المركز الأول في كل مجموعة من المجموعات العشر، إلى جانب أفضل خمسة منتخبات تحصل على المركز الثاني لتنضم إلى إندونيسيا المضيفة التي حصلت على بطاقة التأهل المباشر.
وفي حالة حصول إندونيسيا على أحد المراكز المؤهلة للنهائيات، فإن سادس أفضل فريق يحصل على المركز الثاني سوف يحصل على بطاقة التأهل.
 الاردن ( 0) – ايران ( 0)
استهل منتخبنا المباراة برتم هجومي سريع، فيما ركز الفريق الايراني على الجانب الدفاعي، قبل ان يبدأ بتنظيم صفوفه ويعمل على تهديد حارس المرمى عبد الله الفاخوري. وشكلت تحركات منتخبنا في الامام  قلقا للدفاع الايراني وهي التي تناوب عليها محمد ابو رزق ومحمد بني عطية بالاضافة الى معاذ العموري لكن دون فاعلية تذكر. ودخل المدير الفني لمنتخبنا احمد عبد القادر المباراة معتمدا على عبد الله الفاخوري في حارسة المرمى وعلى غسان ابو حسان وهادي الحوراني وعمر الزبدية وشوقي الخزعة في الدفاع ، وعلى  ابراهيم سعادة ويزن عبد الله ويوسف ابو الجزر و محمد الزعبي في الوسط ، بينما اوكل المهام الهجومية الى محمد بني عطية، ومحمد ابو رزق ومعاذ العموري. وشيئا فشيئا بدأت خطورة منتخبنا تتلاشى تدريجيا، حيث قام (الضيوف)، بامتلاك زمام المبادرات الهجومية والتي كاد من خلالها الفريق الايراني من  تسجيل هدف السبق، عبر حميد تركاني الذي انفرد بالمرمى كلن تدخل دفاعنا في الوقت المناسب افسد عليه تسجيل هدف السبق بعد ان حول كرته الى حساب ركنية. ولم يتأخر الرد كثيرا على هذه التسديدة حيث لاحت للاعبنا ابراهيم سعادة فرصة للتسجيل بقذيفة قوية احتاجت للتركيز قليلا لهز الشباك بعد ان مرت بجوار القائم الايراني، تبعة عمر زبدية بتسديده ضعيفة بعد سلسلة من التمريرات القصيرة، ليمر الوقت دون ان يطرأ اي تغير على مجريات الشوط الاول التي انتهت بدون  اهداف..!!. مارس منتخبنا ضغطا هجوميا مع مطلع الشوط الثاني، حيث كاد محمد بني عطية ان يسجل بتسديدة قويه ابعدها الحارس الايراني لحساب ركنية. واستعان المدير الفني لمنتخبنا احمد عبد القادر بورقة بسام دلدوم مكان غسان ابو حسان فيما زج بمحمد الزعبي بدلا من محمد ابو زرق بهدف تنشيط الواجبات الهجومية .
وحاول عمر هاني «زبدية» ان يحلق بمنتخبنا بالهدف الاول حيث رفع كرة نموذجية لم تجد المتابعة المطلوبة ليبدد الدفاع الايراني خطورتها.
وسيطر حارسنا على تسديدة محمود شريف الذي حاول التسجيل للمنتخب الايراني. وزج عبد القادر بورقته الاخيرة التي تمثلت بحمزة الصيفي الذي دخل مكان معاذ العموري . واهدر المنتخب الايراني فرصتين للتسجيل ابعدهما بحضور تام لحساب ركنية الحارس عبدالله الفاخوري الاولى لمحمد خوندي والثاني لفوزان دان .
ومرت الدقائق ثقيلة على منتخبنا بعد ان شهدت اللحظات الاخيرة ضغطا ايرانيا للتسجيل لكن بسالة دفاعنا وحارسنا الفاخوري من خلفهم فوتت عليهم ذلك لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق