الشريط الإخباري
محافظات ترحّب بالتوجيهات الملكية لتقييم قانوني «الأحزاب» و«الانتخاب»  «القبول الموحد» وإساءة الاختيار اليوم والمناقلات وأبناء الأردنيات غدًا  سبع خدمات إلكترونية جديدة في «الأحوال المدنية»  تثبيـت التصنيـف الائـتماني للمملكة  إعفاءات وتخفيضات ضريبية على سلع غذائية للصفر  تمارين القوة تقهر بدانة الأطفال والمراهقين  الانتحار .. أسبابه فقر وبطالة ومرض  غوتيريس يعرب عن قلقه ازاء انتهاكات وقف النار في ليبيا  ارتفاع المعدل اليومي لحجم التداول في بورصة عمان الأسبوع الماضي  انخفاض الفقر المدقع يتواصل على المستوى العالمي .. بوتيرة أبطأ  «برنت»قرب 80 دولارًا للبرميل في السوق العالمية  جرش : الانتشار العشوائي للبسطات سبب أزمة سير خانقة  خطباء الجمعة يدعون إلى التصدي لظاهرتي المخدرات وإطلاق العيارات النارية  الرزاز: الملك وجّهنا لدراسة العفو العام.. ولا يوجد ما يعيب قانون انتخاب 89  هكذا تحدثت الملكة عن امتحانات أبنائها..  وزير التربية: خطة لإدماج الطلبة من ذوي الإعاقة في المدارس  «التنمية»: فيديو الإساءة للفتاة قديم وهي في دار حماية  مسؤول بـ‘‘العدل الأميركية‘‘ ينفي بحث إقالة ترامب لعدم أهليته العقلية  استشهاد فتى فلسطيني برصاص الاحتلال في غزة  صندوق استثماري عالمي (ميريديام) يفتتح مكتبه الأول عربيا في الأردن 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-11-10
الوقت : 10:52 am

أنباء متضاربة حول هوية المفرج عنهم في السعودية

الديوان -  تضاربت الأنباء حول هوية المفرج عنهم الـ7 بعد تبرئتهم من تهم الفساد بالسعودية، وفي وقت لم تؤكد فيه أي جهة رسمية هويتهم، نفى البعض وجود أمراء ووزراء في قائمة المفرج عنهم.

وذكرت بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي أسماء خمسة أمراء وهم متعب بن عبدالله، وتركي بن عبدالله، والوليد بن طلال، وتركي بن ناصر، وفهد بن عبدالله آل سعود،، كما تحدثت التغريدات عن إطلاق سراح مدير الديوان الملكي السابق خالد التويجري، ووزير المالية السابق إبراهيم العساف،، لكن لاحقا تناقلت مواقع سعودية رسمية عن مصادر مطلعة قولها، إن قائمة المفرج عنهم لا تتضمن أمراء ولا وزراء، فيما لا تزال التحقيقات مع 201 متهما مستمرة من قبل الجهات المختصة.

وأكد المتحدث باسم وزارة الثقافة والإعلام هاني الغفيلي، عدم صحة الأنباء المتداولة في بعض وسائل الإعلام، التي ذكرت بعض أسماء المتهمين بقضايا الفساد الذين أطلق سراحهم.

وكان النائب العام السعودي وعضو اللجنة العليا لمكافحة الفساد، الشيخ سعود المعجب، قد أوضح في بيان الخميس، أنه تم الإفراج عن 7 لعدم وجود أدلة كافية من أصل 208 متهمين بالفساد، مشيرا إلى أن التحقيقات عن الأفراد الذين تم استدعاؤهم تمضي قدما بخطوات سريعة.

وأشار البيان إلى أن العمل لا يزال قائما على جمع المزيد من الأدلة لإثبات الوقائع في هذه القضايا.

وقال النائب العام في بيانه "بناء على تحقيقاتنا على مدى الأعوام الثلاثة الماضية نقدر أن 100 مليار دولار على الأقل أسيء استخدامها من خلال فساد واختلاس ممنهج على مدى عقود".

وأضاف النائب العام أن النشاط التجاري العادي لم يتأثر بالدعاوى، موضحا أن الإجراءات اقتصرت على تجميد الحسابات المصرفية الشخصية وليس التجارية.

وتابع المعجب أن السلطات لن تكشف النقاب عن أي تفاصيل شخصية أخرى في الوقت الحالي، لحماية الحقوق القانونية للمشتبه بهم.

وأكد المحامي ماجد قاروب، أن الملك سلمان بن عبد العزيز أمر بتشكيل لجنة لمحاربة الفساد برئاسة ولي العهد محمد بن سلمان، لا تستثني أحدا من المتابعة، بما في ذلك أمراء المناطق والوزراء ومسؤولو الدولة، من دون أي استثناء.

 وكالات 

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق