الشريط الإخباري
مستثمرون في "البيتكوين": لا مناص من العودة للذهب  الملك والملكة يشاركان فـي المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس  الامن الوقائي بضبط المبلغ المالي المسروق من البنك  طفل يرفع معنويات رونالدو بـ"إهانة" ميسي  ميسي وسواريز.. أرقام شخصية في ليلة "الخماسية"  رسالة ام الايتام للسيسستاني كبير الاصنام  مثُوبة القراءة والدرس من أهميات المحقق الأستاذ الصرخي  تظاهرات ضد ترامب في أوروبا ولليوم الثاني في لاس فيغاس  2766 طن خضار وفواكه ترد للسوق المركزي اليوم  وفيات الاثنين 22/1/2018  سطو مسلح على فرع بنك في عبدون وسلب 50 ألف دينار  الناجون...عباد الله المخلصون  حالة الطقس الحكومية  شأن التيمية الدواعش هو عمل المفخّخات والتفجير ‏والعبوات الناسفة !!!  أما حان الوقت أن يتكلم السيستاني .. العراق وشعبه للمجهول  المحقق الصرخي سفه الفكر الداعشي وبين اكذوبته !!  الصرخي موقف علمي عملي لرفض الدواعش وظلمهم !!!  باسل خياط: أجهز لعمل صعب في رمضان  تامر حسني يختار الموهبة الأردنية «محمد البندي»  مواقع التواصل الاجتماعي هل هي للشهرة فقط ؟ 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-11-12
الوقت : 07:18 am

العبادي: 100 مليار دولار خسائر العراق في الحرب ضد داعش

الديوان -  أعلن قائممقام قضاء حديثة، مبروك حميد، أمس السبت، انهيار تنظيم «داعش» الإرهابي في آخر معاقله بمحافظة «الأنبار» غرب البلاد. وقال حميد، «القوات العراقية تتقدم في العملية العسكرية، التي انطلقت صباح أمس السبت». وكشف حميد، أن القوات العراقية تقدمت نحو تحرير قضاء راوة «المعقل الأخير لتنظيم «داعش» غربي الأنبار، من محور مدينة القائم الحدودي مع الجارة سوريا، كون مدينة الرمانة تابعة للمدينة.
وأضاف حميد، أن تنظيم «داعش» الإرهابي في حالة انهيار كامل، لم يتمكن الصمود أمام القوات العراقية المتقدمة، لتحرير راوة ومنطقة الرمانة، مشيرا إلى أن سلاح التنظيم الوحيد هو العبوات الناسفة والسيارات المفخخة فقط. وبشأن إجلاء العائلات وأفرادها الذين تقدر أعدادهم بنحو 10 آلاف شخص، يرتهنهم تنظيم «داعش» الإرهابي في داخل راوة، أخبرنا قائممقام قضاء حديثة، أن القوات تعمل على فتح ممرات أمنية لإجلاء المدنيين.
وفي وقت سابق أمس، أعلن قائد عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات، الفريق قوات خاصة الركن عبد الأمير رشيد، شروع قطعات قيادة عمليات الجزيرة المتمثلة، بالفرقة المشاة السابعة وفرقة المشاة الآلية الثامنة، والحشد العشائري بعملية واسعة لتحرير ناحية الرمانة وقضاء راوة ضمن المرحلة الأولى من عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات، من سيطرة داعش الإرهابي.
وتقع ناحية الرمانة، شمال نهر الفرات، وهي تابعة لقضاء القائم الذي حررته القوات العراقية بالكامل، في الثالث من الشهر الجاري، في غرب الأنبار المحافظة التي تشكل وحدها ثلث مساحة البلاد غربا. ويعتبر قضاء راوة الصحراوي الذي يربط محافظات الأنبار، وصلاح الدين، ونينوى، ببعض، أخر معقل لتنظيم «داعش» الإرهابي.
وكشف رئيس الوزراء حيدر العبادي، أمس السبت، إن خسارة العراق في حربه ضد «داعش» بلغت 100 مليار دولار، فيما أشار إلى أن هناك اشخاصا مدفوعي الثمن يروجون للفتنة الطائفية.
وقال العبادي خلال مؤتمر صحافي عقده أمس، في محافظة كربلاء، إن «مشكلة الإرهاب الداعشي هي فكرية، حيث يحاول قتل المدنيين ويجب الحذر منه»، مبينا أن «خسارة العراق في حربه ضد «داعش» بلغت 100 مليار دولار».
ودعا العبادي إلى «إيقاف إطلاق الإشاعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي والتي تهدف إلى تخويف المواطنين وترويعهم»، مشيرا إلى أن «هناك أشخاصا مدفوعي الثمن يروجون للفتنة الطائفية، ولكنهم لن يستطيعوا التفرقة». وأضاف العبادي «وجهنا الأوامر إلى الأجهزة الأمنية والاستخبارية لملاحقة مثيري الفتنة واعتقالهم ومحاسبتهم».
ووصل رئيس الوزراء حيدر العبادي، أمس السبت، إلى محافظة كربلاء، للاطلاع على واقعها الخدمي. وتشهد محافظة كربلاء المعروفة بطابعها الديني المقدس، توافد ملايين الزائرين سيرًا على الأقدام، من محافظات البلاد الأخرى، ودول الجوار على رأسها إيران والكويت وغيرهما، للمشاركة في إتمام مراسم زيارة أربعينية الإمام الحسين، المصادفة في الـ20 من صفر ثاني أشهر التقويم الهجري. (وكالات)
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق