الشريط الإخباري
سطو مسلح على بنك في الوحدات  زينب .. قمعت بموروثها الحسيني خداع الخوارج المارقة  النقاش العلمي الأخلاقي نهج إلهيّ رسالي  المحقق الأستاذ الصرخي وموقفه العملي الرافض لظلم الدواعش  استفهام للعقول والإنسان وليس للحجارة والبهائم!!!  الحقد الدفين على الصادق الامين  امرؤ القيس يهجو الحكومة ، لا حول ولا قوة الا بالله !!!!  تقليم أذناب ايران ... الخزعلي اولاً  ميِّز نفسك هل أصابتك الفتنة أم لا؟  التربية: نتائج شتوية التوجيهي منتصف الشهر المقبل  الأرصاد: طقس بارد اليوم وماطر غدا وثلوج على المرتفعات الجمعة  شكاوى من قصر عمر استهلاك اسطوانات الغاز المتداولة أخيراً  شركة روسية تكشف ميزات أكبر ’مروحية‘ في العالم وصلت الى الأردن  مصدر يكشف سِرْ تَراجُع الأُردن عن ’الانفتاح‘ مع إيران  «شكل الماء» يتصدر ترشيحات الأوسكار  91 % من الشباب العرب لا يتزوجون بسبب عائق السكن!  اليرموك يستضيف الفيصلي بافتتاح «إياب» دوري المحترفين  الدولار ينخفض إلى أدنى مستوى في 3 سنوات  الذهب يرتفع مع تراجع الدولار وصعود الأسهم  بيرلو يحدد المطلوب لعودة "الآتزوري" لقمة الكرة 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-01-08
الوقت : 06:59 am

الأردن يوافق على إدخال مساعدات لتجمع الركبان عبر حدوده لمرة واحدة

الديوان- قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين السفير محمد الكايد، إن الأردن وافق على إدخال مساعدات إنسانية عبر حدوده إلى تجمع الركبان الواقع على الأراضي السورية لمرة واحدة  بعد أن قدمت الأمم المتحدة خطة تتعهد وفقها ايصال المساعدات إلى السوريين في تجمع الركبان من الداخل السوري. 
وسيتم ايصال المساعدات باعتماد آلية الرافعة التي تحمل المساعدات عبر الحدود. 
وكانت المملكة اشترطت تقديم الأمم المتحدة خطة كاملة لتقديم المساعدات الى تجمع الركبان من داخل سوريا قبل الموافقة على ادخال المساعدات كإجراء استثنائي إلى حين استكمال اجراءات ادخالها من الداخل السوري.
وكان وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي أكد أن مسؤولية التعامل مع تجمع الركبان هي مسؤولية سورية دولية، وليست أردنية، إذ إن قاطني التجمع سوريون ومتواجدون على أراض سورية وتستطيع الأمم المتحدة تلبية احتياجاتهم من داخل الأراضي السورية. 
وتقر الأمم المتحدة والجهات الدولية بأن الظروف الأمنية والميدانية تتيح تقديم المساعدات إلى تجمع الركبان من داخل سوريا؛ ما يجعل طلب ايصالها عبر الحدود الأردنية اجراء استثنائيا إلى حين استكمال إجراءات خدمة قاطني التجمع من داخل وطنهم.
وأكد المتحدث الرسمي باسم الخارجية أن الأردن الذي يستضيف مليون وثلاثمائة ألف سوري تحمل فوق طاقته من الأعباء. 
وجرت المباحثات التي أنتجت الاتفاق بين لجنة تمثل وزارة الخارجية والجهات الوطنية المعنية وبين الأمم المتحدة واستمرت عدة أشهر.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق