الشريط الإخباري
المالكي ابن المرجعية قتل أبنائنا و يريد التسلط على رقابنا !  شركة الأرز للوكالات البحرية تكشف عن نتائج أعمال مجموعة CMA CGM  سلسلة فنادق كامبل غراي تسطر معايير جديدة لتجربة الضيافة مع افتتاح فندق لها في عمّان  المنتدى الزراعي الدولي.. فتح أسواق تصدير وترويج لتكنولوجيا الزراعة  حجب تطبيق شركة كريم  المصري محمد صلاح افضل لاعب في الدوري الانجليزي  استقرار في الأجواء وارتفاع بدرجات الحرارة  عضو "كنيست": كان يجب إطلاق النار على عهد التميمي‎  "هواوي" تعقد مؤتمرا صحفيا للإعلان عن تعاونها مع وجه موسيقي جديد  الملكة تشارك في اجتماع مجلس ادارة الأمم المتحدة  مليشيات السيستاني وراء انعدام الأمن و الأمان في العراق  منظمة التحرير ....وحدانية وشرعية التمثيل  شذرات من كلام المرجع الأستاذ في نصرة وتعظيم الصادق الأمين  تنقلات بين ضباط الامن العام (اسماء)  تضامن : «التزويج المبكر» شكل من أشكال العنف ضد الفتيات والفتيان  عطلة رسمية في الأول من أيار  سعودي يذبح بناته الثلاثة في مكة.. والجريمة تهزّ تويتر!  ‘‘زين‘‘ تعلِن الفائز بالسيارة الأولى من مشتركيها في جرش وعجلون  القبض على مفتعل حوادث سير في عمان  سلسلة فنادق كامبل غراي تسطر معايير جديدة لتجربة الضيافة مع افتتاح فندق لها في عمّان 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-01-11
الوقت : 12:50 pm

اجتماع وزاري عربي بالقاهرة في شباط لبحث ملف القدس

الديوان- يعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعا جديدا في الأول من شباط (فبراير) المقبل بالقاهرة، لمناقشة الخطوات التي سيتحذونها بشأن القدس عقب قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بها كعاصمة لإسرائيل وبدء إجراءات نقل السفارة الأميركية اليها، بحسب مصدر مسؤول في الجامعة العربية.

وأوضح المصدر، أن الأمانة العامة للجامعة العربية ارسلت الاربعاء مذكرة رسمية إلى الدول العربية، تدعو فيها للاجتماع "المستأنف لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري" في الأول من شباط (فبراير) المقبل.

ويندرج هذا الاجتماع "في ضوء ما تضمنه قرار مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري"، الذي كان عقد في التاسع من كانون الأول (ديسمبر) الماضي، بدعوة من الأردن، "بابقاء المجلس في حالة إنعقاد والعودة للاجتماع في موعد أقصاه شهر لتقويم الوضع والتوافق على خطوات مستقبلية في ضوء المستجدات بما في ذلك عقد قمة عربية استثنائية" في الأردن.

وقال وزير الخارجية وشؤون المغتربين ايمن الصفدي السبت الماضي: "سنسعى الان للحصول على قرار سياسي دولي عالمي للاعتراف بالدولة الفلسطينية على خطوط الرابع من حزيران (يونيو) 1967 وتكون القدس عاصمة لها".

وجاء تصريح الصفدي عقب اجتماع عقد في عمان لوفد وزاري عربي تم تشكيله خلال الاجتماع الوزاري في القاهرة، وضم وزراء خارجية مصر سامح شكري وفلسطين رياض المالكي والسعودية عادل الجبير والمغرب ناصر بوريطة ووزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش، إضافة إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط.

وقال الصفدي ان اجتماع وزراء الخارجية العرب المقبل ستكون له ثلاثة اهداف هي "بطلان قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل وان لا أثر قانونيا له، ومحاولة الحصول على دعم عالمي واعتراف بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس (...) والضغط باتجاه تحرك دولي فاعل ياخذنا من حالة الجمود باتجاه انهاء الصراع باتجاه الحل الوحيد وفق المرجعيات وفي مقدمتها مبادرة السلام العربية".

واكد الصفدي ان "القدس وفق القانون الدولي هي ارض محتلة (...) سنعمل معا للحد من اقدام أي دولة اخرى على الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل او نقل سفارتها اليها".

 

وكان اجتماع عمان للوفد الوزاري العربي السبت الماضي قد دعا الولايات المتحدة الى إلغاء قرارها الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، محذرا من انها "عزلت نفسها كراع ووسيط في عملية السلام" ودعا دول العالم أجمع للاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران(يونيو) 1967 وعاصمتها القدس الشرقية. -(ا. ف.ب).

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق