الشريط الإخباري
100 الف دينار من البوتاس لانشاء ملاعب في اربد  انحسار المنخفض مساء اليوم وترقب آخر أقوى الأربعاء  فلسطيني متأثرا بحراحه في غزة  التكاملات الفكرية والتربوية والإنسانية في فكر المحقق الأستاذ  دور الصِغارُ في المجتمعِ.. كَسرَ القيودَ وتَعدى الحدودَ   منخفض قطبي وثلوج الأربعاء  زين راعي الاتصالات الحصري لمتحف الدبابات الملكي  وكلاء السيستاني .. يغدرون بمحافظ كربلاء الطريحي, والأخير يتوعدهم  ماستركارد ترتقي بشعار علامتها التجارية إلى آفاق جديدة  ضحايا في إطلاق نار قرب لوس أنجيلوس  طقس بارد وكتلة هوائية باردة تؤثر على المملكة غدا  90 مليون دولار قيمة استثمارات "زين" 2018  شركة البوتاس ودعم مجتمع الاغوار  نحن من يدوس هذا الرمز .......  المحقق الأستاذ : جاهلية الدواعش مقننة ومشرعنة بفتاوى أئمة التكفير والسبي وسفك الدماء !!!  الهدف الأوسع والأسمى .. اقتراب الإنسان نحو الصلاح والتكامل  المحقق الاستاذ يوضح لنا صفات المهدي كما في الروايات  المرجع الأستاذ يحذر من آفة الجهل !!!  سوف تذعن في نهاية الأمر وتقبل بالفياض يا مقتدى!!  المحقق الصرخي والبكاؤون الخمسة 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-01-11
الوقت : 03:46 pm

إلقاء زجاجات مولوتوف على مدرسة يهودية جنوبي تونس

الديوان-  قال شهود ووسائل إعلام محلية، أمس الأربعاء، إن مجهولين ألقوا زجاجات مولوتوف على مدرسة دينية يهودية في جزيرة جربة التونسية في محاولة لإحراقها الليلة قبل الماضية أثناء احتجاجات عنيفة تشهدها البلاد، وتسبب الهجوم في أضرار طفيفة دون وقوع أي إصابات. وقال رئيس الجالية اليهودية في جربة بيريز الطرابلسي لـ»رويترز» إن «مجهولين استغلوا انشغال الشرطة بالاحتجاجات وألقوا زجاجات حارقة داخل بهو مدرسة يهودية في الحارة الكبيرة بجربة. لكن لم تقع أي إصابات والأضرار كانت خفيفة».
وأصيب عشرات الاشخاص بجروح واوقفت السلطات اكثر من 200 شخص خلال مواجهات في مختلف المدن بتونس، بحسب ما اعلنت وزارة الداخلية أمس الاربعاء غداة ليلة ثانية من الاضطرابات على خلفية الاحتجاجات على اجراءات التقشف.
وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية خليفة الشيباني ان متجرا تابعا لسلسلة «كارفور» تعرض للنهب في جنوب العاصمة، مضيفا ان 49 شرطيا اصيبوا بجروح خلال صدامات في مختلف انحاء البلاد بينما تم توقيف 206 اشخاص ضالعين في الاضطرابات. وانتشر عناصر من الشرطة والجيش خلال المساء والليل في العديد من المدن التونسية من بينها طبربة (30 كلم غرب العاصمة) حيث نزل شبان الى الشوارع بالمئات بعد تشييع رجل توفي في صدامات ليل الثلاثاء. ووقعت صدامات ايضا في قفصة (جنوب) والقصرين (وسط) وسيدي بوزيد حيث انطلقت شرارة الاحتجاجات التي شكلت بداية ما يسمى الربيع العربي في كانون الاول 2010.
ولا يزال الجدل قائما حول ملابسات وفاة رجل (45 عاما) والذي قال المتظاهرون انه «استشهد» بينما لم تعلن السلطات نتيجة التشريح الذي اجري الثلاثاء. ونفت وزارة الداخلية ان يكون الرجل قتل بايدي الشرطة مؤكدة ان جثمانه لم تكن عليه اي اثار عنف.
وتأتي المواجهات بعد تعبئة سلمية احتجاجا على غلاء الاسعار وموازنة تقشف بدأ العمل بها في الاول من كانون الثاني الحالي وتشمل زيادة في الضرائب.
إلى ذلك، أعلنت صحيفة «الصريح أون لاين» التونسية المستقلة، نقلا عن مصد أمني، أن وحدات من الجيش الوطني التونسي انتشرت الليلة قبل الماضية وسط مدينة نفزة بولاية باجة، بعد أن أضرم محتجون النيران فى مقر للشرطة ونهبوا محتويات أحد المقار الحكومية المدينة. وقال: «إن وحدات من الجيش تمركزت في الولاية لدعم جهود القوات الأمنية بعد أن قام محتجون بحرق مركز الشرطة وسيارتين أمنيتين تابعتين للمركز واقتحام مبنى القباضة المالية (هيئة تحصيل الضرائب) ونهب محتوياته. ولم يوضح المصدر أسباب هذه الاحتجاجات والاعتداءات على المقار الحكومية التونسية.(وكالات)
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق