الشريط الإخباري
ليلة أردنية لبنانية على الجنوبي في جرش ..  أول مقبرة تحت سطح البحر قريباً في أستراليا  «أسبوع الأكل الأردني»...استعادة الموروث الغذائي العريق  مفاجأة في ليفربول بسبب أغلى حارس في التاريخ  نيمار يعترف: لم أتمكن من النظر إلى كرة القدم بعد كأس العالم  مقاتلة أمريكية تعترض طائرة صغيرة بالقرب من منتجع ترامب للجولف  روحاني يحذر ترامب من مواصلة السياسات العدائية ضد طهران  مؤتمر القانون الكنسي يختتم أعماله بتوصيات حول العائلة  سلطنة عُمان تؤكد حرص سياستها الخارجية على ترسيخ مبادئ الحق والسلام والتعاون مع كافة الدول  ولي العهد يشيد بمواهب الشباب التي تجاوزت الحدود التقليدية نحو الإبداع  7 اصابات بتدهور شاحنة واصطدامها بمركبات في صويلح  "الأردنية" تلغي رفع رسوم التأمين الصحي  ولي العهد يشيد بمواهب أبناء وبنات الاردن التي تجاوزت الحدود التقليدية نحو الإبداع  إرادة ملكية بفض الدورة الإستثنائية لمجلس الأمة  الأردن يقدم للخارجية الإسرائيلية مذكرة احتجاج على انتهاكات في الأقصى  وفيات الاربعاء 27/6/2018  الأمير الحسين يفتتح مركز زوار محمية الشومري للأحياء البرية في الأزرق  أجواء حارة في عموم المناطق  مجلس الامن يناقش الوضع الانساني والسياسي في سوريا اليوم  ولي العهد يحضر احتفال "المنطقة العسكرية الوسطى" بمناسبة عيد ميلاده الـ 24 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-01-14
الوقت : 10:07 am

بعد سقطة "الحثالة".. عاصفة انتقادات ضد ترامب

الديوان- لا تزال عاصفة "سباب" الرئيس الأميركي بشأن المهاجرين من أفريقيا وهايتي والسلفادور مستمرة، رغم إنكار دونالد ترامب استخدامه لغة مهينة لوصف المهاجرين من الأماكن الثلاثة.

ولم يكن نفي ترامب لجوءه للغة المهينة مقنعا لسفراء 54 دولة أفريقية عضوة في الأمم المتحدة، طالبت جميعها الرئيس الأميركي بالتراجع والاعتذار.

 

فهم يصدقون ما تناقلته وسائل إعلام، من أن ترامب بالفعل وصف تلك البلدان خلال اجتماع في مجلس الشيوخ بأنها "حثالة"، بل يصدقون أنه كررها عدة مرات.

 

ولإصلاح ما أفسده ترامب تحاول الخارجية الأميركية تجميل الصورة، حيث قال مصدر بالوزارة إن السفارات الأميركية في الدول الأفريقية وهايتي، ستؤكد لحكومات تلك الدول الاحترام الكبير الذي تكنه واشنطن لها.

 

لكن يبدو أنها محاولات لم تخفف من حدة الغضب، فقد استدعت السنغال وبتسوانا سفيري الولايات المتحدة للتعبير عن احتجاجهما من تصريحات ترامب، كما دانت دول أميركا الشمالية تصريحات ترامب.

 

وامتدت ردود الفعل على تصريحات ترامب الصادمة، من عواصم العالم إلى داخل الولايات المتحدة.

 

ورغم هذه الانتقادات التي وجهت لترامب فإن الرئيس الأميركي وجد في داخل بلاده من يسانده، حيث عبرت بعض الجماعات الأميركية المناهضة للهجرة عن ارتياحها لما قاله، مؤكدة أنه "تحدث بما يعتقدون أنه صحيح".

 

 

وأعادت تصريحات ترامب قضة الهجرة إلى الواجهة، لتكون أحد أهم الملفات الجدلية امام الرئيس الأميركي في العام الأول من فترته الرئاسية.وكالات

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق