الشريط الإخباري
اجواء باردة لثلاثة ايام  منع الدروس في المكبرات؟؟؟!!!!.......  الضريبة: لا إلزامية في التسجيل الضريبي لمن بلغ 18 عاماً  استعمال مكبرات الصوت فقط عند الأذان  حقيقة الشرطية الفرنسية التي صرخت: لا تخربوا وطنكم مثل العرب  عباس: حل “التشريعي” قريباًُ  زين تُقيم يوماً وظيفياً خاصاً بالأشخاص ذوي الإعاقة في منصة زين للإبداع ZINC  “جنون البذخ” في حفل زفاف ابنة أغنى رجال الهند  منتخب الكراتيه ينهي مشاركته في الجولة الأخيرة من سلسلة الـ K1  العاهل السعودي: نناشد المجتمع الدولي لإعطاء الفلسطينيين حقوقهم  حريق يتسبب بتعليق الدراسة بمدرسة للبنات في السلط  مروحية للجيش تنقذ سيدة حامل في الكرك  كان شيء هنا اسمه إسرائيل .......  نتنياهو يسعى لتطبيع العلاقات مع السعودية قريبًا  إنفاق 43 قرشاً من كل 10 دنانير خصصت لحزمة مشاريع "اللامركزية  الأحد .. بارد وغائم  الخطوط المغربية تنضم إلى تحالف oneworld إلى جانب الملكية الأردنية و12 شركة عالمية  زين تقدم انترنت فائق السرعة من خلال "زين فايبر" في 20 منطقة في عمّان  شبابنا اشبالنا مجالس شور تربوية أخلاقية .. وبعدها دروس وبحوث فكرية علمية  اتفاقية تعاون بين "المهندسين" وشركة البوتاس 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-02-28
الوقت : 07:29 am

الفيصلي يتجاوز الأنصار اللبناني بثلاثية ويتصدر

الديوان - نجح الفيصلي في تحقيق فوزا مستحقا على نظيره اللبناني فريق الأنصار بنتيجة (3-1) ليتصدر بذلك فرق المجموعة الثالثة لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم برصيد (4) نقاط، وذلك خلال المباراة التي خاضها بالأمس في العاصمة اللبنانية بيروت في إطار منافسات الجولة الثانية من عمر البطولة.
انفراد الفيصلي في صدارة الترتيب جاء بعد أن تعادل الوحدة السوري وظفار العًماني سلبيا، ليصبح للأنصار (3) نقاط وللوحدة نقطتين وظفار نقطة واحدة.
المباراة في سطور
النتيجة: فوز الفيصلي على الأنصار اللبناني (3-1).
الأهداف: سجل للفيصلي دومنيك (7) وأحمد هايل (39) وخليل بني عطية (88)، وسجل للأنصار الحاج مالك (48).
مثل الفيصلي: يزيد أبو ليلى، أنس بني ياسين، أنس جبارات، سالم العجالين، عدي زهران، خليل بني عطية، مهدي علامة (محمود مرضي)، يوسف الرواشدة، دومنيك، أحمد هايل (أحمد سريوة) ولوكاس (بلال قويدر).
مثل الأنصار: ربيع الكاخي، معتز بالله الجنيدي، أبو بكر كمارا، نصار نصار، أمير الحصري (ثيو ويكس)، ثائر كروما، حسن شعيتو، عباس عطوي (محمود الكجك)، علاء البابا، خالد التكه جي والحاج مالك.
هدفان باللون الأزرق!
حاول لاعبو الأنصار اللبناني مطلع أحداث الشوط الأول فرض سيطرتهم على مجريات المباراة عبر انطلاقات هجومية كان الهدف منها التسجيل في وقت مبكر فهذا البابا يسدد كرة قوية من حافة منطقة الجزاء مرت بجوار المرمى، هذه البداية القوية للاعبي الأنصار لم تدم سوى خمس دقائق لينجح الفيصلي في الامساك بزمام الأمور وفرض سيطرة لاعبيه فوق مسرح الأحداث بفضل الانسجام ما بين لاعبي خط الوسط خليل بني عطية ومهدي علامة ودومنيك وأحمد هايل ويوسف الرواشدة الذين ظهر أيضا على أداءهم القوة في الرقابة على تحركات نظرائهم في وسط الملعب ثائر كروما وحسين شعيتو وعباس عطوي وعلاء البابا وخالد التكه جي، فشكلت أولى محاولات الفيصلي على المرمى اللبناني تعلن عن هدف الافتتاح عندما تمكن دومنيك برأسه في ترجمة عرضية عدي زهران الأنيقة ليرزع الكرة بثقة على يمين الحارس ربيع الكاخي في الدقيقة السابعة من عمر المباراة.
هذا الهدف ساهم في زيادة فعالية لاعبي الفيصلي الهجومية عبر انطلاقات متنوعة شكلت في معظمها العبء على دفاع الأنصار الذي ظهر عليه حالة من الارتباك الأمر الذي سهل على المهاجم لوكاس حرية الحركة داخل وخارج المنطقة تاركا بذلك مساحات أمام الرواشدة وهايل في الدخول الميسر لمنطقة الجزاء لكن ما حصل هنا أن محاولات الأزرق بقيت بحاجة إلى زيادة في التركيز لمضاعفة النتيجة خاصة في تنفيذ اللمسة قبل الأخيرة.
الفيصلي هنا تمثلت أمامه عدة محاولات للوصول إلى الشباك اللبنانية أبرزها تسديدة أحمد هايل التي ردها الحارس أمام عدي زهران والذي سدد بدوره كرة أبعدها الدفاع من على خط المرمى تبع ذلك رأسية لوكاس عبر عرضية سالم العجالين لكن كرته ابتعدت قليلا عن المرمى رد على ذلك حالد التكه جي بتسديدة أبعدها أبو ليلى لركنية.
ومع مرور الوقت ووسط أفضلية لاعبي الأزرق نجح أحمد هايل من تسجيل هدف التعزيز الثاني أرسل الحارس يزيد أبو ليلى كرة أمامية وصلت على رأس لوكاس ليمرر إلى هايل الذي واجه المرمى ليسدد زاحفة على يمين الحارس الهدف الثاني للفيصلي في الدقيقة (39) ليحاول بعد ذلك الأنصار التقدم نحو المواقع الأمامية بحثا عن هدف تقليص الفارق، حيث اكتفى هنا الفريق المستضيف برأسية كروما التي علت العارضة لينتهي الشوط بتقدم الفيصلي بهدفين.
تقليص وتعزيز!
تكللت جهود لاعبي الأنصار مع إنطلاق دقائق الشوط الثاني بالنجاح عندما نجح في تقليص الفارق عن طريق مهاجمه الحاج مالك عندما وصلته الكرة والتي نجح من خلالها تجاوز المدافع أنس بني ياسين ليسدد كرة على يمين الحارس الهدف الأول للأنصار بالدقيقة (48).
هذا الهدف لم يحقق المطلوب للأنصار بعد أن عاد الفيصلي وأمسك بزمام الأمور، حيث كاد الأزرق إضافة ثالث الأهداف عبر عدة مشاهد بدأها الرواشدة الذي وصلته تمريرة زهران الطويلة ليمرر بالعرض أمام لوكاس الذي سدد كرة ارتدت من القائم الأيمن للمرمى اللبناني تبعها لوكاس أيضا برأسية حادت عن المرمى بقليل.
بعد ذلك إنحصرت الألعاب على منطقة جزاء الأنصار لكن دون أن تشهد هذه الدقائق مشاهد خطورة حقيقية حتى الدقيقة (88) التي شهدت تسجيل الهدف الثالث للفيصلي عندما مرر البديل أحمد سريوة كرة إلى خليل بني عطية الذي تخلص من المدافع وسدد كرة قوية في سقف المرمى.
ما تبقى من دقائق على نهاية المباراة شهد محاولة أخيرة للفيصلي عن طريق أحمد سريوة الذي سدد كرة من داخل المنطقة علت المرمى بقليل لتنتهي المباراة بفوز الفيصلي بنتيجة (3-1).
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق