الشريط الإخباري
7ر26 دينار سعر غرام الذهب محليا  شحادة يدعو الشركات الالمانية للاستفادة من الكفاءات الهندسية الأردنية  اجواء صيفية معتدلة الحرارة حتى السبت  ميركل تعلن عن قرض ألماني ميسر للأردن بقيمة 100 مليون دولار  اجواء صيفية معتدلة الحرارة حتى السبت  الزنجبيل والفلفل الحار لإنقاص الوزن  منتخب المغرب يخسر أمام البرتغال ويودع مونديال روسيا  طائرات الاحتلال الاسرائيلي تستهدف مطلقي الطائرات الورقية شرقي غزة  ارتفاع أسعار النفط بفعل انخفاض مخزونات الخام الأمريكية  انخفاض مؤشر بورصة عمان في افتتاح تعاملاته  55 عاماًً معدل أعمار حكومة الرزاز منهم 8 مهندسين ونائب سابق و11 وزيرا لأول مره  الحجز على أموال مدير ضريبة الدخل السابق وشريكه وصاحب شركة حلواني ومنعهم من السفر  فريق وزاري لمتابعة فرص العمل بدولة قطر  المحقِّق الصرخيُّ حبُّ عليٍّ عقلٌ وحكمةٌ  عنوان جامع يرجع إلى ثوابت الإسلام ومبادئ الإنسان والأخلاق  السيستاني يخالف أمة الإسلام بعيد الفطر !!!  مقتدى من انتحال المرجعية إلى السعي وراء تشكيل الحكومة!!!!  كمين يوقع بشخص حطّم صرافا آليا في الأشرفية  ضبط مطلوبين وفرار آخر بالقفز من الطابق الثالث بمداهمة في عمان  الملكة رانيا: لا زال أمام العالم الفرصة ليجدد التزامه باستقبال اللاجئين 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-03-01
الوقت : 07:10 am

الطاقة المتجددة رفدت النظام الكهربائي العام الماضي بـ 402 ميغاواط

الديوان -  اطلع وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور صالح الخرابشة  امس الأربعاء على (مشروع الترابط بين المياه والطاقة والغذاء/ صحارى) الخاص بتخضير نحو ألفي دونم في محافظة العقبة بتمويل من الاتحاد الأوروبي ومملكة النرويج.
  وقال الوزير الخرابشة في تصريح صحفي ان مشاريع الطاقة المتجددة رفدت النظام الكهربائي في المملكة العام الماضي بحوالي 402 ميغاواط وستصل الى نحو 1700 ميغاواط بحلول عام 2019.
 وقال ان الأردن ثري بمصادر الطاقات المتجددة (وهي الطاقة الناتجة من مصادر طبيعية غير قابلة للنضوب بما في ذلك الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والطاقة المائية والطاقة الحيوية) خاصة الطاقة الشمسية لوقوع المملكة فيما يسمى بدول الحزام الشمسي.
 وبهذا الخصوص قال ان الشمس تشرق على المملكة 316 يوما بالسنة وبمعدل 8 ساعات باليوم، أما بالنسبة لطاقة الرياح فان العديد من المناطق في المملكة تمتاز بسرعة رياح تتراوح بين 7 و5ر8 متر لكل ثانية وهي سرعة ملائمة لبناء المحطات التي تستغل طاقة الرياح لتوليد الطاقة الكهربائية.
 وأشار الوزير الخرابشة الى ان السنوات الأخيرة شهدت نموا ملحوظا في زيادة الاعتماد على الطاقة المتجددة في الأردن من خلال انجاز العديد من المشاريع بالإضافة الى توقيع عدد من اتفاقيات شراء الطاقة التي تمهد لإقامة مشاريع مستقبلية في مجال الطاقة المتجددة بما في ذلك استخدام أنظمة التخزين للمساعدة في ضمان استقرارية النظام الكهربائي.
  كما شهدت المملكة نموا ملحوظا في استخدام الطاقة الشمسية لتغطية الاستهلاك الخاص للمنازل ودور العبادة بالإضافة الى دخول هذه الأنظمة على القطاع التجاري والفندقي والصناعي وذلك من خلال أنظمة صافي القياس والعبور.
 واكد الوزير الخرابشة أهمية مشروع (صحارى) في تعزيز مساهمة المصادر المحلية في خليط الطاقة الكلي من خلال طاقة نظيفة مستدامة مشيدا بدور الاتحاد الأوروبي في دعم قطاع الطاقة في المملكة.
  ورافق الوزير الخرابشة في زيارته سفير الاتحاد الأوروبي في الأردن اندريا فونتانا والسفيرة النرويجية تونة إليزابيت باكفولد اليش بالإضافة الى سفراء يمثلون عشر دول معتمدة لدى المملكة. 
  ويستهدف المشروع زراعة الأراضي بمختلف أنواع الفواكه والمحاصيل ويعتمد المشروع في كافة مراحله الانتاجية على الطاقة النظيفة «الطاقة الشمسية» حيث ستقام العديد من محطات توليد الطاقة الشمسية في المنطقة ومحطات لتحلية مياه البحر، وسيتم مد انابيب مياه من البحر الاحمر مباشرة لمنطقة المشروع واستغلال المياه الناتجة عن التحلية في عمليات الري زراعيا والتوسع في تخضير المنطقة المعرضة لمزيد من التصحر.
ويعتبر المشروع، الممول من الحكومة النرويجية والاتحاد الأوروبي، مشروعا استثماريا زراعيا بيئيا متكاملا، من خلال الاعتماد الكلي على الموارد الطبيعية المحلية المتاحة وبشكل أساسي مياه البحر باستخدام التكنولوجيا الحديثة في عملية التبخر لإنتاج مياه صالحة للشرب وتوليد الطاقة الكهربائية والإنتاج الغذائي.
 وخلال الجولة التي قام بها الوزير والوفد المرافق، أعلن الرئيس التنفيذي لشركة صحارى النرويجية، جوكاموا هاوجي، أن المشروع قد بدأ بالفعل بانتاج طاقة شمسية نظيفة للشبكة الأردنية كما بدأ ببيع خضار طازجة للمستهلك المحلي داخل مدينة العقبة.
  وكان جلالة الملك عبد الله الثاني قد افتتح في شهر أيلول الماضي المرحلة الأولى من المشروع بحضور ولي عهد مملكة النرويج الأمير هاكون.
ويقسم المشروع إلى 4 مراحل الأولى بناء مركز بحث وعرض في جنوب وادي عربة، ومن ثم التوسع في وادي عربة من خلال زيادة المساحة الخضراء حول المركز، في حين تشمل المرحلة الثالثة استعمال المياه الجوفية في المنطقة والمرحلة الأخيرة التوسع في المنطقة الخضراء بين وادي عربة والبحر الميت.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق