الشريط الإخباري
كمين يوقع بشخص حطّم صرافا آليا في الأشرفية  ضبط مطلوبين وفرار آخر بالقفز من الطابق الثالث بمداهمة في عمان  الملكة رانيا: لا زال أمام العالم الفرصة ليجدد التزامه باستقبال اللاجئين  أميركا تنسحب من مجلس حقوق الإنسان  الاحتلال يشن سلسلة غارات على غزة  طقس معتدل اليوم وغدا  مصر تقترب من وداع المونديال بعد الخسارة من روسيا  عصابة داعش تختطف ستة رجال اعمال غرب العراق  إرادة ملكية بتعيين رؤساء مجالس أمناء جامعات رسمية وخاصة  عرض جديد لمسافري الملكية الأردنية إلى أوروبا بدءاً من 199 دينار  زين وجمعية الأميرة عالية بنت الحسين توقّعان اتفاقية تعاون استراتيجي  الرزاز: قرار رسمي الأسبوع المقبل بخصوص ضريبة الهايبرد  منتجع المهرة بإدارة كريستال في رأس الخيمة يعلن عن عرض وحداته الفندقية الفاخرة للشراء بالعملة الرقمية  عروض الصيف الترويجية في فندق ميلينيوم المطار دبي  المُحَقِّقُ الأُستاذُ: حُبُّ عَلِيٍّ قَانُونٌ إلهيٌّ وَمِنْ عَلاماتِ الإيمـان  الرزاز يشهر ذمته المالية  التحقيق مع موظفين بتهمة تزوير اعفاءات طبية في "الملك المؤسس"  للمرة الأولى في الأردن تأسيس مجلس قادة الشركات الناشئة  مونديال روسيا: سويسرا تصدم البرازيل  مصر تبحث عن التعويض أمام روسيا غدا 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-03-02
الوقت : 08:36 am

واشنطن تحذر من تأقلم «داعش» مع الهزائم وتحوله للامركزية

الديوان -  أعلنت الولايات المتحدة خلال مؤتمر دولي اختتم في واشنطن الاربعاء أن تنظيم داعش يتطوّر ويتكيّف مع الهزائم التي مني بها في كل من العراق وسوريا، محذرة من ان تحول التنظيم الى اللامركزية يجعله اكثر انتشارا وخطورة.
وقال منسّق الدبلوماسية الأميركية لمكافحة الارهاب ناثان سيلز للصحافيين انه «مع تحقيقنا الانتصار تلو الآخر على التنظيم في ميدان المعركة فان التنظيم يتأقلم مع انتصاراتنا». واضاف «المعركة لم تنته على الاطلاق، انها مجرد مرحلة جديدة. نحن ننتقل من جهد عسكري بالدرجة الاولى الى جهود مدنية وقمعية متزايدة».
وتابع «أعتقد أن ما نراه هو ان التنظيم يصبح لامركزيا على نحو متزايد (...) انه آخذ في التطور والتكيف».
وأدلى المسؤول الاميركي بتصريحاته في ختام مؤتمر عقد على مدى يومي الثلاثاء والاربعاء في العاصمة الفدرالية ونظمته وزارة الخارجية الأميركية والإنتربول والمعهد الدولي للعدالة وسيادة القانون وشارك فيه قضاة ومسؤولون في اجهزة إنفاذ القانون ودبلوماسيون من حول العالم بهدف تعزيز التنسيق في جهود محاربة تنظيم داعش.
وبحسب سيلز فإن الادارة الاميركية تعتمد في حربها ضد التنظيم على ادوات عديدة ابرزها ثلاث هي العقوبات المالية وقائمة بأسماء المسافرين جوا واستخدام البيانات البيومترية في ضبط الحدود، وهي توصي بقية دول العالم بأن تحذو حذوها.
وأوضح منسّق الدبلوماسية الأميركية لمكافحة الارهاب انه على صعيد العقوبات المالية فان الادارة الاميركية ادرجت على قائمتها السوداء للمنظمات والافراد «الارهابيين» سبعة فروع لتنظيم داعش (في غرب أفريقيا والفيليبين وبنغلادش والصومال ومصر وتونس) واثنين من قيادات التنظيم هما ابو مصعب البرناوي زعيم جماعة بوكو حرام الجهادية في نيجيريا وغرب افريقيا ومهد معلم القيادي في تنظيم داعش في الصومال.
وأضاف ان «هؤلاء الارهابيين (...) نشروا حملة تنظيم داعش الدموية في أربع جهات الارض» والعقوبات ترمي الى تأكيد ان التنظيم هو «شبكة دولية» تصبح «أكثر فأكثر لامركزية».
وتابع «نحن نلفت نظر المجتمع الدولي الى ان سقوط ما يسمى دولة الخلافة في العراق وسوريا لا يعني ان داعش لم تعد لديه سلطة بل على العكس من ذلك».
وفي ما خص قائمة المسافرين جوا اوضح سيلز ان هذه القائمة وتدعى «سجل أسماء الركاب» هي بنك معلومات يحتوي على بيانات المسافرين جوا وهو «أداة لمكافحة الارهاب فعاليتها تفوق التصوّر» ولا بد لكل الدول الاعضاء في الامم المتحدة ان يكون لديها قائمة مماثلة. أما في ما يتعلق بالبيانات البيومترية فقال المسؤول الاميركي ان استخدام هذه التكنولوجيا يعزز مراقبة الحدود ويحول دون امكانية تسلل الارهابيين.
وردا على سؤال عن مصير المتطرفين الاجانب الذين اعتقلوا في سوريا والعراق واين يجب ان يحاكموا قال سيلز انه «لا يجب ان تنتظر الدول من دول اخرى ان تحل مشاكلها مكانها» ولذلك فإن مسؤولية محاكمة الاجنبي تقع على عاتق الدولة التي يحمل جنسيتها. (وكالات)
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق