الشريط الإخباري
اجواء باردة لثلاثة ايام  منع الدروس في المكبرات؟؟؟!!!!.......  الضريبة: لا إلزامية في التسجيل الضريبي لمن بلغ 18 عاماً  استعمال مكبرات الصوت فقط عند الأذان  حقيقة الشرطية الفرنسية التي صرخت: لا تخربوا وطنكم مثل العرب  عباس: حل “التشريعي” قريباًُ  زين تُقيم يوماً وظيفياً خاصاً بالأشخاص ذوي الإعاقة في منصة زين للإبداع ZINC  “جنون البذخ” في حفل زفاف ابنة أغنى رجال الهند  منتخب الكراتيه ينهي مشاركته في الجولة الأخيرة من سلسلة الـ K1  العاهل السعودي: نناشد المجتمع الدولي لإعطاء الفلسطينيين حقوقهم  حريق يتسبب بتعليق الدراسة بمدرسة للبنات في السلط  مروحية للجيش تنقذ سيدة حامل في الكرك  كان شيء هنا اسمه إسرائيل .......  نتنياهو يسعى لتطبيع العلاقات مع السعودية قريبًا  إنفاق 43 قرشاً من كل 10 دنانير خصصت لحزمة مشاريع "اللامركزية  الأحد .. بارد وغائم  الخطوط المغربية تنضم إلى تحالف oneworld إلى جانب الملكية الأردنية و12 شركة عالمية  زين تقدم انترنت فائق السرعة من خلال "زين فايبر" في 20 منطقة في عمّان  شبابنا اشبالنا مجالس شور تربوية أخلاقية .. وبعدها دروس وبحوث فكرية علمية  اتفاقية تعاون بين "المهندسين" وشركة البوتاس 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-03-03
الوقت : 11:52 am

بعد "نووي بوتن".. واشنطن ترد بصواريخ الدبابات

الديوان - أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، أن واشنطن وافقت على بيع أوكرانيا صواريخ "جافلين" المضادة للدبابات، في خطوة من المرجح أن تثير غضب روسيا.

وقالت الوكالة الأميركية للتعاون الأمني الدفاعي إن الحكومة الأوكرانية طلبت شراء 210 صواريخ و31 قاذفة بتكلفة تقارب 47 مليون دولار، وفق ما أوردت "فرانس برس" السبت.

 

وأضافت الوكالة في بيان أن هذه الصفقة ستساعد " السياسة الخارجية والأمن القومي" للولايات المتحدة، وذلك من خلال "تحسين الأمن في أوكرانيا".

 

وأكدت أن هذه الأسلحة لن تخل بالتوازن العسكري القائمة في المنطقة.

 

وتأتي الخطوة الأميركية بعد يوم من إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتن أن بلاده اختبرت أسلحة نووية جديدة "لا يمكن اعتراضها".

 

وأثار إعلان بوتن ردود فعل غاضبة في الغرب، فتعهد حلف شمال الأطلسي بالرد بالمثل، فيما قالت الولايات المتحدة إنها تعلم بأمر الأسلحة الروسية وأخذت ذلك بالاعتبار في مراجعة الوثيقة النووية.

 

 حمام دم

 

وكانت الولايات المتحدة أعلنت في أواخر 2017 أنها ستمد أوكرانيا بأسلحة دفاعية متقدمة، وسارعت موسكو حينها إلى التحذير من أن الأمر قد يؤدي إلى "حمام دم".

 

وتحارب القوات الأوكرانية الانفصاليين الموالين لروسيا شرقي البلاد، وتتهم كييف موسكو بإرسال أسلحة ثقيلة إلى الانفصاليين، وهو ما تنفيه روسيا.

 

ونشب خلاف بين موسكو وكييف بعد ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية عام 2014، بعد حرب بين انفصاليين موالين لروسيا والقوات الحكومية الأوكرانية، أسفرت عن مقتل أكثر من 10 آلاف شخص خلال 3 أعوام.

 

 

وأدت الحرب والخطوة الروسية إلى توتر العلاقات بين الغرب وموسكو، مما عرض الأخيرة لعقوبات اقتصادية.وكالات

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق