الشريط الإخباري
كمين يوقع بشخص حطّم صرافا آليا في الأشرفية  ضبط مطلوبين وفرار آخر بالقفز من الطابق الثالث بمداهمة في عمان  الملكة رانيا: لا زال أمام العالم الفرصة ليجدد التزامه باستقبال اللاجئين  أميركا تنسحب من مجلس حقوق الإنسان  الاحتلال يشن سلسلة غارات على غزة  طقس معتدل اليوم وغدا  مصر تقترب من وداع المونديال بعد الخسارة من روسيا  عصابة داعش تختطف ستة رجال اعمال غرب العراق  إرادة ملكية بتعيين رؤساء مجالس أمناء جامعات رسمية وخاصة  عرض جديد لمسافري الملكية الأردنية إلى أوروبا بدءاً من 199 دينار  زين وجمعية الأميرة عالية بنت الحسين توقّعان اتفاقية تعاون استراتيجي  الرزاز: قرار رسمي الأسبوع المقبل بخصوص ضريبة الهايبرد  منتجع المهرة بإدارة كريستال في رأس الخيمة يعلن عن عرض وحداته الفندقية الفاخرة للشراء بالعملة الرقمية  عروض الصيف الترويجية في فندق ميلينيوم المطار دبي  المُحَقِّقُ الأُستاذُ: حُبُّ عَلِيٍّ قَانُونٌ إلهيٌّ وَمِنْ عَلاماتِ الإيمـان  الرزاز يشهر ذمته المالية  التحقيق مع موظفين بتهمة تزوير اعفاءات طبية في "الملك المؤسس"  للمرة الأولى في الأردن تأسيس مجلس قادة الشركات الناشئة  مونديال روسيا: سويسرا تصدم البرازيل  مصر تبحث عن التعويض أمام روسيا غدا 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-03-07
الوقت : 07:05 am

ترمب قد يشارك بافتتاح السفارة في القدس المحتلة

الديوان - أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أنه قد يشارك في افتتاح السفارة الأمريكية في القدس في أيار المقبل. وشدد مجددا على إسقاط ملف القدس عن طاولة المفاوضات. وقال في تصريحات للصحافيين لدى استقباله رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على عتبات البيت البيض، إنه إذا لم يعد الفلسطينيون إلى طاولة المفاوضات فإنه لن يكون هناك سلام. لكنه في نفس الوقت يعتقد بأن الفلسطينيين ينوون العودة إلى طاولة المفاوضات.
وشبّه نتنياهو الذي يلتقي ترامب للمرة الخامسة في غضون عام واحد، اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل بوعد بلفور، وباعتراف الرئيس ترومان بدولة إسرائيل، وبالملك الفارسي قورش العظيم الذي أنهى نفي البابليين لليهود.
وشدد نتنياهو الذي يحتاج في هذه الأيام لما يعزز شعبيته في ظل تدفق الشبهات حوله وانقلاب مقربيه عليه في التحقيقات معه، شدد على الأهمية الكبيرة لنقل السفارة بالنسبة لإسرائيل التي ستذكر ترامب للأبد بعدما وعد سابقوك بها. 
من جهته قال صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، إنه «لا سبيل أمام الفلسطينيين سوى تعليق الاعتراف بإسرائيل»، رداً على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول احتمال مشاركته في افتتاح السفارة الإسرائيلية في القدس خلال أيار المقبل. 
وأضاف عريقات في بيان صحافي، إن «الرئيس ترامب أراد عزل القدس، فعزل الولايات المتحدة، ولا سبيل أمامنا سوى تنفيذ توصيات المجلس المركزي بتعليق الاعتراف بإسرائيل حتى تعترف بدولة فلسطين». 
من ناحية ميدانية أصيب العشرات من الفلسطينيين من بينهم طلبة مدارس أمس بحالات اختناق بالغاز، في مواجهات عنيفة قرب الحرم الإبراهيمي بمدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية.
وقالت جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني في الخليل في بيان لها، ان مواجهات اندلعت بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الاسرائيلي في منطقة «جرون جراد» وحاجز أبو الريش المقام على المدخل الجنوبي للبلدة القديمة والحرم الإبراهيمي الشريف بالخليل، أصيب خلالها العشرات من طلبة تلاميذ المدارس والمواطنين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز الذي اطلقه جنود الاحتلال صوب المواطنين
كما داهمت قوات الاحتلال الاسرائيلي، مدنا وقرى مختلفة في الضفة الغربية المحتلة، اعتقلت خلالها اربعة عشر فلسطينيا بينهم فتاة.
وقال نادي الاسير الفلسطيني في بيان له ان قوات الاحتلال الاسرائيلي اقتحمت مناطق متفرقة في مدن الخليل وطوباس وجنين ونابلس واعتقلت 14 شخصا بينهم فتاة.
وهدمت جرافات بلدية الاحتلال الاسرائيلي، غرفة وسورا في بلدة سلوان جنوب المسجد الاقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة.
وقال مركز معلومات وادي حلوة في سلوان في بيان له ان جرافات تابعة لبلدية الاحتلال بالقدس برفقة طواقم الشرطة الاسرائيلية اقتحمت بلدة سلوان جنوب المسجد الاقصى المبارك، وهدمت غرفة وسورا لمواطن بحجة عدم الترخيص.
من جانب آخر رفضت سلطات الاحتلال، طلب هيئة الدفاع عن الشيخ رائد صلاح، الافراج عنه، وأبدت استعدادها للبحث في «بدائل للاعتقال» من بينها الحبس المنزلي وشروط مقيدة أخرى.
وكانت محكمة الاحتلال في مدينة حيفا بالداخل المحتل أجلت الأسبوع الماضي، جلسة لاستئناف النظر بطلب طاقم الدفاع عن الشيخ لإعادة النظر باعتقاله.
واستمعت المحكمة إلى طلب طاقم الدفاع عن الشيخ رائد صلاح، والتي شملت طلب إطلاق سراح الشيخ حتى لو كان ذلك وفق شروط مقيدة والحبس المنزلي في مدينة أم الفحم.
وأشارت هيئة الدفاع إلى المماطلة الممنهجة التي تقوم بها نيابة الاحتلال من أجل إطالة أمد اعتقال الشيخ وإطالة أمد الإجراءات القانونية في الملف، مبينة أن النيابة تحاول التحفظ على العديد من مواد التحقيق إلى جانب مماطلتها في تقديم عدد من شهودها في الملف.
من جهة أخرى قالت شبكة «أنين القيد» إن قوات الاحتلال اعتقلت خلال الشهر الماضي الماضي، 455 فلسطينيا بينهم عشرات النساء والأطفال.
ونوهت الشبكة في إحصائية جديدة أصدرتها أن 63 طفلا انتزعتهم قوات الاحتلال من أحضان عائلاتهم، الشهر الماضي، وألقت بهم في معتقلاتها بظروف صحية وإنسانية صعبة للغاية، كما اعتقلت 5 نساء.
ولا يزال الاحتلال يواصل انتهاكاته بحق الأسيرات في سجونه، من خلال حرمانهن من العلاج وزيارة عائلاتهن.
بدورها اعتبرت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي «سحب الهويات من المواطنين المقدسيين استهدافا للوجود الفلسطيني في القدس»، داعية إلى «ملاحقة اسرائيل قضائيا التي أعطت نفسها صلاحية سن قوانين وتشريعات تتناقض مع القانون الدولي من أجل وقف إجراءاتها العنصرية».
وأشارت عشراوي في بيان لها إلى أن «إسرائيل كانت سحبت هويات 14500 مقدسي في إطار سياسة التطهير العرقي بحق سكان المدينة».
من جهة ثانية، قالت عشراوي إن النقاش متواصل مع العديد من الدول حول المؤتمر الدولي للسلام ومتطلبات العملية السياسية، موضحة أنه «إن لم تكن هناك مبادرة حقيقية فلا جدوى من أي مفاوضات»
من زاوية اخرى تعتزم الشرطة «الإسرائيلية» التحقيق مع يائير نتنياهو، النجل الأكبر لرئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو، في قضية فساد متهم فيها الأخير، ومعروفة إعلاميا باسم «الملف 4000»، بحسب ما ذكرته القناة العبرية الثانية (غير حكومية)، الاثنين.
وأفادت القناة، أن الشرطة ستحقق مع نجل نتنياهو في القضية المتعلقة بتقديم والده امتيازات كبيرة لشركة الاتصالات المحلية «بيزك» المملوكة لشاؤول ألوفيتش، مقابل تقديم تغطية إعلامية إيجابية له ولزوجته سارة، في موقع «والا» الإخباري، الذي يملكه ألوفيتش أيضا. ولم تذكر القناة موعدا لبدء التحقيق مع يائير نتنياهو.
وأشارت إلى أن نير حيفتس، المستشار الإعلامي السابق لعائلة نتنياهو، سيدلي بمعلومات وشهادات خطيرة تؤكد تورط رئيس الوزراء وزوجته ونجله في قضايا أمنية خطيرة.
وذكرت أن «حيفتس» سيكشف عن ضغوط تعرض لها نتنياهو من زوجته وابنه الأكبر لاتخاذ قرارات مخالفة لمواقف القيادة الأمنية والعسكرية «الإسرائيلية» في قضيتين أمنيتين مهمتين (لم تذكرهما).
وفي وقت سابق الاثنين، وقع حيفتس اتفاق «شاهد ملك» مع النيابة العامة ليدلي بشهادته التي تتضمن معلومات مهمة وحساسة حول نتنياهو، شريطة عدم استخدامها ضده أو تقديمه إلى المحاكمة بسببها.
وسبق للشرطة «الإسرائيلية» أن أوصت في شباط الماضي المستشار القانوني للحكومة افيخاي ماندلبليت، بإدانة نتنياهو بتهم تلقي الرشوة والخداع وخيانة الثقة في ملفي فساد.
والملفان يتعلقان بالحصول على منافع من رجال أعمال، وعقد محادثات مع ناشر صحيفة «يديعوت أحرونوت» ارنون موزيس للحصول على تغطية إيجابية مقابل الحد من توزيع صحيفة «إسرائيل اليوم» المنافسة.
وفي ذات السياق، كشفت صحيفة «هآرتس» العبرية أن نتنياهو رفض الشهادة التي نُسبت إلى المستشار الإعلامي السابق لنتنياهو، نير حيفتس، الذي قال إن بنيامين نتنياهو هو «رهينة في أيدي زوجته وابنه».«وكالات».
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق