الشريط الإخباري
أغنية تشعل حرباً في لبنان.. وراغب علامة "طار راسه"  شهرته كلفته 2 مليون دولار .. حبيب الملح التركي خدعنا بحركته الشهيرة  ضوابط الحرية  أول تعليق من “السترات الصفراء” على وعود ماكرون  انخفاض كبير في أسعار المحروقات  اجواء ماطرة نهاية الاسبوع.. تفاصيل  المحقق الأستاذ : التنافس و التآمر و الخداع أبرز سمات سلاطين الدواعش  بيع مواد غير مستعملة - شركة البوتاس  وزير خارجية بريطانيا يحذر من مخاطر رفض اتفاق ماي  تسريب صورة رومانسية لـ هيفاء وهبي ومدير أعمالها تثير التساؤلات! (شاهد  تناول الشاي والقهوة أثناء الحمل يقلّص حجم الجنين  العربية لحماية الطبيعة تدين قطع اشجار "الأردنية"  تعيين زيد الظاهر رئيساُ لقسم الحجوزات في منتجع رمادا البحر الميت  مراكز زين للتدريب على صيانة الأجهزة الخلوية تُخرّج ما يقارب الـ 1000 طالب وطالبة  توجيه تهمة إثارة النعرات للإعلامي الوكيل  اجواء باردة لثلاثة ايام  منع الدروس في المكبرات؟؟؟!!!!.......  الضريبة: لا إلزامية في التسجيل الضريبي لمن بلغ 18 عاماً  استعمال مكبرات الصوت فقط عند الأذان  حقيقة الشرطية الفرنسية التي صرخت: لا تخربوا وطنكم مثل العرب 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-03-07
الوقت : 08:50 am

اتهامات سورية جديدة للأردن

الديوان _ اتهمت مصادر في وزارة الزراعة التابعة للنظام السوري، ’مجموعات مسلحة‘ في مناطق الجنوب السوري، بسرقة 100 شجرة زيتون معمرة وتهريبها إلى الأردن.

 

وزعمت المصادر ذاتها، ان الجانب التركي قام بتشجيع قطع أشجار الفستق الحلبي المعمرة في محافظات إدلب وحلب وحماة حتى يتم تنشيط سوقها من الفستق مستقبلا كون إعادة زراعة هذه الأشجار تحتاج إلى 50 عاما حتى تتمكن من الإنتاج، إضافة إلى قيام المجموعات المسلحة بسرقة 100 شجرة زيتون معمرة ونقلها إلى الأردن .

واعتبرت أن الغطاء النباتي السوري يدفع الثمن باهظا، فإن بدأت في الحرب فلن تنته بسلسلة الإعدامات الجماعية والمجازر التي تعرضت لها الغابات والأشجار المعمرة، لتصل إلى درجة قطع الأشجار وسرقتها إلى دول الجوار من بينها الاردن لأهداف اقتصادية.

 

من جهته، قال مدير دائرة الحراج في وزارة الزراعة السورية الدكتور حسان فارس لـ”سبوتنيك” الروسية، أن أغلب الأشجار المعمرة في المناطق التي سيطرت عليها المجموعات الإرهابية المسلحة تم قطعها واستعملت لأغراض التدفئة ونتيجة المعارك كانت تنشب الحرائق في تلك المناطق فلا توجد إحصائية لعدد الأشجار التي سرقت أو قطعت.

وأكد فارس أن هذا الفعل الذي طال الغابات والأشجار من قبل المجموعات المسلحة يعتبر تخريب للإرث الطبيعي الموجود في سوريا، وعمليات السرقة الممنهجة للغابة تهدف إلى جعل البلاد بحاجة إلى دول الجوار من الناحية الاقتصادية.

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق