الشريط الإخباري
الحجاج يبدأون رمي الجمرات في أول أيام العيد  100 ألف فلسطيني يؤدون صلاة العيد في المسجد الأقصى  ولي العهد يتفقد بزيارة مفاجئة أحوال أسرة عفيفة في وادي عربة  الملك يلتقي أسر الشهداء  قطان يتوج بالميدالية البرونزية في منافسات التايكواندو بدورة الألعاب الآسيوية  جامعة الدول العربية تدين إنتهاكات قوات الإحتلال بحق دور العبادة  الحواتمة يشارك في تشييع الشهيد الزعبي  الملك: شجاعة الأردنيين ووعيهم ركيزة أساسية في مواجهة التطرف  وفاة ثالثة بين الحجاج الاردنيين بمكة المكرمة  الحجاج الاردنيين في عرفة بخير.. ونجاح تجربة الـ "واتس اب"  إطلاق نار على السفارة الأمريكية في أنقرة  حالة الطقس المتوقعة خلال فترة عيد الاضحى  الملك يستقبل رئيس أركان الجيش الألماني  الطاقة: انخفاض النفط في الأسبوع الثالث من شهر آب بنسبة 1.8%  خلل كهربائي يعطل بث قنوات "ام بي سي" والعربية والحدث  بعثة الحج الاردنية تعلن وفاة حاجة عصر اليوم في مكة المكرمة  انباء عن تأجيل تفويج الحجاج الأردنيين لصعيد عرفة بسبب الأحوال الجوية (فيديو)  زلزال جديد يضرب لومبوك الاندونيسية  إيران تكشف النقاب عن طائرة مقاتلة جديدة  لا زيادة ضريبية على القطاعات التي تعكس الزيادة على الأفراد كالبنوك 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-05-22
الوقت : 06:42 pm

القرعة الصعبة تقلص آمال المغرب في كأس العالم

الديوان- تطور أداء المغرب بوضوح خلال التصفيات الأفريقية، وأثبت أحقيته في الظهور في نهائيات كأس العالم لكرة القدم، لكن آمال ترك بصمة مؤثرة في روسيا تعرضت لضربة قوية، عند سحب قرعة البطولة في ديسمبر (كانون الأول) الماضي.

 

وسيلعب المغرب في المجموعة الثانية، إلى جانب بطلة أوروبا البرتغال، والمرشحة بقوة للقب إسبانيا، بينما سيبدأ مشواره بمواجهة صعبة أيضاً أمام إيران.

 

ويحتاج المغرب إلى بدء مشواره بالفوز في سان بطرسبرغ في 15 يونيو (حزيران)، للحفاظ على فرصة التقدم، ثم التفكير في انتزاع نقاط من المباراتين الصعبتين التاليتين.

 

وسيمثل المغرب عقبة صعبة أمام باقي المنافسين، لكن ربما لا يملك العمق اللازم والبدلاء في التشكيلة لإجتياز الدور الأول.

 

وتتكون أغلب تشكيلة المغرب من لاعبين محترفين في أوروبا، وسط محاولة استغلال وجود لاعبين ولدوا أو نشأوا في دول مثل بلجيكا، فرنسا، هولندا، وإسبانيا.

 

ويتأقلم اللاعبون القادمون من هولندا مثل مبارك بوصوفة، حكيم زياش، ونور الدين أمرابط، مع لاعبين آخرين ولدوا في فرنسا مثل يونس بلهندة، ومهدي بنعطية.

 

وتضم التشكيلة أيضاً أشرف حكيمي المولود في إسبانيا، والذي بدأ مشواره مع ريال مدريد هذا الموسم، لكن ربما تتمثل نقطة ضعف المغرب في المرمى والمهاجم الرئيسي، إذ أجرى المنتخب العربي الكثير من التغييرات بحثاً عن الاختيار المثالي في النهاية.

 

والواقع يقول إن المغرب أنهى التصفيات دون أن يستقبل أي هدف في دور المجموعات، وأطاح بمنتخب كوت ديفوار الذي شارك في آخر ثلاث نهائيات لكأس العالم.

 

وجاء هذا الأمر بطريقة رائعة للمدرب إيرفي رينار، الذي كان يقود قبل عامين منتخب كوت ديفوار لإحراز لقب كأس الأمم الأفريقية 2015.

 

ونجح الرجل الفرنسي في التخلص من بعض المشكلات في معسكر المغرب في بداية الأمر، قبل أن تصبح تشكيلة متجانسة.

 

وسيكون هذا الظهور الخامس لمنتخب المغرب في كأس العالم، لكنه الأول منذ 1998 في فرنسا، حين فاز آنذاك 3-0 على إسكتلندا، لكنه أخفق أيضاً في بلوغ دور 16.

 

 

وسيحاول المغرب استعادة أمجاده السابقة وبالتحديد في كأس العالم 1986 بالمكسيك، إذ خالف التوقعات وتصدر مجموعة قوية ضمت إنجلترا، بولندا، والبرتغال.وكالات

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق