الشريط الإخباري
هذه الجرائم لن تُشمل بالعفو العام  تخفیضات كبیرة على أسعار كافة رحلات الملكیة الأردنیة إعتباراً من (الیوم)  بذكرى شهادة الزهراء نرفع التعازي لآل الرسول وحفيدهم المحقق الأستاذ الصرخي  إتلاف مواد تجميل منتهية الصلاحية بالزرقاء  حملة أمنية على تضليل زجاج المركبات  عباس النوري: «تنكة المازوت» الآن أهم بالنسبة لي من كل باب الحارة  100 الف دينار من البوتاس لانشاء ملاعب في اربد  أجواء باردة حتى الاربعاء  سلب "محمص" في المنارة  سورية تعلن تصدي دفاعاتها لـ”عدوان إسرائيلي”  زين تُطلق منصتها للألعاب الإلكترونية  زين تهدي النشامى أغنية «الرقم الأصعب»  الأردن يعترض على إقامة مطار إسرائيلي قرب الحدود  سامسونج مع مصرف عجمان لتقديم خدمة الجيل الجديد  الديانات التي تعبد البقر والفئران وغيرها.. الفكر المارق يشرعها ويعدها توحيداً  المحقق الصرخي إن ابن تيمية يصف الصحابة الأجلاء ويتهمهم بكثرة الأخطاء  100 الف دينار من البوتاس لانشاء ملاعب في اربد  انحسار المنخفض مساء اليوم وترقب آخر أقوى الأربعاء  فلسطيني متأثرا بحراحه في غزة  التكاملات الفكرية والتربوية والإنسانية في فكر المحقق الأستاذ 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-05-22
الوقت : 06:42 pm

القرعة الصعبة تقلص آمال المغرب في كأس العالم

الديوان- تطور أداء المغرب بوضوح خلال التصفيات الأفريقية، وأثبت أحقيته في الظهور في نهائيات كأس العالم لكرة القدم، لكن آمال ترك بصمة مؤثرة في روسيا تعرضت لضربة قوية، عند سحب قرعة البطولة في ديسمبر (كانون الأول) الماضي.

 

وسيلعب المغرب في المجموعة الثانية، إلى جانب بطلة أوروبا البرتغال، والمرشحة بقوة للقب إسبانيا، بينما سيبدأ مشواره بمواجهة صعبة أيضاً أمام إيران.

 

ويحتاج المغرب إلى بدء مشواره بالفوز في سان بطرسبرغ في 15 يونيو (حزيران)، للحفاظ على فرصة التقدم، ثم التفكير في انتزاع نقاط من المباراتين الصعبتين التاليتين.

 

وسيمثل المغرب عقبة صعبة أمام باقي المنافسين، لكن ربما لا يملك العمق اللازم والبدلاء في التشكيلة لإجتياز الدور الأول.

 

وتتكون أغلب تشكيلة المغرب من لاعبين محترفين في أوروبا، وسط محاولة استغلال وجود لاعبين ولدوا أو نشأوا في دول مثل بلجيكا، فرنسا، هولندا، وإسبانيا.

 

ويتأقلم اللاعبون القادمون من هولندا مثل مبارك بوصوفة، حكيم زياش، ونور الدين أمرابط، مع لاعبين آخرين ولدوا في فرنسا مثل يونس بلهندة، ومهدي بنعطية.

 

وتضم التشكيلة أيضاً أشرف حكيمي المولود في إسبانيا، والذي بدأ مشواره مع ريال مدريد هذا الموسم، لكن ربما تتمثل نقطة ضعف المغرب في المرمى والمهاجم الرئيسي، إذ أجرى المنتخب العربي الكثير من التغييرات بحثاً عن الاختيار المثالي في النهاية.

 

والواقع يقول إن المغرب أنهى التصفيات دون أن يستقبل أي هدف في دور المجموعات، وأطاح بمنتخب كوت ديفوار الذي شارك في آخر ثلاث نهائيات لكأس العالم.

 

وجاء هذا الأمر بطريقة رائعة للمدرب إيرفي رينار، الذي كان يقود قبل عامين منتخب كوت ديفوار لإحراز لقب كأس الأمم الأفريقية 2015.

 

ونجح الرجل الفرنسي في التخلص من بعض المشكلات في معسكر المغرب في بداية الأمر، قبل أن تصبح تشكيلة متجانسة.

 

وسيكون هذا الظهور الخامس لمنتخب المغرب في كأس العالم، لكنه الأول منذ 1998 في فرنسا، حين فاز آنذاك 3-0 على إسكتلندا، لكنه أخفق أيضاً في بلوغ دور 16.

 

 

وسيحاول المغرب استعادة أمجاده السابقة وبالتحديد في كأس العالم 1986 بالمكسيك، إذ خالف التوقعات وتصدر مجموعة قوية ضمت إنجلترا، بولندا، والبرتغال.وكالات

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق