الشريط الإخباري
مصر تقترب من وداع المونديال بعد الخسارة من روسيا  عصابة داعش تختطف ستة رجال اعمال غرب العراق  إرادة ملكية بتعيين رؤساء مجالس أمناء جامعات رسمية وخاصة  عرض جديد لمسافري الملكية الأردنية إلى أوروبا بدءاً من 199 دينار  زين وجمعية الأميرة عالية بنت الحسين توقّعان اتفاقية تعاون استراتيجي  الرزاز: قرار رسمي الأسبوع المقبل بخصوص ضريبة الهايبرد  منتجع المهرة بإدارة كريستال في رأس الخيمة يعلن عن عرض وحداته الفندقية الفاخرة للشراء بالعملة الرقمية  عروض الصيف الترويجية في فندق ميلينيوم المطار دبي  المُحَقِّقُ الأُستاذُ: حُبُّ عَلِيٍّ قَانُونٌ إلهيٌّ وَمِنْ عَلاماتِ الإيمـان  الرزاز يشهر ذمته المالية  التحقيق مع موظفين بتهمة تزوير اعفاءات طبية في "الملك المؤسس"  للمرة الأولى في الأردن تأسيس مجلس قادة الشركات الناشئة  مونديال روسيا: سويسرا تصدم البرازيل  مصر تبحث عن التعويض أمام روسيا غدا  هيونداي تسحب سيارة معيبة من السوق الصيني  الإمارات تعتزم إصدار صكوك لصغار المستثمرين للمرة الأولى  4 وفيات بحادث دهس على اتوستراد الزرقاء  غزة: طائرات الاحتلال تقصف عدة مواقع في القطاع  الحكومة تتقبل التهاني في بيت الضيافة  تفاصيل العثور على الطفلين المفقودين من منطقة كفرجايز 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-05-27
الوقت : 05:56 pm

«الخيم الرمضانية» روادها من بعد الفطور وحتى السحور

الديوان- يعتبر شهر رمضان فرصة حقيقية لكل مسلم لانعاش علاقته مع دينه وعلاقته مع الاخرين، وان شهر رمضان المبارك هو فرصة لبناء الذات، عبر وضع اهداف نسعى لتحقيقها منها المحافظة على صلاة الجماعة حتى بعد الشهر الفضيل، وختم القرآن الكريم، وتغيير العادات السلبية وزرع العادات الايجابية والتشارك والتعاون بين ابناء الامة الاسلامية الواحدة وارساء المودة والرحمة والالفة في المجتمعات، لكن تغير هذا كله في ايامنا هذه لدى بعض الصائمين؛ فنجدهم يترددون على بعض الخيم الرمضانية التي تقام بهذا الشهر المبارك في عدد من الاماكن وبخاصة بالفنادق الكبيرة والمطاعم، يسهرون فيها من بعد الافطار حتى اوقات السحور.

الخيم الرمضانية
بدوره فادي خليل مشرف احدى الخيم الرمضانية علق على الامر بالقول، للخيم الرمضانية أشكال مختلفة وديكورات تراثية وقديمة، إذ تجمع بين الماضي والحاضر من خلال الديكورات الرمضانية والفوانيس التي تملأ المكان، والجدران والإضاءة والأثاث القديم لكن بشكل حديث وعصري، بالإضافة إلى الإكسسوارات الجذابة وتتسابق الفنادق والمتنزهات والمطاعم إلى نصب الخيام الرمضانية في كل عام وتختلف أشكالها من مكان وآخر، فتصاميمها تتعلق بأذواق أصحاب المكان ومهما اختلفت نوعية الخيام وأحجامها والعناصر المكونة لها فإن اختيار الشكل لابد أن يعود أولا إلى ما يتناسب مع ميزانية الفنادق أو المطاعم المقامة بها وتخضع الخيمة لمعايير معينة ويتم إدخال تعديلات وتنظيمات منسقة من قبل إدارة الفندق أو المطعم، فيما تتميز الخيم الرمضانية بمساحتها الكبيرة التي تتسع لاستقبال عدد كبير من الصائمين وعرض البوفيه الذي يكفي لأكبر عدد من أصناف الأطعمة العربية والغربية، فضلا عن الأنواع المختلفة من الحلويات، بالإضافة للعربات الخشبية التي تمتلأ بالمشروبات الباردة والساخنة الخاصة باجواء رمضان.
ونوه خليل الى ان الخيم الرمضانية مستوحاة من الواقع العربي الأصيل، الأمر الذي زاد من شهرتها والإقبال عليها، وعرفت صناعتها والرسم عليها منذ القدم وتطورت فظهرت عليها الرسوم والزخارف التي ترجمت الروح الإسلامية ويتجه العديد من الأفراد في هذه الأيام من كل عام مع قرب حلول شهر رمضان إلى نصب الخيم الرمضانية التي تعتبر أحد معالم الشهر، إذ تزدان الشوارع والساحات ومداخل المساكن والبيوت بالخيم الرمضانية، حيث يتنافس أصحابها في تزيينها وتجهيزها بكافة الخدمات وتحضيرها لاستقبال الضيوف سواء كانوا من الأقارب في الدعوات الرمضانية العائلية أم من ضيوف الرحمن، وتتطلب عملية نصب الخيم الرمضانية اهتماما كبيرا وحرصا من أصحابها لمراعاة شروط الأمن والسلامة العامة، بخاصة مع الأجواء المناخية شديدة الحرارة، لذا يجب أن تكون الخيمة مكيّفة مما يتطلب من أصحابها الالتزام بالمعايير والضوابط عند إقامة هذه الخيام لضمان الحماية، وطريقة عمل الخيم الرمضانية لمن يعشقها تكون سهلة جدا، حيث يتم قص الورق حسب مقاس القطعة المراد صنعها ثم نحدد الرسم بقلم رصاص ونبدأ بتحديد النموذج المراد صنعه من رسوم وزخارف إسلامية.
منح موافقة
بدورها فوضت أمانة عمان الكبرى صلاحيات منح موافقة (تصريح) على إقامة الخيم الرمضانية الى مديري مناطق الأمانة كلا حسب منطقته.
ودعت الأمانة الراغبين بالحصول على الموافقة مراجعة المنطقة التابعين لها والإطلاع على الشروط والتوقيع على التعهد الملزم بعدم مخالفة الشروط والتعليمات.
واشترطت التعليمات الحصول على موافقة محافظ العاصمة على الخيمة الرمضانية ووزارة السياحة للمنشآت السياحية، فيما حددت التعليمات ساعات العمل لهذه الخيم من أذان المغرب وحتى وقت السحور.
واشترطت تقديم شيك بقيمة 1000 دينار مقابل تعهد بالإزالة خلال أسبوع من نهاية شهر رمضان المبارك، وفي حال عدم الالتزام ستقوم الأمانة بالإزالة والعودة على صاحب العلاقة بتكاليف الإزالة، وحسب التعليمات، سيتم استيفاء بدل خدمات لقاء هذا الاستغلال 15 دينارا لكل متر مربع، وإصدار تصريح وليس ترخيص، وبموجب التعليمات اشترطت أن تكون الخيمة تابعة لمحل مرخص مهنياً سواء كان «كفتيريا» أو مطعما سياحيا أو «كوفي شوب» أو مقهى أو فندقا وبحيث تكون ملاصقة للمحل وتشكل جزءاً منه.
وشددت التعليمات على الالتزام بحرمة وآداب الشهر الكريم، وعدم إزعاج المجاورين أو السماح بالاكتظاظ، ونصت التعليمات على تأمين مواقف سيارات كافية مع تقديم خدمات اصطفاف السيارات، وأن تكون الخيمة من مادة جيدة مقاومة للعوامل الجوية والحريق وتتوافر فيها شروط السلامة العامة مع تزيينها بمظاهر الشهر الفضيل، وضرورة توفر المرافق الصحية.
وأجازت التعليمات السماح للمخابز المرخصة مهنيا بإقامة خيمة لإعداد وبيع القطايف وبدون رسوم شريطة التقيد بالشروط الصحية والبيئية وعدم استعمال الأرصفة، كما سمحت للمحلات المرخصة مهنياً ببيع أدوات كهربائية بإقامة خيم رمضانية على قطع منفصله لعرض وبيع الفوانيس والزينة الخاصة بشهر رمضان بنفس الرسوم الواردة أعلاه شريطة عدم التسبب بإرباكات مرورية وموافقة صاحب القطعة.

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق