الشريط الإخباري
100 الف دينار من البوتاس لانشاء ملاعب في اربد  انحسار المنخفض مساء اليوم وترقب آخر أقوى الأربعاء  فلسطيني متأثرا بحراحه في غزة  التكاملات الفكرية والتربوية والإنسانية في فكر المحقق الأستاذ  دور الصِغارُ في المجتمعِ.. كَسرَ القيودَ وتَعدى الحدودَ   منخفض قطبي وثلوج الأربعاء  زين راعي الاتصالات الحصري لمتحف الدبابات الملكي  وكلاء السيستاني .. يغدرون بمحافظ كربلاء الطريحي, والأخير يتوعدهم  ماستركارد ترتقي بشعار علامتها التجارية إلى آفاق جديدة  ضحايا في إطلاق نار قرب لوس أنجيلوس  طقس بارد وكتلة هوائية باردة تؤثر على المملكة غدا  90 مليون دولار قيمة استثمارات "زين" 2018  شركة البوتاس ودعم مجتمع الاغوار  نحن من يدوس هذا الرمز .......  المحقق الأستاذ : جاهلية الدواعش مقننة ومشرعنة بفتاوى أئمة التكفير والسبي وسفك الدماء !!!  الهدف الأوسع والأسمى .. اقتراب الإنسان نحو الصلاح والتكامل  المحقق الاستاذ يوضح لنا صفات المهدي كما في الروايات  المرجع الأستاذ يحذر من آفة الجهل !!!  سوف تذعن في نهاية الأمر وتقبل بالفياض يا مقتدى!!  المحقق الصرخي والبكاؤون الخمسة 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-06-12
الوقت : 12:16 am

النواب: لقاء مكة يدلل على علاقات استراتيجية مع الأشقاء في الخليج

الديوان- ثمن مجلس النواب عالياً ما توصل إليه لقاء مكة المكرمة الذي جاء بدعوة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود لمناقشة سبل دعم الأردن للخروج من الأزمة الاقتصادية الراهنة.

واعتبر المجلس في بيان له اليوم الاثنين ان مبادرة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لعقد لقاء مكة، ليست بغريبة على الأشقاء في السعودية وهي تنبع من حرص عربي وإدراك لأهمية ومكانة وعمق الأردن لأشقائه بخاصة في الخليج العربي.

وأضاف أن ما قدمه الأشقاء في السعودية والكويت والإمارات، يدلل على علاقات استراتيجية متجذرة بين البلدان الأربعة، وهي تبرق اليوم برسائل أن أمن الخليج العربي من أمن الأردن، وأن الأردن ينظر إلى التدخلات الخارجية بشؤون الأشقاء في الخليج على أنها تطاول وعدم احترام لسيادة الدول وحسن الجوار، وتلقى الرفض والاستنكار لدى الأردنيين.

وأكد أن الأردن وبقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني تمكن من تجاوز تحديات جسام في السنوات القليلة الماضية، بفضل حكمته وقراءته الدقيقة للمشهد في الإقليم، لافتاً أن حجم الأعباء التي ترتبت على المملكة جراء موجات اللجوء المتعاقبة وآخرها اللجوء من سوريا الشقيقة، ألقى على المملكة بأثقال كبيرة.

وختم البيان بالتأكيد أن الدعم الذي يقدمه الأشقاء اليوم للأردن، سيسهم في تقوية اقتصاد المملكة بمواجهة أعباء اللجوء والكلف التي ترتبت على الأردن جراء تقاعس المجتمع الدولي عن الإيفاء بالتزاماته الاخلاقية نحو اللاجئين والدول المستضيفة.

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق