الشريط الإخباري
السيستاني عراب العملية السياسية والمسؤول عنها !!  9 قتلى بحادث قطار في تركيا  القبض على عصابة متخصصة بالسرقة  البوتاس تدعم 23 بلدية في المملكة  اتفاقية بين شركة البوتاس العربية والقوات المسلحة الاردنية  أشرف نعالوة.. شهيد بسيناريو آخر  لقاء الحراك .......  أسم العبد و احترامه و تقديره في فقه المحقق الصرخي  قناة عبرية: وزير الطاقة الإسرائيلي يجتمع بوزير أردني سرًا  منخفض جوي يؤثر على المملكة الأربعاء والخميس  المحقق الأستاذ: يبقى المسيح حيًّا ليكون وزيرًا للمهديّ  المحقق الأستاذ موسوعة فقهية في بناء المجتمع الرسالي  الجمعية الأردنية للمُحاسبين الإداريين تعقد اجتماع المسؤولين الماليين الأول في المملكة  أغنية تشعل حرباً في لبنان.. وراغب علامة "طار راسه"  شهرته كلفته 2 مليون دولار .. حبيب الملح التركي خدعنا بحركته الشهيرة  ضوابط الحرية  أول تعليق من “السترات الصفراء” على وعود ماكرون  انخفاض كبير في أسعار المحروقات  اجواء ماطرة نهاية الاسبوع.. تفاصيل  المحقق الأستاذ : التنافس و التآمر و الخداع أبرز سمات سلاطين الدواعش 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-09-16
الوقت : 07:14 am

تراجع كبير في الطلب على الألبسة والأحذية خلال الثمانية أشهر الماضية

الديوان- اكد ممثل قطاع الالبسة والاحذية والمجوهرات في غرفة تجارة الاردن اسعد القواسمي تراجع الطلب على مختلف اصناف الالبسة والاحذية خلال ثمانية الاشهر الماضية، إذ تراجعت مبيعات التجار الى نسب كبيرة فاقت مستوياتها مقارنة بالاعوام السابقة.
وقال القواسمي لـ «الدستور» ان القطاع يعاني تراجعا مستمرا كل عام عن العام الذي سبقه مشيرا الى ان العديد من المحلات التجارية تقوم بتصفية اعمالها او تقليصها في ظل الظروف الراهنة.
وارجع القواسمي تراجع حركة الاسواق الى مجموعة من الاسباب اهمها ارتفاع نسب الضرائب والرسوم الجمركية، وعدم استقرار التشريعات، بالاضافة الى عدم وضوح الرؤية المستقبلة لوضع القطاع لدى كثير من التجار في ظل الظروف الراهنة، وتعدد ظاهرة البيع الالكتروني واغلاق الحدود، مشيرا الى الخسائر التي لحقت بالتجار جراء تلك الاسباب، وما لذلك من اثر سلبي على القطاع وعلى قدرة التاجر في تامين الكلف والالتزامات المالية المترتبة عليهم لدفع اجور عمالهم ومحالهم.
واشار الى تراجع مستوردات التجار للموسم الشتوي الحالي الى ارقام كبيرة مقارنة بالسابقة، وانه خلال الاعوام السابقة كانت مستوردات التجار لا تقل عن 80 مليون دينار، لافتا ان الموسم الحالي سيشهد انخفاضا كبيرا في حجم المستوردات مقارنة بالسابقة.
وبين انه ومع بدء التجار الاستعداد لموسم الشتاء الا ان ظاهرة العروض والتنزيلات لا زالت مستمرة وهذا يعكس مدى تراجع عمل القطاع، لافتا انه برغم العروض والتنزيلات المقدمة الا ان ذلك لم يسعف التجار في تامين الكلف المالية المترتبة عليهم.
واكد ان العروض والتنزيلات التي تعلن عنها كثير من المحال والمولات الكبرى والتي تصل لحوالي 70% هي عروض واقعية وحقيقية ويهدف التاجر منها الى عدم تدوير البضاعة المتوافرة لديه وتخزينها للسنوات المقبلة، بالاضافة الى التقليل من حجم  الشيكات المرتجعة وحتى يتسنى للتجار توفير جزء من السيولة المالية لمواصلة اعمالهم التجارية.
وقال ان بقاء الوضع على حاله سيدفع بكثير من التجار الى تصفية محالهم او قيام بعضهم بتسريح العمالة لديهم لتخفيض الكلف، مشددا على ضرورة ايجاد اليات لانعاش القطاع كونه يوفر فرص عمل لكثير من الاردنيين.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق