الشريط الإخباري
السيستاني عراب العملية السياسية والمسؤول عنها !!  9 قتلى بحادث قطار في تركيا  القبض على عصابة متخصصة بالسرقة  البوتاس تدعم 23 بلدية في المملكة  اتفاقية بين شركة البوتاس العربية والقوات المسلحة الاردنية  أشرف نعالوة.. شهيد بسيناريو آخر  لقاء الحراك .......  أسم العبد و احترامه و تقديره في فقه المحقق الصرخي  قناة عبرية: وزير الطاقة الإسرائيلي يجتمع بوزير أردني سرًا  منخفض جوي يؤثر على المملكة الأربعاء والخميس  المحقق الأستاذ: يبقى المسيح حيًّا ليكون وزيرًا للمهديّ  المحقق الأستاذ موسوعة فقهية في بناء المجتمع الرسالي  الجمعية الأردنية للمُحاسبين الإداريين تعقد اجتماع المسؤولين الماليين الأول في المملكة  أغنية تشعل حرباً في لبنان.. وراغب علامة "طار راسه"  شهرته كلفته 2 مليون دولار .. حبيب الملح التركي خدعنا بحركته الشهيرة  ضوابط الحرية  أول تعليق من “السترات الصفراء” على وعود ماكرون  انخفاض كبير في أسعار المحروقات  اجواء ماطرة نهاية الاسبوع.. تفاصيل  المحقق الأستاذ : التنافس و التآمر و الخداع أبرز سمات سلاطين الدواعش 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-09-20
الوقت : 10:54 am

ماذا اشترطت "فتح" للقاء "حماس" في القاهرة

الديوان - أكّدت مصادر في حركة "فتح"، أنّ الحركة أبلغت الوسطاء المصريين في ملف المصالحة الفلسطينية رفضها لقاء وفد من حركة "حماس"، وذلك بعد اقتراح مصري بجمع الحركتين لإدارة نقاش حول تطبيق المصالحة المتعثرة.

ونقل موقع "العربي الجديد" عن هذه المصادر أنّ وفد "فتح" الذي زار القاهرة رفض طلباً من المخابرات المصرية بعقد لقاء ثنائي مع حركة "حماس"، واشترط للموافقة على هذا اللقاء، تمكين حكومة الحمد الله في قطاع غزة كاملًا، وموافقة "حماس" على رؤية رئيس السلطة محمود عباس للمصالحة.

وأشارت المصادر إلى أنّ عباس يلوّح بـ"إجراءات" جديدة ضد "حماس" في غزة إن استمر رفضها المضي قدماً في المصالحة وفق اتفاق أكتوبر/تشرين الأول 2017 والذي تجمد عقب حادثة استهداف موكب رئيس الحكومة رامي الحمد الله شمالي القطاع.

ونقل "العربي الجديد" عن مصادر فصائلية في غزة، أنّ المصالحة باتت في حالة "موت سريري" نتيجة الاشتراطات المتبادلة بين طرفيها.

وأشارت إلى صعوبة تحقيق أي اختراق في هذا الملف في وقت قريب، نتيجة "تعنّت الطرفين" وعدم جدية الطرف المصري في الضغط عليهما، أو على الأقل عدم رغبته في ممارسة هذا الضغط.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، رئيس وفدها للمصالحة عزام الأحمد، تأكيده أنّ تصريحات "حماس" بشأن رد "فتح" على الورقة المصرية للمصالحة الفلسطينية "سلبية"، مشيراً إلى أنّ "ملاحظات حماس تؤكد عدم وجود رغبة لديها لإنهاء الانقسام".

وأشار الأحمد، الذي التقى مسؤولي جهاز المخابرات المصرية، ووزير الخارجية المصري سامح شكري في وقت سابق، إلى أنّ القاهرة هي التي ستحدد الخطوات اللاحقة بشأن المصالحة.

وكان عضو المكتب السياسي لحركة حماس فتحي حمّاد أجاب الصحافيين عن سؤال حول المصالحة وتعثرها بالقول: "ارجعوا للرئيس عباس، هو الذي يعطلها ولا يريدها؟"، مؤكداً أنَّ حركته جاهزة للمصالحة وتنفيذها وفق ما اتفق عليه.

ومن المتوقع أن تلبي حركة "حماس" دعوة المخابرات المصرية لزيارة القاهرة في وفد رسمي خلال الأيام المقبلة، وفق ما أعلنت مصادر في الحركة مقيمة في القاهرة.

وأكّدت المصادر أنّ "حماس" تلقت دعوة رسمية لزيارة القاهرة لبحث ملفي المصالحة والتهدئة، وأنّها ترتب مع السلطات المصرية لتحديد موعد للزيارة.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق