الشريط الإخباري
الحكم على رجل أحرق مسجدا في تكساس بالسجن 24 عاما  تعرّف على النجم المهمش... "أفضل صانع أهداف" في ريال مدريد  عطاءات صادرة عن شركة البوتاس  تخريج طلبة دورة زين لصيانة الأجهزة لفئة الصم  عطية يطالب الحكومة بإعادة النظر بنظام الأبنية  تماس كهربائي يتسبب بحريق مدرسة في الشوبك  أجواء خريفية معتدلة الحرارة في أغلب مناطق المملكة  ‘‘البنك الدولي‘‘ يتوقع انتعاشا طفيفا للاقتصاد الأردني  "الأمانة" تعتزم فتح ملف المشاريع غير المكتملة  فندق بابل ورويك في بغداد يقدم خصماً بقيمة 15% لجميع ضيوفه على علاجات المنتجع الصحي  وفد صحفي يزور SAE قسم وسائل الإعلام الإبداعية في LTUC  المحقق الصرخي: الإمام السجاد يقدم النصح والإرشاد للزهري  المحقق الصرخي: الشعائر الحسينية هي منهج لإعلان البراءة ممن خذل نصرة الحق ....  الإعلان عن موعد انطلاق تجمّع الأزياء الأكبر في الأردن Dead Sea Fashion Week  جلالة الملك ركز على .......  فيرست سنترال هوتيل سويتس في دبي يطرح باقات عروض استثنائية للاجتماعات  شباب المسلم الواعد ينهض بأعباء رسالة التقوى والوسطية والأخلاق  هواوي تقفز للمرتبة 68 فى قائمة إنتربراند لأفضل علامة تجارية عالمية فى 2018  عطاءات صادرة عن شركة البوتاس  توقيف 3 موظفين في الصحة على ذمة التحقيق بقضية "فلاتر الكلى 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-09-20
الوقت : 10:54 am

ماذا اشترطت "فتح" للقاء "حماس" في القاهرة

الديوان - أكّدت مصادر في حركة "فتح"، أنّ الحركة أبلغت الوسطاء المصريين في ملف المصالحة الفلسطينية رفضها لقاء وفد من حركة "حماس"، وذلك بعد اقتراح مصري بجمع الحركتين لإدارة نقاش حول تطبيق المصالحة المتعثرة.

ونقل موقع "العربي الجديد" عن هذه المصادر أنّ وفد "فتح" الذي زار القاهرة رفض طلباً من المخابرات المصرية بعقد لقاء ثنائي مع حركة "حماس"، واشترط للموافقة على هذا اللقاء، تمكين حكومة الحمد الله في قطاع غزة كاملًا، وموافقة "حماس" على رؤية رئيس السلطة محمود عباس للمصالحة.

وأشارت المصادر إلى أنّ عباس يلوّح بـ"إجراءات" جديدة ضد "حماس" في غزة إن استمر رفضها المضي قدماً في المصالحة وفق اتفاق أكتوبر/تشرين الأول 2017 والذي تجمد عقب حادثة استهداف موكب رئيس الحكومة رامي الحمد الله شمالي القطاع.

ونقل "العربي الجديد" عن مصادر فصائلية في غزة، أنّ المصالحة باتت في حالة "موت سريري" نتيجة الاشتراطات المتبادلة بين طرفيها.

وأشارت إلى صعوبة تحقيق أي اختراق في هذا الملف في وقت قريب، نتيجة "تعنّت الطرفين" وعدم جدية الطرف المصري في الضغط عليهما، أو على الأقل عدم رغبته في ممارسة هذا الضغط.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، رئيس وفدها للمصالحة عزام الأحمد، تأكيده أنّ تصريحات "حماس" بشأن رد "فتح" على الورقة المصرية للمصالحة الفلسطينية "سلبية"، مشيراً إلى أنّ "ملاحظات حماس تؤكد عدم وجود رغبة لديها لإنهاء الانقسام".

وأشار الأحمد، الذي التقى مسؤولي جهاز المخابرات المصرية، ووزير الخارجية المصري سامح شكري في وقت سابق، إلى أنّ القاهرة هي التي ستحدد الخطوات اللاحقة بشأن المصالحة.

وكان عضو المكتب السياسي لحركة حماس فتحي حمّاد أجاب الصحافيين عن سؤال حول المصالحة وتعثرها بالقول: "ارجعوا للرئيس عباس، هو الذي يعطلها ولا يريدها؟"، مؤكداً أنَّ حركته جاهزة للمصالحة وتنفيذها وفق ما اتفق عليه.

ومن المتوقع أن تلبي حركة "حماس" دعوة المخابرات المصرية لزيارة القاهرة في وفد رسمي خلال الأيام المقبلة، وفق ما أعلنت مصادر في الحركة مقيمة في القاهرة.

وأكّدت المصادر أنّ "حماس" تلقت دعوة رسمية لزيارة القاهرة لبحث ملفي المصالحة والتهدئة، وأنّها ترتب مع السلطات المصرية لتحديد موعد للزيارة.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق