الشريط الإخباري
الحكم على رجل أحرق مسجدا في تكساس بالسجن 24 عاما  تعرّف على النجم المهمش... "أفضل صانع أهداف" في ريال مدريد  عطاءات صادرة عن شركة البوتاس  تخريج طلبة دورة زين لصيانة الأجهزة لفئة الصم  عطية يطالب الحكومة بإعادة النظر بنظام الأبنية  تماس كهربائي يتسبب بحريق مدرسة في الشوبك  أجواء خريفية معتدلة الحرارة في أغلب مناطق المملكة  ‘‘البنك الدولي‘‘ يتوقع انتعاشا طفيفا للاقتصاد الأردني  "الأمانة" تعتزم فتح ملف المشاريع غير المكتملة  فندق بابل ورويك في بغداد يقدم خصماً بقيمة 15% لجميع ضيوفه على علاجات المنتجع الصحي  وفد صحفي يزور SAE قسم وسائل الإعلام الإبداعية في LTUC  المحقق الصرخي: الإمام السجاد يقدم النصح والإرشاد للزهري  المحقق الصرخي: الشعائر الحسينية هي منهج لإعلان البراءة ممن خذل نصرة الحق ....  الإعلان عن موعد انطلاق تجمّع الأزياء الأكبر في الأردن Dead Sea Fashion Week  جلالة الملك ركز على .......  فيرست سنترال هوتيل سويتس في دبي يطرح باقات عروض استثنائية للاجتماعات  شباب المسلم الواعد ينهض بأعباء رسالة التقوى والوسطية والأخلاق  هواوي تقفز للمرتبة 68 فى قائمة إنتربراند لأفضل علامة تجارية عالمية فى 2018  عطاءات صادرة عن شركة البوتاس  توقيف 3 موظفين في الصحة على ذمة التحقيق بقضية "فلاتر الكلى 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-09-26
الوقت : 08:05 am

دراسة الضرر الأمني والمالي لإصدار عفو عام

الديوان - كشف مصدر حكومي رفيع المستوى عن أن مجلس الوزراء، خاطب وزارات ومؤسسات معنية حول اصدار عفو عام، لدراسة ما قد يلحق من ضرر امني ومالي بالمواطنين وخزينة الدولة بسببه، وبيان الرأي حول حجم التوفير على الخزينة بشأنه.

وقال المصدر، انه وفي الايام المقبلة، سـ”يصدر قرار رسمي من الحكومة في ضوء هذه الدراسات”، مضيفا أنه تم مخاطبة وزارتي العدل والمالية ومديرية الامن العام.

وتابع أنه في حال أصدر المجلس العفو، فـ”سيتم حسب ما هو متوقع الإعلان عنه مطلع الشهر المقبل، اذ سيصار لتكليف ديوان التشريع والرأي بإصدار قانون عفو عام”، فيما قالت مصادر أخرى "إنه اذا عجزت الحكومة عن اصداره؛ فيرجح صدور عفو خاص ضمن أسس محددة”.

لكن النائب خليل عطية أكد، تمسكه بإصدار العفو، لأهميته في منح البعض فرصة أخرى لتصويب سلوكه، موضحا

انه وجه عدة رسائل للمعنيين بضرورة اصدار العفو، على ان يكون ضمن شروط محكمة، لا تؤثر على أمن المجتمع، بل تمنح بعض الجانحين العودة لجادة الصواب.

وتابع أن العفو فرصة لتقريب المسافات بين المواطن والحكومة، تتحقق فيه حياة أفضل بعيدا عن السجون وعقوبات حجز الحرية والغرامات التي تعتبر عبئا على المواطنين، كذلك فإن المواطن يحتاج الى بادرة حسن نوايا من الحكومة، بخاصة وان آخر عفو عام كان قبل سبع اعوام وبالتحديد في شهر حزيران (يونيو) 2011.

وبحسب عطية، فإن الأردنيين بـ”حاجة لقانون عفو عام، يخفف حدة الضغوطات الاقتصادية، التي انعكست عليهم”.

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق