الشريط الإخباري
9 قتلى بحادث قطار في تركيا  القبض على عصابة متخصصة بالسرقة  البوتاس تدعم 23 بلدية في المملكة  اتفاقية بين شركة البوتاس العربية والقوات المسلحة الاردنية  أشرف نعالوة.. شهيد بسيناريو آخر  لقاء الحراك .......  أسم العبد و احترامه و تقديره في فقه المحقق الصرخي  قناة عبرية: وزير الطاقة الإسرائيلي يجتمع بوزير أردني سرًا  منخفض جوي يؤثر على المملكة الأربعاء والخميس  المحقق الأستاذ: يبقى المسيح حيًّا ليكون وزيرًا للمهديّ  المحقق الأستاذ موسوعة فقهية في بناء المجتمع الرسالي  الجمعية الأردنية للمُحاسبين الإداريين تعقد اجتماع المسؤولين الماليين الأول في المملكة  أغنية تشعل حرباً في لبنان.. وراغب علامة "طار راسه"  شهرته كلفته 2 مليون دولار .. حبيب الملح التركي خدعنا بحركته الشهيرة  ضوابط الحرية  أول تعليق من “السترات الصفراء” على وعود ماكرون  انخفاض كبير في أسعار المحروقات  اجواء ماطرة نهاية الاسبوع.. تفاصيل  المحقق الأستاذ : التنافس و التآمر و الخداع أبرز سمات سلاطين الدواعش  بيع مواد غير مستعملة - شركة البوتاس 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2016-08-11
الوقت : 07:58 am

اهالي جرش يأملون بتحسن الوضع المائي من خلال زيادة مصادر التزويد

الديوان _ استبشر أهالي محافظة جرش خيرا بتحسن الوضع المائي في مناطق المحافظة هذا الصيف بوعود وزير المياه والري المهندس حازم الناصر خلال زيارة تفقدية له للوقوف على واقع مصادر مائية حيوية في محافظات الشمال الأسبوع الماضي ، حيث اوعز بحفر بئرين جديدتين في منطقة مشتل فيصل في جرش، والبدء بتوسيع قدرة محطة التحلية في محطة مشتل فيصل وتنفيذ خط ناقل جديد لتعزيز التزويد المائي في مناطق شمال جرش، لمواجهة الطلب المتزايد على المياه في هذه المناطق حيث تزداد الشكاوى من نقص وشح المياه في المحافظة التي تعتبر من أفقر محافظات المملكة مائيا ولا تزيد حصة الفرد فيها عن 95 لترا من المياه يوميا. وفي كل فصل صيف تزداد الشكاوى من قلة المياه ونقصها في المحافظة وخصوصا خلال السنوات الماضية مع الزيادة السكانية المضطردة والمتسارعة خاصة مع تنظيم المهرجانات الثقافية والفنية وحركة الزوار وعودة المغتربين التي تشهدها المحافظة حيث يعتبر فصل الصيف فصلا يعاني فيه سكان المحافظة من شح المياه واضطرارهم لشراء صهاريج المياه ويجهزون انفسهم باقتطاع جزء غير يسير من مواردهم المالية الشهرية لشراء صهاريج مياه والتي تشهد اسعارها ارتفاعا ملحوظا نتيجة لزيادة الطلب. ويبلغ سعر الصهريج منها سعة 6 أمتار مكعبة ما يقارب 30 دينارا ، هذا ان توفر في الوقت المطلوب ، ما يزيد في معاناة المواطنين حيث يضطرون للانتظار عدة ايام حتى يتوفر صهريج المياه نتيجة لشدة الضغط والطلب على المياه في فصل الصيف. ويأمل الجرشيون أن يشهد الواقع المائي في المحافظة تحسنا ملحوظا حيث انه ورغم تشغيل عدة آبار في مشتل فيصل الا ان الزيادة السكانية التي شهدتها المحافظة حدت من تأثير تشغيل الابار الجديدة في تحسين الواقع المائي بل ازداد الطلب والضغط على الموارد المائية المحدودة اساسا في المحافظة وخاصة بالنسبة لسكان المناطق المرتفعة التي تحتاج الى درجة اعلى من الضخ وكميات أكبر وسكان التجمعات السكانية حديثة النشأة. يذكر أن محافظة جرش تتزود بكميات من المياه من محافظات الزرقاء والمفرق واربد اضافة الى الموارد المحلية المحدودة فيها مثل عين الدين والشواهد والقيروان وآبار برما ومشتل فيصل. 
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق