التاريخ : 2018-03-16
الوقت : 08:54 am

«جني من البترا» يقتحم أول دراما عربية على نتفليكس

الديوان - أعلنت شركة «نتفليكس»، المتخصصة في مجال خدمة الترفيه عبر الإنترنت، عن بدئها بإنتاج أول مسلسل أصلي لها ناطق باللغة العربية يحمل عنوان «جِنّ»، وينفذ تحت إدارة المخرج اللبناني الشاب ميرجان بوشعيا صاحب «فيلم كتير كبير».
الأردنية للأفلام
بدورها لعبت الهيئة الملكة الأردنية للأفلام دورا أساسيا في مرحلة تطوير المشروع، من خلال تحديد أفراد الفريق العربي من كتاب يعملون حالياً على كتابة النص، ويروي العمل قصة مجموعة من الشباب تنقلب حياتهم بعد أن يظهر لهم «جني» على شكل شاب مراهق في مدينة البتراء التاريخية، ويضطرون إلى تجاوز اختبارات ومواجهة قوة شريرة تهدد بتدمير العالم.
قصة الفلم
وقصة المسلسل للكاتب السينمائي الأردني باسل غندور الذي كتب وأنتج فيلم «ذيب» الحاصل على عدد من الجوائز العالمية والمرشح إلى الأوسكار في العام 2016.
ونوه غندور في تصريحات صحفية عن فكرة التعاون مع نتفليكس «أحببت فكرة أن تستثمر نتفليكس إلى هذا الحد في المنطقة العربية، إنها نقطة تحول حقيقية»، «ولدينا ثقافة غنية برواية القصص، وسيكون لدينا القدرة في النهاية بالاستمتاع بالمحتوى العربي بجودة نتفليكس».
وقال غندور: «نحن متحمسون للغاية، لأن قصص الجن شائعة جدا في الشرق الأوسط، لذا من الممتع أن نعتمد على ذلك ونحوله إلى مغامرة غامضة ومرحة للشباب في عمر المراهقة، بحيث يمكن للجميع الاستمتاع بها، فضلا عن سعادتي بالاستثمارات المتزايدة لنتفليكس في المنطقة، إنها نقطة تحول هامة، نحن نمتلك ثقافة غنية بالقصص، وسيصبح بإمكاننا أخيرا الاستمتاع بالمحتوى العربي بجودة نتفليكس».
والمسلسل الخيالي الذي يدور في قالب تشويقي يقع في ست حلقات، ويتناول قصة مراهقين يكتشفون جنيا في المدينة الأردنية القديمة فتنقلب حياتهم رأسا على عقب ويواجهون الكثير من الشر والمواقف الصعبة، فيما يتولى إخراج المسلسل المخرج اللبناني ميرجان بوشعيا الذي صرح في بيان صحفي: «إنها فرصة رائعة لتصوير الشباب العربي بطريقة متميزة، وأكثر ما جذبني للمشاركة في هذا المشروع هو مستوى الأصالة الذي تحاول نتفليكس طرحه في هذا المسلسل».
وأبطال «جِنّ»  الذي يبدأ عرض حلقاته في عام 2019، هم مجموعة من المراهقين من الدول العربية، تنقلب حياتهم بعد أن يظهر لهم جني على شكل شاب مراهق، في مدينة البتراء التاريخية جنوب الأردن، ويضطرون إلى تجاوز اختبارات ومواجهة قوة شريرة تهدد بتدمير العالم، فهو فيلم من النوع التشويقي  الخيالي المعاصر، ومن المتوقع أن تمتد قصته على ست حلقات.
وكان أول مشروع باللغة العربية لـ»نتفليكس» هو عرض كوميدي للنجم اللبناني عادل كرم، وكرم هو نجم الفيلم اللبناني «الإهانة،» الذي رُشح لجائزة الأوسكار عن فئة الأفلام الأجنبية، ولا تزال خدمات البث التلفزيوني العالمية تحتاج إلى طريق طويل لتعزيز نشاطها في الشرق الأوسط.
أما «نيتفليكس» و»أمازون» فلم يتجاوز عدد المشتركين الإقليميين فيهما في العام 2017 سوى 1.3 مليون مشترك، وفقا لما ذكرته شركة « IHS Markit»، وهما يتنافسان من أجل الحصول على عدد جمهور أكبر، بالإضافة إلى التنافس مع خدمات البث الإقليمية والمحلية مثل « Iflix» و» Starz Play.» وأُُطلقت «إفليكس» ومقرها ماليزيا في ثمانية بلدان في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في العام الماضي. وبدأ أول مسلسل كوميدي عربي « Tough Luck» في نوفمبر/تشرين الثاني، كما يتنافس «ستارز بلاي» للهيمنة على السوق في دبي. وقد اكتسبت الخدمة بالفعل أكثر من 700 ألف مشترك في 19 بلداً، في جميع أنحاء المنطقة منذ إطلاقها قبل أكثر من عامين.
يذكر أن مسلسل «جِن» هو ثان مشروع تنفذه نتفليكس في المنطقة بعد عرض الستاند-أب كوميدي «عادل كرم: مباشر من بيروت» من أداء الممثل والإعلامي اللبناني عادل كرم.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الديوان الإلكترونية © 2009 - 2012