الشريط الإخباري
الملك يستقبل مقتدى الصدر  برشلونة وميسي.. صفقة تتخطى كل ما سبق  كندا تطالب بإلغاء تعيين موجابي سفيرا للنوايا الحسنة  اتلاف طن اغذية منتهية الصلاحية في المفرق  الزراعة تسمح باستيراد البطاطا من فلسطين  2860 طن خضار وفواكه ترد للسوق المركزي اليوم  الرزاز والطويسي يعرضان لتطوير التعليم واسس القبول الجامعي وفق نظام 1400  المعايطة يؤكد أن الاصلاحات الضريبية لن تمس الطبقة الفقيرة والوسطى  3 إصابات بتصادم ٦ مركبات في الرمثا  الوكالة الدولية للطاقة الذرية: الاردن أنجز الإطار التنظيمي للأمان والأمن النووي  الرزاز: مفهوم الرسوب التقليدي بالتوجيهي لم يعد موجودا  الملك يستقبل حاكم ولاية يوتا الاميركية  القبض على مالك مزرعة الحلابات و3 موظفين في الكهرباء  آلهة تبحث عن قطع غيار !!  الحكم و السلطة بين رؤية السماء و الإنسان القاصر لها  البكاء والحزن لله عند المصاب فيه الأجر والثواب!!!  بكاء الإمام علي في أرض كربلاء ‎  جبرائيل يخبر النبي: أمّتك تقتل ابنك هذا من بعدك  نهج اهل البيت نهج قرآني  ريال مدريد يعرض صفقة تبادل لخطف هداف توتنهام 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-08-12
الوقت : 10:39 am

زبدة الفول السوداني..افضل غذاء صحي

الديوان- زبدة الفستق السوداني مصدر مهم للألياف والمغنيسيوم والبوتاسيوم والفيتامينات «إي» E و»بي 6» B6، وتتضمن الكثير من الفوائد المغذية المخفية.

وقد وجدت دراسة نُشرت في The Journal of the American Medical Association أنّ تناول ملعقتين كبيرتين من زبدة الفستق السوداني كل يوم، ولمدة 5 أيام في الأسبوع على الأقل، يخفّض مخاطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري، بحوالى 30 في المئة.

الماركات الأمريكية لزبدة الفستق السوداني، غالبًا ما تكون مصنوعة من الفستق المحمّص والمطحون (90 في المئة) ومضاف إليها السكر وزيت النخيل المهدرج، الغني بالدهون المشبعة، والملح (المضر بالقلب والأوعية).

وبناءً عليه من الأفضل التحول إلى تناول الماركات العضوية التي تقدّم وصفات مهمة، مثل 100 في المئة من الفستق السوداني، وخالية من زيت النخيل. علمًا أنَّ عملية الهدرجة التي تعمل على تحويل الدهون لجعلها أكثر استقرارًا، ممنوعة في الأصناف العضوية.

تحتوي زبدة الفستق السوداني على حوالى 50 في المئة من الدهون، معظمها من الدهون غير المشبعة، وهي الدهون نفسها الموجودة في زيت الزيتون، والمهمة لمحاربة النوع السيّىء من الكولسترول.

اخترع الأطباء زبدة الفستق في الولايات المتحدة في عام 1890 لتوفير العناصر المغذية والغنية بالبروتينات، إلى الأشخاص الذين يعانون مشاكل في الأسنان، حيث إنها تحتوي على نسبة 26 في المئة من البروتينات في المتوسط. ويوصى، اليوم، باستخدامها في البلدان النامية للأطفال، الذين يعانون سوء التغذية. ويضاف إلى كل ذلك محتواها العالي من الأحماض الدهنية غير المشبعة، والألياف والريسفيراترول (وهو أيضًا من مضادات الأكسدة)، وجميعها عناصر تحمي من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

لا تفعلي مثل الأمريكيين الذين يمسحون زبدة الفستق والمربى بين شريحتين من الخبر، أو يضعونها على البان كيك، حيث إنّ ذلك يجعلها عالية السعرات الحرارية بعض الشيء، إنما ينبغي مسحها بين شريحتين من الخبز لوحدها فقط، وهذا سوف يجعلها تمدُّ الجسم بالألياف الكاملة والعناصر المعدنية.

مع 640 سعرة حرارية/100 غرام، فإنّ زبدة الفستق أقل سعرات حرارية من الزبدة ذاتها 730 سعرة حرارية، والزيت 900 سعرة حرارية.

 

وينصح خبراء التغذية باستعمالها، بدلًا من الدهون، ولكن ليس إضافة إليها. وفي المطبخ، يمكن استخدام زبدة الفستق لصنع الصلصات أو البسكويت، والزيت لعمل صوص السلطات.سيدتي. 

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق