الشريط الإخباري
«النواب» يطرح الثقة بالحكومة اليوم  التعليم العالي: كافة الجامعات الهنغارية معترف بها  «الأونروا»: خدماتنا لا تشمل تسهيل هجرة اللاجئين  استمرار الأجواء الماطرة اليوم  العمل على بناء الإنسان وتنمية قدراته والتطلع الى تحقيق مستقبلٍ أفضل شركة زين تُجدّد دعمها لفعاليات المخيم الشتوي والصيفي لمبادرة "أنا أتعلم" في عدد من محافظات المملكة  مُلتقى سيدات الأعمال والمهن الأردني يكرّم زين  القوات المسلحة تحبط مخططا إرهابيا .. صور  الديوان تنشر أسماء أوائل التوجيهي للدورة الشتوية ٢٠١٨  نور السمردلي اول الثانوية العامة على المملكة بمعدل 99,5 علمي  كتلة هوائية باردة تؤثر على المملكة اليوم وغدا  التربية توضح آلية احتساب المعدل للنظام الجديد  إعلان نتائج التوجيهي (رابط)  انتشال 40 جثة من تحت أنقاض الموصل والمئات ما زالت مطمورة  الجيش الباكستاني: مقتل 5 جنود هنود على طول خط المراقبة بكشمير  تيلــرسون: تنامي تـرسانة حــزب الله يـهـدد أمـن لبنان  الاعتداء على طبيب أطفال في مستشفى الزرقاء الحكومي  مأدبا تحتفل بعيد ميلاد الملك وذكرى تسلم سلطاته الدستورية  (33.5) مليون دينار حجم التداول الإجمالي في بورصة عمان الأسبوع الماضي  الطيران العُماني يساهم في انخفاض ضجيج الطائرات في مطار هيثرو  أجـــواء بـــاردة ومـاطـــرة اليــــوم 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-08-12
الوقت : 10:39 am

زبدة الفول السوداني..افضل غذاء صحي

الديوان- زبدة الفستق السوداني مصدر مهم للألياف والمغنيسيوم والبوتاسيوم والفيتامينات «إي» E و»بي 6» B6، وتتضمن الكثير من الفوائد المغذية المخفية.

وقد وجدت دراسة نُشرت في The Journal of the American Medical Association أنّ تناول ملعقتين كبيرتين من زبدة الفستق السوداني كل يوم، ولمدة 5 أيام في الأسبوع على الأقل، يخفّض مخاطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري، بحوالى 30 في المئة.

الماركات الأمريكية لزبدة الفستق السوداني، غالبًا ما تكون مصنوعة من الفستق المحمّص والمطحون (90 في المئة) ومضاف إليها السكر وزيت النخيل المهدرج، الغني بالدهون المشبعة، والملح (المضر بالقلب والأوعية).

وبناءً عليه من الأفضل التحول إلى تناول الماركات العضوية التي تقدّم وصفات مهمة، مثل 100 في المئة من الفستق السوداني، وخالية من زيت النخيل. علمًا أنَّ عملية الهدرجة التي تعمل على تحويل الدهون لجعلها أكثر استقرارًا، ممنوعة في الأصناف العضوية.

تحتوي زبدة الفستق السوداني على حوالى 50 في المئة من الدهون، معظمها من الدهون غير المشبعة، وهي الدهون نفسها الموجودة في زيت الزيتون، والمهمة لمحاربة النوع السيّىء من الكولسترول.

اخترع الأطباء زبدة الفستق في الولايات المتحدة في عام 1890 لتوفير العناصر المغذية والغنية بالبروتينات، إلى الأشخاص الذين يعانون مشاكل في الأسنان، حيث إنها تحتوي على نسبة 26 في المئة من البروتينات في المتوسط. ويوصى، اليوم، باستخدامها في البلدان النامية للأطفال، الذين يعانون سوء التغذية. ويضاف إلى كل ذلك محتواها العالي من الأحماض الدهنية غير المشبعة، والألياف والريسفيراترول (وهو أيضًا من مضادات الأكسدة)، وجميعها عناصر تحمي من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

لا تفعلي مثل الأمريكيين الذين يمسحون زبدة الفستق والمربى بين شريحتين من الخبر، أو يضعونها على البان كيك، حيث إنّ ذلك يجعلها عالية السعرات الحرارية بعض الشيء، إنما ينبغي مسحها بين شريحتين من الخبز لوحدها فقط، وهذا سوف يجعلها تمدُّ الجسم بالألياف الكاملة والعناصر المعدنية.

مع 640 سعرة حرارية/100 غرام، فإنّ زبدة الفستق أقل سعرات حرارية من الزبدة ذاتها 730 سعرة حرارية، والزيت 900 سعرة حرارية.

 

وينصح خبراء التغذية باستعمالها، بدلًا من الدهون، ولكن ليس إضافة إليها. وفي المطبخ، يمكن استخدام زبدة الفستق لصنع الصلصات أو البسكويت، والزيت لعمل صوص السلطات.سيدتي. 

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق