الشريط الإخباري
القبض على مفتعل حوادث سير في عمان  سلسلة فنادق كامبل غراي تسطر معايير جديدة لتجربة الضيافة مع افتتاح فندق لها في عمّان  سامسونج الكترونيكس المشرق العربي تحتفل بالذكرى ال80 لتأسيسها  وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ ....  الملقي يؤكد على اعتماد بطاقات الاقامة المؤقتة لأبناء غزة  جماعية لعمال الكهرباء والشركة تنهي التوتر  مطلوبون خطيرون يسلمون أنفسهم  كلمة الملك في القمة العربية  ابرز ما جاء في القمة العربية  اخلاء مبنى قديم بالهاشمي الشمالي لانهيار جزء منه  تقديرات إسرائيلية: الرد الإيراني على قصف مطار التيفور محدود لكنه قادم  البنتاغون: الأسد ما زال يحتفظ ببنية تحتية للأسلحة الكيميائية  افضل قناع للبشرة  نظام لمعادلة الشهادات من مدارس عربية في غير بلدانها الاصلية  وفیات السبت 2018-4-14  اجواء ربيعية معتدلة حتى الاثنين  شهيدٌ و إصابة المئات في جمعة «العودة» الثالثة  الأردن يشارك الأمتين العربية والإسلامية الاحتفال بذكرى الإسراء والمعراج الشريفين  صواريخ وقطع عسكرية من 3 دول.. تعرف على ترسانة ضربة سوريا  البنتاغون يكشف تفاصيل "ضربة سوريا" 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-01-14
الوقت : 10:07 am

بعد سقطة "الحثالة".. عاصفة انتقادات ضد ترامب

الديوان- لا تزال عاصفة "سباب" الرئيس الأميركي بشأن المهاجرين من أفريقيا وهايتي والسلفادور مستمرة، رغم إنكار دونالد ترامب استخدامه لغة مهينة لوصف المهاجرين من الأماكن الثلاثة.

ولم يكن نفي ترامب لجوءه للغة المهينة مقنعا لسفراء 54 دولة أفريقية عضوة في الأمم المتحدة، طالبت جميعها الرئيس الأميركي بالتراجع والاعتذار.

 

فهم يصدقون ما تناقلته وسائل إعلام، من أن ترامب بالفعل وصف تلك البلدان خلال اجتماع في مجلس الشيوخ بأنها "حثالة"، بل يصدقون أنه كررها عدة مرات.

 

ولإصلاح ما أفسده ترامب تحاول الخارجية الأميركية تجميل الصورة، حيث قال مصدر بالوزارة إن السفارات الأميركية في الدول الأفريقية وهايتي، ستؤكد لحكومات تلك الدول الاحترام الكبير الذي تكنه واشنطن لها.

 

لكن يبدو أنها محاولات لم تخفف من حدة الغضب، فقد استدعت السنغال وبتسوانا سفيري الولايات المتحدة للتعبير عن احتجاجهما من تصريحات ترامب، كما دانت دول أميركا الشمالية تصريحات ترامب.

 

وامتدت ردود الفعل على تصريحات ترامب الصادمة، من عواصم العالم إلى داخل الولايات المتحدة.

 

ورغم هذه الانتقادات التي وجهت لترامب فإن الرئيس الأميركي وجد في داخل بلاده من يسانده، حيث عبرت بعض الجماعات الأميركية المناهضة للهجرة عن ارتياحها لما قاله، مؤكدة أنه "تحدث بما يعتقدون أنه صحيح".

 

 

وأعادت تصريحات ترامب قضة الهجرة إلى الواجهة، لتكون أحد أهم الملفات الجدلية امام الرئيس الأميركي في العام الأول من فترته الرئاسية.وكالات

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق