الشريط الإخباري
جماعية لعمال الكهرباء والشركة تنهي التوتر  مطلوبون خطيرون يسلمون أنفسهم  كلمة الملك في القمة العربية  ابرز ما جاء في القمة العربية  اخلاء مبنى قديم بالهاشمي الشمالي لانهيار جزء منه  تقديرات إسرائيلية: الرد الإيراني على قصف مطار التيفور محدود لكنه قادم  البنتاغون: الأسد ما زال يحتفظ ببنية تحتية للأسلحة الكيميائية  افضل قناع للبشرة  نظام لمعادلة الشهادات من مدارس عربية في غير بلدانها الاصلية  وفیات السبت 2018-4-14  اجواء ربيعية معتدلة حتى الاثنين  شهيدٌ و إصابة المئات في جمعة «العودة» الثالثة  الأردن يشارك الأمتين العربية والإسلامية الاحتفال بذكرى الإسراء والمعراج الشريفين  صواريخ وقطع عسكرية من 3 دول.. تعرف على ترسانة ضربة سوريا  البنتاغون يكشف تفاصيل "ضربة سوريا"  الأمن یكشف لغز اختفاء مواطن منذ 2004  إحباط مشروعين أميركي وروسي بـ"مجلس الأمن" بشأن سورية  استمرار الأجواء باردة اليوم.. وارتفاع الحرارة غدا  لماذا لا يخرج السيستاني إلى العلن ؟  كلمات ذات معنى ومدلول .... 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-04-02
الوقت : 02:10 pm

متهمو خلية 17 ينفون التهم الموجهة إليهم

الديوان - باشرت محكمة أمن الدولة أولى جلساتها بمحاكمة أعضاء خلية الـ 17 الإرهابية، المنتمين إلى عصابة داعش الإرهابية، الذي خطط أعضاءها لتنفيذ عمليات إرهابية استهدفت زعزعة الأمن الوطني وإثارة الفوضى والرعب لدى المواطنين.       

ونفى المتهمون الـ 17 التهم المسندة لهم من قبل نيابة امن الدولة تهم المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية، الترويج لأفكار جماعة إرهابية، التدخل بالقيام بأعمال إرهابية، بيع أسلحة وذخائر بقصد استخدامها للقيام بأعمال إرهابية، تقديم أموال للقيام بعمل إرهابي مع العلم بذلك، وحيازة أسلحة بقصد استخدامها للقيام بأعمال مؤكدين بأنهم غير مذنبين.

جاء ذلك خلال جلسة علنية عقدت برئاسة رئيس المحكمة القاضي العسكري العقيد الدكتور محمد العفيف وبعضوية القاضي المدني احمد القطارنة والقاضي العسكري الرائد صفوان الزعبي وبحضور مدعي عام امن الدولة النقيب بشار الزيود وجلت المحكمة إلى يوم 16-4-2018 للاستماع إلى شهود النيابة بالقضية.

 وخططت الخلية التي أحبطت دائرة المخابرات العامة أهدافها وأعلنت عنها في كانون ثاني الماضي شملت، قناة رؤيا الفضائية والعاملين فيها كهدف رئيسي، ومركز المبادرات الفرنسي، وملهى ليلي في منطقة الشميساني بعمان، وإنفاق شركة الفوسفات القريبة من مبنى مخابرات الرصيفة، ومبنى السفارة الأميركية وكنيسة في منطقة ماركا، ورجال الأعمال "الإسرائيليين" الذين يرتادون مصنع الزي للألبسة.

 

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق