الشريط الإخباري
أسعار النفط تتراجع لتوقعات بأن أوبك قد تزيد الإنتاج  أنغولا تقيل ممثلها بإسـرائيل لحضوره نقل السفارة الأمريكية للقدس  مشروع قانون يلغي صلاحية نتنياهو بشن حرب وتخويلها للكابينت الإسرائيلي  كوريا الشمالية تهدد بخروجها من لقاء القمة مع الولايات المتحدة  قطر: البطيخ الأردني مطابق للمواصفات  الإستهلاكية العسكرية تقدم عروضا مميزة في جميع فروعها  إتلاف 1800 كلغم مواد غذائية في مادبا لعدم صلاحيتها للاستهلاك  انقطاع محدود للتيار الكهربائي في مستشفى جرش الحكومي  رئاسة الجمهورية المصرية تهني السفارة الاردنية في القاهرة بعيد الاستقلال  الأردنيون يحتفلون بالعيد الـ72 لاستقلال المملكة غدا  الأمانة توقف مراقبا ظهر في فيديو وهو يسيء لعامل وطن  الإفتاء: زكاة الفطر 180 قرشا وفدية الصيام دينار واحد  خطة إسرائيلية لبناء 2500 وحدة استيطانية بالضفة الغربية المحتلة  العمل" تنهي احتجاجا عمالياً في مدينة الحسن الصناعية  إحباط محاولة سطو على احد البنوك والقبض على المتورط  الأزهر الشريف يستنكر صورة مفبركة للمسجد الاقصى  الملك ينعم على عدد من مؤسسات الوطن ورواد العطاء والإنجاز بأوسمة ملكية  طقس معتدل اليوم وغدا  بطولة خماسيات كرة القدم على كأس نادي الاستقلال  كناكرية يوعز بمتابعة شمول عمّال صوامع العقبة بالضمان 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-05-17
الوقت :

عناوين زائفة تُرفع للاسترزاق و لخداع الناس


كثيراً ما تطرق أسماعنا عناوين و مسميات يكون لها وقع كبير على حياة الإنسان خاصة عندما تكون على ارتباط وثيق بمقدساته الروحية أو الدينية و تتخذ تلك العناوين لها شعارات براقة و ترفع لافتات و بالبوند العريض تتضمن كلمات رنانة تسعى من وراءها إلى تحقيق أهداف و غايات قد تتعارض مع الثوابت الدينية بل وقد تتقاطع معها لان الأصول القائمة عليها لم تكن مستوحاة من تعاليم الدين وهذا ما يحتم عليها تقمص لباس الدين و الظهور بهيئة القداسة و التواضع و التذلل و الانخراط في مشاكل المجتمع و الإشاعة بأنها جادة في معالجة تلك المشاكل و أنها بصدد البحث عن إيجاد الحلول الكفيلة بالقضاء عليها لكن الحقيقة تؤكد عكس ما تدعو إليه هذه العناوين المزيفة فلو وضعنا كل ما ترفعه من شعارات و كلمات معسولة و دعايات خداعة على طاولة البحث و التدقيق لوقفنا حقاً على حقيقتها و لتسنى لنا كشف زيفها ولكي لا ننخدع بوسائلها الخبيثة ولعل في ما يغزو اليوم المجتمع الإسلامي من عناوين منافقة ظاهرها إسلامية و باطنها شيطانية و لنا في الجماعات المسلحة و عصابات الجريمة المنظمة و المليشيات التي لا يردعها قانون و قف بوجه بطشها و إجرامها سلطة أمنية وقد اتخذت لنفسها عناوين حساسة و ذات مكانة مهمة في الشارع المقدس ولكلا الطائفتين فلا نزكي طائفة و نسقط الطائفة الأخرى بل الكل مشمولين بالكلام ، فنجد عناوين كأتباع المهدي ، جند المهدي ، سيف المهدي ، جيش المهدي ، سرايا المهدي كلها ترفع من أجل خداع الناس و سلب أموالهم و أملاكهم ثمينة لتأمين التمويل المالي لهذه العناوين المزيفة ، و كذلك ظهور جماعات و عصابات تحت مسمى أنصار الصحابة و جيش أمهات المسلمين و كتائب السنة و أهل السنة و الصحابة و التوحيد كلها تُرفع لأجل إثارة الطائفية و الاقتتال الطائفي بين المسلمين و نشر النعرات الجاهلية بغية كسب الأموال السحت الحرام و خداع الناس و للضحك على الذقون و سلب حقوق و أموال المغرر بهم و كلا الطرفين أدوات بيد إبليس و حزبه الافاكين في ا معاشر المسلمين الواجب الشرعي و الأخلاقي يحتم علينا عدم الانخداع بتلك العناوين و الرموز المفسدة التي تبحث عن المال و السطوة و سفك الدماء وهذا ما حذر منه المعلم الأستاذ الصرخي الحسني وفي أكثر من مناسبة حفاظاً على بيضة الإسلام و أرواح و ممتلكات المسلمين و ليغلق الباب بوجه دعاة الإرهاب و الطائفية و الاستئكال و طلاب السحت و أرباب الأساليب الدنيئة فقال الأستاذ الصرخي في المحاضرة ( 8) من بحوث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول صلى الله عليه و آله و سلم في 18/11/2016 ما نصه :( إذن لا ننخدع بتسميات؛ عنوان المهدي، وأتباع المهدي، وكتائب المهدي، وجيش المهدي، وسرايا المهدي، كتائب السنة وأهل السنة والصحابة وأمهات المؤمنين وأهل التوحيد، كلها عبارة عن عناوين زائفة ترفع وتستخدم من أجل الاسترزاق والاستئكال والخداع والتغرير بالناس ) .
http://www9.0zz0.com/2018/05/05/09/830626546.jpg
بقلم الكاتب محمد جاسم الخيكاني
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق