الشريط الإخباري
سياسيون: القرار الملكي انتصار للأردن  "سيكون متاح في دولة عربية".. هواوي تكشف سعر "هاتفها الخارق"  المعرفة العلمية للمرجعية الحقيقية في ردع الأفكار السلبية  فندق ماريوت عمّان يفوز بدوري فنادق الخمس نجوم لكرة القدم  ما هو موقف التيمية من الفِرقِ الصوفية؟!  1200 مركبة تعبر ‘‘جابر‘‘ بنهاية الأسبوع  الأستاذ المحقّق: ياشيخ الإسلام، رؤيا الله أما التأويل أوالتجسيم  أجواء خريفية لطيفة اليوم  مشاريع مائية بـ34 مليون دينار  المومني: ارتفاع نسب الاقتراع بالموقر وتعاملنا مع مخالفات  مركز اتصال مجاني لانتخابات الموقر  الحكم على رجل أحرق مسجدا في تكساس بالسجن 24 عاما  تعرّف على النجم المهمش... "أفضل صانع أهداف" في ريال مدريد  عطاءات صادرة عن شركة البوتاس  تخريج طلبة دورة زين لصيانة الأجهزة لفئة الصم  عطية يطالب الحكومة بإعادة النظر بنظام الأبنية  تماس كهربائي يتسبب بحريق مدرسة في الشوبك  أجواء خريفية معتدلة الحرارة في أغلب مناطق المملكة  ‘‘البنك الدولي‘‘ يتوقع انتعاشا طفيفا للاقتصاد الأردني  "الأمانة" تعتزم فتح ملف المشاريع غير المكتملة 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-06-14
الوقت : 03:46 pm

انتعاش الأسواق قبل العيد بفعل صـرف الرواتب واستقرار الأسعار

الديوان- شهدت الاسواق المحلية حركة شرائية نشطة مع قرب حلول عيد الفطر السعيد، حيث شهدت ازدحامات كبيرة واقبال المواطنين على شراء كافة تجهيزات العيد من حلوى  وملابس واحذية وغيرها من مستلزمات العيد.

وقال تجار لـ «الدستور» ان قرار الحكومة بصرف الرواتب قبل عيد الفطر ساهم بشكل مباشر في نشاط السوق وتحسن الحركة التجارية، متوقعين ارتفاع الطلب قبيل وعشية العيد وذلك مع استكمال صرف الرواتب لمختلف فئات وقطاعات الدولة.

وفي هذا الشان اكد ممثل قطاع الالبسة والمجوهرات في غرفة تجارة الاردن اسعد القواسمي تحسن وتيرة السوق والحركة التجارية خلال اليومين الماضين والتي رافقها صرف كثير من  رواتب الموظفين، ما ساهم بشكل مباشر بتحسن الحركة التجارية والطلب على مختلف اصناف الالبسة وبشكل ملحوظ مقارنة بالايام الماضية.

وقال انه و رغم تحسن حركة السوق الا انها لم تصل الى مستوياتها مقارنة بالاعوام السابقة، لافتا الى ان لقرار رئيس الوزراء سحب قانون الضريبة وصرف الرواتب اثر ايجابي  ونفسي في حركة السوق حاليا.

واضاف : نامل ان يتمكن التجار خلال الموسم الحالي من تغطية جزء من الالتزامات المالية المترتبة عليهم ودفع اجور عمالهم ومحالهم، و تصريف جزء كبير من البضاعة الموجودة لديهم وعدم تدويرها للسنوات المقبلة لما يرتبه ذلك عليهم من كلف كبيرة كبدل اجور تخزين ونقل.

وفيما يتعلق بالاسعار اشار القواسمي الى تراجع اسعار الالبسة بنسبة 10% - 15% عن العام الماضي، مرجعا ذلك لكثرة التنزيلات والعروض التي تقدمها مختلف المحال والمولات والى وجود بضاعة كبيرة وبالتالي فان هنالك منافسة شديدة بين المحال للبيع باسعار مناسبة بحيث تكون في متناول يد جميع المواطنين.

وقال ان الحركة ستتحسن اكثر خلال اليومين المقبلين بحيث يكون غالبية موظفي الدولة قد استلموا رواتبهم، مشيرا الى  ان ذلك من شانه انعاش الاسواق والتي عانت سابقا من ركود كبير بسبب الظروف الاقتصادية الموجودة. من جانبه بين صاحب محال الشهباء لبيع المواد التموينية والمكسرات، عائد مرعي الى توافر كافة انواع حلوى العيد والمكسرات والتمور والقهوة بكميات كبيرة واسعار مناسبة، لافتا ان الاسعار تختلف حسب نوع المادة المباعة وجودتها، مشيرا على سبيل المثال ان بعض اصناف الشوكلاتة تباع باسعار تتراوح بين 6- 16 دينار للكيلو، كما ان هنالك اصنافا تباع باسعار اكثر وذلك حسب نوعية الزبدة والحشوة «الفستق الحلبي» المستخدم في تحضير الحلوى، وان هنالك اصنافا اخرى من الحلوى تباع باسعار اقل بحيث لا يزيد سعرها عن 4 دنانير للكيلو. 

وقال صاحب محال مدينة القهوة البرازيلية روحي قرقش الى تحسن وتيرة الطلب على مختلف اصناف وانواع القهوة، لافتا ان القهوة العربية او ما يعرف بالسادة زاد الطلب عليها بنسب كبيرة كونها مشروب الضيافة لدى كثير من العائلات الاردنية. 

واكد استقرار اسعار القهوة وانها لم تسجل اي ارتفاعات وان متوسط الاسعار بين 8 – 12 دينارا للكيلو حسب الصنف والجودة.

وتوقع ان يشهد السوق مزيدا من التحسن فترة ما قبل العيد بيوم.

بدوره قال طارق وشاحي /موظف في محل حلويات ان الحركة على معمول العيد ما زالت دون المستوى المطلوب متوقعا ان يشهد السوق خلال اليومين المقبلين نشاطا اكبر وذلك مع تسلم كافة موظفي الدولة رواتبهم.

واكد استقرار اسعار معمول العيد وان كثرة المحال والمنافسة بينها دفع بكثير منها الى تخفيض الاسعار مقارنة بالاعوام السابقة مشيرا ان متوسط سعر معمول التمر بين 3،5 – 4،5 دينار للكيلو، وان متوسط سعر معمول الجوز بين 7 – 9 دنانير للكيلو في حين ان متوسط سعر معمول الفستق بين 10 – 14 دينارا للكيلو.

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق