الشريط الإخباري
السيستاني عراب العملية السياسية والمسؤول عنها !!  9 قتلى بحادث قطار في تركيا  القبض على عصابة متخصصة بالسرقة  البوتاس تدعم 23 بلدية في المملكة  اتفاقية بين شركة البوتاس العربية والقوات المسلحة الاردنية  أشرف نعالوة.. شهيد بسيناريو آخر  لقاء الحراك .......  أسم العبد و احترامه و تقديره في فقه المحقق الصرخي  قناة عبرية: وزير الطاقة الإسرائيلي يجتمع بوزير أردني سرًا  منخفض جوي يؤثر على المملكة الأربعاء والخميس  المحقق الأستاذ: يبقى المسيح حيًّا ليكون وزيرًا للمهديّ  المحقق الأستاذ موسوعة فقهية في بناء المجتمع الرسالي  الجمعية الأردنية للمُحاسبين الإداريين تعقد اجتماع المسؤولين الماليين الأول في المملكة  أغنية تشعل حرباً في لبنان.. وراغب علامة "طار راسه"  شهرته كلفته 2 مليون دولار .. حبيب الملح التركي خدعنا بحركته الشهيرة  ضوابط الحرية  أول تعليق من “السترات الصفراء” على وعود ماكرون  انخفاض كبير في أسعار المحروقات  اجواء ماطرة نهاية الاسبوع.. تفاصيل  المحقق الأستاذ : التنافس و التآمر و الخداع أبرز سمات سلاطين الدواعش 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-08-10
الوقت :

المعلم الصرخي مخاطبا المارقة ...الفقهاء عاجزون امام علم الامام الصادق!!

المعلم الصرخي مخاطبا المارقة ...الفقهاء عاجزون امام علم الامام الصادق!!
بقلم الكاتب سليم الحمداني
..............................................................
ان من نعم العلي القدير عل هذه الامة الا وهي ال بيت الرسالة ائمة الهدى واعلام التقى بيت الرسالة وحافظي سر الوحي وخزن علم العلي الجبار فكانو ولازالوا نبراسا يهتد به وعلم يسترشد به من تهية الضلال في منازلهم تحل المعضلات وتفرج الهموم ولكل مشكلة حل وهذه سيرتهم وسيرة جدهم المختار فكانوا قطب رحى الاسلام وحماته من كيد الكائدين وما يقوم به اهل التدليس والتزوير وخاصة الذين يسعون جاهدين الى النيل من ال البيت اتباع النهج الاموي الخرافي الين حاربوا وقاتلوا اهل البيت علين السلام وسنوا سنة سبهم واباحة دماهم وكانوا يروجون بين صفوف المسلمين لنيل منهم الا انهم سلام الله عليهم اثبتوا انهم اهل الحق واهل الرسالة فهذا امامنا الصادق عليه السلام كيف عجز امامه جميع العلماء وشهدوا ه بالعلم والفضل بل الاكثر من لك اتوا وتتلموا على يديه وكلمة ابو حنيفة النعمان المشهورة (لولا السنتان لهلك النعمان )اي السنتان التي تتلم بهما على يد الامام الصادق فهو صاحب العلم والدراية وهو الي عجز الجميع امام علمه الرباني الالهي وهنا اشر من كلام سماحة المرجع الصرخي الحسني خلال المحاضرة { 15 } من بحث: (الدولة .. المارقة .. في عصر الظهور ... منذ عهد الرسول - صلى الله عليه وآله وسلّم - ) بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي قوله:

(أيها المارقة، أبو نعيم يصف عجزَ الفقهاء أمام علم الإمام الصادق!!!
ب- أبو نعيم:...عن عبد الله بن شُبْرُمة قال: {{دخلت أنا وأبو حنيفة على جعفر بن محمد - عليه السلام - قال لابن أبي ليلى: مَنْ هذا معك؟ قال: هذا رجل له بَصَرٌ ونفاذٌ في أمر الدين، قال - عليه السلام -: لعلّه يَقيس أمرَ الدين برأيه؟ قال: نعم، قال: فقال جعفر - عليه السلام - لأبي حنيفة: ما اسمك؟ قال: نعمان. قال: يا نعمان، هل قستَ رأسَك بعد؟ قال: كيف أقيس رأسي؟ قال - عليه السلام- :هل علمت ما الملوحة في العينين، والمرارة في الأذنين، والحرارة في المنخرين، والعذوبة في الشفتين؟ قال: لا، قال - عليه السلام - : فهل علمت كلمة أوّلها كفر وآخرها إيمان؟... فقال ابن أبي ليلى: يا بن رسول الله، أخبرنا بهذه الأشياء التي سألته عنها، فقال - عليه السلام - : أخْبَرَني أبي عن جَدّي، أنّ رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - قال: {إنّ الله تعالى - بمنّه وفضله - جعل لابن آدم الملوحة في العينين؛ لأنّهما شحمتان، ولولا ذلك لذابتا، وإنّ الله تعالى- بمنّه وفضله ورحمته على ابن آدم- جعل المرارة في الأذنين حجابًا مِن الدواب، فإن دخلت الرأس دابة والتمست إلى الدماغ، فإذا ذاقت المرارة، التمست الخروج، وإنّ الله تعالى- بمنّه وفضله ورحمته على ابن آدم- جعل الحرارة في المنخرين يستنشق بهما الريح، ولولا ذلك لأنتن الدماغ، وإنّ الله تعالى- بمنّه وكرمه ورحمته لابن آدم- جعل العذوبة في الشفتين يجد بهما استطعام كلّ شيء، ويسمع الناس بها حلاوة منطقه}... ثم أقبل - عليه السلام - على أبي حنيفة فقال: يا نعمان حدَّثَني أبي، عن جدّي، أنّ رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - قال: {أوّل مَن قاس أمر الدين برأيه إبليس، قال الله -تعالى - له: اسجد لآدم، فقال: {أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ} الأعراف:12/ص:76، فمَن قاس الدين برأيه، قرنه الله - تعالى - يوم القيامة بإبليس، لأنّه اتبعه بالقياس}... اتَّقِ الله، ولا تَقِس الدين برأيك}} )انته كلام المرجع الصرخي..
فهنا قطعت كل الحجج وسدت جميع الابواب ونفضح الجميع وعجزوا امة المارقة ومروجي النفاق واهل الدس والتزوير امام علوم ال محمد واليوم على مهجم المبارك نر سليل الدوحة المحمدية المحقق الرخي كيف وقف بوجه الهجمة البربرية التي يوقدها الدواعش المارقة وكشف زيفهم ونفاقهم وفضح فكرهم المنحرف وعقولهم الخرفة خلال البحوث التي القها سماحة والتي ناقش خلالها فكرهم الاسطوري مبين الوهن والضعف والخل به .........

مقتبس من المحاضرة { 15 } من بحث: (الدولة .. المارقة .. في عصر الظهور ... منذ عهد الرسول - صلى الله عليه وآله وسلّم - ) بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للمرجع المحقق
8 ربيع الثاني 1438هـ - 7 / 1 / 2017 م
https://f.top4top.net/p_939ofhzl1.jpg
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق