الشريط الإخباري
100 الف دينار من البوتاس لانشاء ملاعب في اربد  انحسار المنخفض مساء اليوم وترقب آخر أقوى الأربعاء  فلسطيني متأثرا بحراحه في غزة  التكاملات الفكرية والتربوية والإنسانية في فكر المحقق الأستاذ  دور الصِغارُ في المجتمعِ.. كَسرَ القيودَ وتَعدى الحدودَ   منخفض قطبي وثلوج الأربعاء  زين راعي الاتصالات الحصري لمتحف الدبابات الملكي  وكلاء السيستاني .. يغدرون بمحافظ كربلاء الطريحي, والأخير يتوعدهم  ماستركارد ترتقي بشعار علامتها التجارية إلى آفاق جديدة  ضحايا في إطلاق نار قرب لوس أنجيلوس  طقس بارد وكتلة هوائية باردة تؤثر على المملكة غدا  90 مليون دولار قيمة استثمارات "زين" 2018  شركة البوتاس ودعم مجتمع الاغوار  نحن من يدوس هذا الرمز .......  المحقق الأستاذ : جاهلية الدواعش مقننة ومشرعنة بفتاوى أئمة التكفير والسبي وسفك الدماء !!!  الهدف الأوسع والأسمى .. اقتراب الإنسان نحو الصلاح والتكامل  المحقق الاستاذ يوضح لنا صفات المهدي كما في الروايات  المرجع الأستاذ يحذر من آفة الجهل !!!  سوف تذعن في نهاية الأمر وتقبل بالفياض يا مقتدى!!  المحقق الصرخي والبكاؤون الخمسة 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-08-18
الوقت : 11:33 am

أقوى إجراء أميركي حتى الآن لدعم الروهينغا

الديوان- قالت وزارة الخزانة الأميركيةإ ن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على أربعة من قادة الجيش والشرطة ووحدتين عسكريتين في ميانمار لضلوعهم فيما وصفته"بالتطهير العرقي" وانتهاكات أخرى لحقوق الإنسان ضد أقلية الروهينغا المسلمة في البلاد.

وتمثل العقوبات أقوى إجراء تتخذه واشنطن حتى الآن ردا على حملة ميانمار على الروهينجا التي بدأت العام الماضي وأجبرت أكثر من 700ألف شخص على الفرار إلى بنجلادش وخلفت آلاف القتلى.

 

لكن إدارة الرئيس دونالد ترامب لم تستهدف المستويات العليا من قيادات الجيش في ميانمار وأحجمت عن تصنيف الحملة على الروهينغا على أنها جرائم ضد الإنسانية أو إبادة جماعية وقد كان هذا محل نقاش داخل الحكومة الأميركية.

 

وتم الإعلان عن الإجراءات في الوقت الذي ذكر فيه مسؤولون أميركيون أن وزير الخارجية مايك بومبيو يستعد لإعلان نتائج تحقيق أجرته واشنطن في اتهامات لسلطات ميانمار بارتكاب أعمال وحشية ضدالروهينغا في ولاية راخين.

 

ومن المتوقع نشر التقرير، الذي تم إعداده من خلال مقابلات مع لاجئين في بنجلادش، في 25 أغسطس تقريبا في ذكرى مرور عام على الحملة الدموية.

 

وقالت وزارة الخزانة الأميركية في بيان على موقعها الإلكترونيإنها فرضت عقوبات على الفرقتين 33 و99 مشاه بموجب برنامج عقوبات يستهدف الأشخاص والكيانات بسبب انتهاك حقوق الإنسان.

 

وتشمل العقوبات تجميد أي أصول في الولايات المتحدة ومنعا لأميركيين من ممارسة الأعمال مع الأفراد والكيانات المذكورة إضافة إلى حظر على السفر إلى الولايات المتحدة.

 

وفصل تقرير نشرته رويترز في يونيو دور الفرقتين في الهجوم على الروهينغا.

 

ونفى الجيش اتهامات التطهير العرقي ويقول إن الإجراءات التي اتخذها جاءت في إطار مكافحة الإرهاب.

 

ولم تستجب سفارة ميانمار في واشنطن بعد لطلب بالتعليق.

 

ودعت ماريا كانتويل وهي عضو في مجلس الشيوخ الأميركي من الحزب الديمقراطي عن ولاية واشنطن شركات وسائل التواصل الاجتماعي إلى تقديم حماية أفضل للمجتمعات الضعيفة من خلال تحجيم خطاب الكراهيةعلى منصاتها.

 

 

واستشهدت كانتويل بتقرير لرويترز قال إن هناك أكثر من ألف مثال على مضامين نشرت على فيسبوك تهاجم الروهينغا ومسلمين آخرين في ميانمار. وكالات

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق