الشريط الإخباري
قعوار ترعى تخرج 90 موظفًا من القطاع العام  وزارة التخطيط تطلق مشروع بناء السيناريوهات التخطيطية المستقبلية للأردن  البقعة: فعاليات تدعو لتوحيد الصفوف ومواجهة «صفقة القرن» ومحاولات إنهاء «الأونروا»  «30 %» نسبة الإنجاز في مستشفى الطفيلة  «صـبـرا وشـاتـيـلا» الـمـؤلـمـة شـاهـدة على المجازر بـحـق الـشـعـب الـفـلـسـطـيـنـي  المعشر: قرارات منتظرة لمجلس الوزراء اليوم بإعفاء مدخلات الإنتاج الزراعي من الضريبة  بــدء تقديــم طلبـات التجسيــر غـدًا  الملك: تنمية الموارد البشرية خيار استراتيجي وأولوية للأردن  رئيس الوزراء:الحكومة ملتزمة بتلبية مطالب المواطنين المشروعة بمحاربة التهرب الضريبي  المعلم الحسني ... الشعائر الحسينية إلهية إنسانية تقوائية أخلاقية بحتة  المخابرات تجلب الذراع الأيمن لعوني مطيع من خارج البلاد  بحث إنشاء مصنع لإنتاج الوقود من الزيوت النباتية المستهلكة في السلط  الحنيفـات: الجـولات الميدانيـة هدفهـا الحــوار للخروج من الأزمة الاقتصادية  يوم التعادل.. الرمثا مع الفيصلي والسلط وشباب الأردن  أم كلثوم أول مطربة غنّت للطفل عام 1937 و«ماما زمانها جايّة» أكثرها شُهرة  الأجهزة الأمنية الفلسطينية فقط مستثناة من تقليصات ترامب  الحشد الشعبي يعلن تشكيل عشرة ألوية احتياطية تطوعية في البصرة  روسيا: مؤشرات على خرق واشنطن معاهدة حظر الأسلحة الجرثومية  تراجع كبير في الطلب على الألبسة والأحذية خلال الثمانية أشهر الماضية  400 مليار دينار تحويلات العاملين في الخارج عالميًّا العام الماضي 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-08-18
الوقت :

ادانة دولية وعربية ومحلية ....

إدانة دولية وعربية ومحلية!!
بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني
الإرهاب من جديد يضرب في الأردن لكن الأجهزة الأمنية لهم بالمرصاد ، عندما كان هناك فئة ضالة خارجة عن القانون كانت ستقوم بعمل إرهابي داخل الأردن وانطلاقتهم من مدينة السلط الأردنية ، وكان هناك مجموعات ضالة في مدن أخرى قبل سنوات قريبة وقواتنا الأمنية قضت عليهم ووأدتهم في موقعهم وذهب شهداء من أجهزتنا الأمنية التي نكن لها كل الاحترام والتقدير والفخر .
كان هناك إدانة دولة من جميع أرجاء العالم الحر بإدانة هذا العمل الجبان والوقوف إلى جانب الأردن في مثل هذه الأزمة التي أصابت الأردن ، وهذا دليل احترام وتقدير للأردن ومليكه وحكومته وشعبه.
ولا ننسى العالم العربي الذي وقف إلى جانب الأردن في هذا العمل الغاشم من رفض واستنكار لمثل هذا العمل الذي لا يزيدنا إلا إصرار وثبات في وجه الأعداء مهما كانت جنسياتهم وتبعياتهم .
والفخر كل الفخر للعائلات والعشائر الأردنية التي وقفت وقفة رجل واحد خلف القيادة الهاشمية والحكومة والأجهزة الأمنية وكان لها دور كبير في تأييد الأجهزة الأمنية للقضاء على هؤلاء الخارجين عن القانون ، إنها الأردن أردن أبا الحسين .
والشعب الأردني العظيم يقدم الشكر والتقدير والاحترام لكل من ساند ودعم ودان هذا العمل الغاشم والأزمة التي عصفت بالأردن ، حمى الله الأردن ومليكه وشعبه .
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق