الشريط الإخباري
‘‘البنك الدولي‘‘ يتوقع انتعاشا طفيفا للاقتصاد الأردني  "الأمانة" تعتزم فتح ملف المشاريع غير المكتملة  فندق بابل ورويك في بغداد يقدم خصماً بقيمة 15% لجميع ضيوفه على علاجات المنتجع الصحي  وفد صحفي يزور SAE قسم وسائل الإعلام الإبداعية في LTUC  المحقق الصرخي: الإمام السجاد يقدم النصح والإرشاد للزهري  المحقق الصرخي: الشعائر الحسينية هي منهج لإعلان البراءة ممن خذل نصرة الحق ....  الإعلان عن موعد انطلاق تجمّع الأزياء الأكبر في الأردن Dead Sea Fashion Week  جلالة الملك ركز على .......  فيرست سنترال هوتيل سويتس في دبي يطرح باقات عروض استثنائية للاجتماعات  شباب المسلم الواعد ينهض بأعباء رسالة التقوى والوسطية والأخلاق  هواوي تقفز للمرتبة 68 فى قائمة إنتربراند لأفضل علامة تجارية عالمية فى 2018  عطاءات صادرة عن شركة البوتاس  توقيف 3 موظفين في الصحة على ذمة التحقيق بقضية "فلاتر الكلى  10 إصابات بحادثي سير في اربد والمفرق  الأجواء خريفية معتدلة الحرارة في اغلب مناطق المملكة  مشروعية زيارة قبر الحُسين في فكر المحقق الأستاذ  لولا المعلم والمعلمة .......  ختام مميز للنسخة العاشرة من سامسونج ماراثون عمّان  في خطوة تهدف إلى تعزيز خطط توسعها في الشرق الأوسط وأفريقيا هايبرديست تفتتح أحدث مرافقها في دبي  المحقق الصرخي: السير الكربلائي سير إيثار وتضحية وإحياء الفرائض 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-08-30
الوقت : 12:00 pm

تلوث الهواء يدمر الذكاء المعرفي للإنسان

الديوان_أثبتت دراسة علمية جديدة بأن التعرض المزمن للتلوث الهوائي يؤثر بشكل مباشر على "الذكاء المعرفي" للإنسان، إذ يزداد هذا التأثير السلبي طردا مع التقدم بالسن.

وكذلك، أشارت الدراسة إلى أن التلوث يؤثر سلبا بدرجة أكبر على الأشخاص الأقل تعليما والأكثر جهلا بالأساس، حيث كشفت عن أن التعرض المستمر للتلوث الجوي من شأنه إضعاف قدرة الأشخاص على اكتساب معلومات جديدة، أو تعلم مهارات فكرية وحرفية.

كما توصلت الدراسة إلى الربط المباشر بين تراجع "الذكاء المعرفي" عند الإنسان واحتمالية إصابته بمرض ألزهايمر، حيث تبين أن سكان المدن الملوثة هم الأكثر عرضة من غيرهم للإصابة بهذا المرض الخطير. 

وخلال إجراء الدراسة التي أشرفت عليها جامعة ييل الأمريكية، قام الباحثون الصينيون والأمريكيون بمراقبة مهارات اللغة والرياضيات لأكثر من 20 ألف شخص في الصين، ولمدة متواصلة تجاوزت الأربع سنوات.

وتركزت الدراسة في المدن الصينية المكتظة، التي تكثر فيها نسبة المركبات الغازية المؤدية إلى التلوث الهوائي، وأهمها: ثاني أكسيد الكبريت وثاني أكسيد النيتروجين.RT

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق