الشريط الإخباري
"زين كاش" تطرح ميزة جديدة لطلاب "أكاديمية عمّان"  الرزاز يطلق أولويات عمل الحكومة للعامين المقبلين  الملك يرعى حفل تخريج الفوج الثاني من ضباط فرسان المستقبل  5 قتلى بانفجار سيارة مفخخة شمال بغداد  وفد نيابي يغادر المملكة في زيارة إلى دمشق  ثلوج كثيفة تزور الاردن عبر مواقع التواصل وهذه حقيقتها  المحقق الصرخي ..يبرء ساحة الشيخ الطوسي من احداث سقوط بغداد  شيراتون عمّان النبيل يحتفل بالناجيات من مرض السرطان  إعلامي سعودي يقدم هدية لأسيد اللوزي إعجاباً بما قام به  أجواء خريفية لطيفة الحرارة الاحد  هنغاريا تقدم 400 منحة دراسية للأردن  مقالة الملك .......  القدوة الحسنة ..بين شعار يرفع ومعول يهدم في فكر المحقق الصرخي  المحقق الصرخي والتاكيد على محاسبة النفس  شيخ الاسلام تيمية المجدد.. يكفر نفسه وأصحابه كفرا بواحاً  السيستاني إيران إسرائيل الأخوة الأبدية  المحقق الصرخي دولة الخرافة وبغض الامام الموعود ...  المحقق الصرخي ..:لينتهج السني منهج التشيع ويكون شيعيًا وينتهج الشيعي منهج التسنن ويكون سنيًا، ماذا يضرّك وماذا يضرّني؟  مندوبًا عن الملك.. مدير الأمن العام يشارك بتشييع جثمان الشهيد الملازم الرواحنة في مادبا  مؤسسة "مؤمنون بلا حدود‘‘ تجمد عضوية يونس قنديل 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-11-05
الوقت : 07:48 pm

إصابة بطل "أيقونة المقاومة" برصاص الاحتلال شمالي غزة

الديوان-أصيب الشاب الفلسطيني عائد أبو عمرو، بطل صورة "أيقونة المقاومة الشعبية الفلسطينية"، مساء الإثنين، برصاص الاحتلال الإسرائيلي شمالي غزة، خلال مشاركته في مسيرة مطالبة برفع الحصار عن القطاع.

وأبو عمرو هو بطل صورة التقطها مصور وكالة الأناضول في قطاع غزة، قبل نحو ثلاثة أسابيع، لمتظاهر فلسطيني، قرب الحدود الشمالية للقطاع، عاري الصدر ويحمل علم بلاده بيدٍ وبالأخرى يحمل مقلاعاً.

وحظيت بمشاركة واسعة عربيا ودوليا عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والوسائل الإعلامية.

وأصيب  أبو عمرو (22 عاما) ، اليوم، برصاصة إسرائيلية في ساقه، خلال مشاركته بالمسيرة البحرية التي انطلقت قرب الحدود الشمالية للقطاع مع إسرائيل ضمن فعاليات مسيرات "العودة وكسر الحصار".

ووصفت مصادر طبية فلسطينية ، إصابة الشاب أبو عمرو بـ"المتوسطة".

واعتاد أبو عمرو المشاركة "عاري الصدر" في مسيرات العودة على حدود قطاع غزة، منذ انطلاقها نهاية مارس/ آذار الماضي. 

وكان الدافع الأساسي وراء انتشار الصورة التي ظهر فيها أبو عمرو، تشابهها الشديد مع لوحة "الحرية تقودها الناس"، للرسام الفرنسي فرديناند فيكتور أوجين ديلاكروا؛ التي رسمها عام 1830 تخليداً لثورة يوليو الفرنسية المندلعة العام نفسه.

والفنان الفرنسي "ديلاكروا" رسم في لوحته الشهيرة امرأة اعتبرها تمثالاً للحرية، ترفع بيدها اليُمنى العلم الفرنسي، وباليد اليُسرى بندقية، ويحيطها الثوّار الفرنسيون ودخان المعركة.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق