الشريط الإخباري
سياسيون: القرار الملكي انتصار للأردن  "سيكون متاح في دولة عربية".. هواوي تكشف سعر "هاتفها الخارق"  المعرفة العلمية للمرجعية الحقيقية في ردع الأفكار السلبية  فندق ماريوت عمّان يفوز بدوري فنادق الخمس نجوم لكرة القدم  ما هو موقف التيمية من الفِرقِ الصوفية؟!  1200 مركبة تعبر ‘‘جابر‘‘ بنهاية الأسبوع  الأستاذ المحقّق: ياشيخ الإسلام، رؤيا الله أما التأويل أوالتجسيم  أجواء خريفية لطيفة اليوم  مشاريع مائية بـ34 مليون دينار  المومني: ارتفاع نسب الاقتراع بالموقر وتعاملنا مع مخالفات  مركز اتصال مجاني لانتخابات الموقر  الحكم على رجل أحرق مسجدا في تكساس بالسجن 24 عاما  تعرّف على النجم المهمش... "أفضل صانع أهداف" في ريال مدريد  عطاءات صادرة عن شركة البوتاس  تخريج طلبة دورة زين لصيانة الأجهزة لفئة الصم  عطية يطالب الحكومة بإعادة النظر بنظام الأبنية  تماس كهربائي يتسبب بحريق مدرسة في الشوبك  أجواء خريفية معتدلة الحرارة في أغلب مناطق المملكة  ‘‘البنك الدولي‘‘ يتوقع انتعاشا طفيفا للاقتصاد الأردني  "الأمانة" تعتزم فتح ملف المشاريع غير المكتملة 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2016-07-24
الوقت :

اعتصام حاشد بالفحيص ضد مصنع الاسمنت والاهالي :القضية وطنية


الديوان  – أكدت مؤسسات المجتمع المدني والعشائري واللجنة الشعبية في مدينة الفحيص إن قضية أراضي الفحيص المقام عليها مصنع الاسمنت هي قضية وطنية بإمتياز ولا تخص أهالي الفحيص وحدهم.

وطالبوا في الاعتصام الذي دعت الية المؤسسات واللجنة الشعبية مساء اليوم أمام بوابة المصنع الحكومة بإلزام شركة لافارج بإعادة تأهيل أراضي مصنع الفحيص التي تم التعدين فيها وذلك وفقاً للقوانين المحلية والدولية، وإنطلاقا من المبدأ المقرّ عالمياً وهو أن "الملوّث يدفع".

كما طالبوا بإلزام الشركة القيام بدراسة الأثر البيئي لرحيل مصنع الإسمنت رافضين أية مشاريع مقترحة على الأراضي المقام عليها المصنع أو السير بأية إجراءات تنظيمية أو تقديم مشاريع استثمارية قبل الإنتهاء من تنفيذ الإستحقاقات المذكورة اعلاه.

وقالوا في بيان لهم ان مؤسسات المجتمع المدني والعشائري واللجنة الشعبية بلورت خلال الأسابيع الماضية موقفاً موحّداً وصلباً تجاه التطورات التي وقعت، خصوصاً بعد صدور قرار المجلس البلدي بتاريخ 8/6/2016 بالموافقة على المشاريع المقترحة من شركة لافارج تمثل ذلك من خلال البيانات التي أصدرتها تلك المؤسسات، وفي سلسلة الإجتماعات التي عقدتها، خصوصاً البيان الموّحد الذي صدر بإسم أغلبية عشائر الفحيص ومؤسساتها ولجنتها الشعبية، عقب اجتماعها بتاريخ 18/6/2016.

واكدوا على حقهم باللجوء لكافة الوسائل السلمية المدنية وفي إطار القوانين والأنظمة لتحقيق مطالبهم المتضمنة دعوة المجلس البلدي لإلغاء القرار المتخذ بتاريخ 8/6/2016 و الطعن بقرار خصخصة شركة مصانع الإسمنت (1998) لما رافقه من شبهة فساد كما ورد في تقرير اللجنة الملكية لتقييم التخاصية ومطالبة الحكومة بإلزام شركة لافارج بتطبيق القوانين والانظمة النافذة والإتفاقيات الدولية فيما يتعلق بإعادة التأهيل ودراسة الأثر البيئي لرحيل المصنع والتأكيد على دور بلدية الفحيص وولايتها بالتنظيم على كامل حدودها الإدارية، بما فيها الأراضي المقام عليها مصنع الإسمنت و احترام وضمان حق مدينة الفحيص ومجتمعها ومؤسساتها بتقرير مستقبلها واستخدامات أراضيها التي سبق استملاكها للنفع العام .

واشاروا في بيانهم الى تميّزالفحيص عبر تاريخها بهويتها الثقافية والإجتماعية وانتمائها الوطني وحرصها على االمحافظة علىها ومساهمتها في إغناء التعددية في وطننا العزيزمؤكدين تصميمهم على متابعة النضال من أجل تحقيق اهداف مجتمعهم ووطنهم

وقالوا إننا نذكّر بأن أهالي الفحيص كانوا أول من شجّع الإستثمار في الأردن ودعموا صناعة الإسمنت التي قامت عليها النهضة العمرانية في الأردن وفي الأقطار العربية المجاورة معبرين عن عزمهم الذي لن يلين وإرادتهم القوية الموحدة في استعادة حقوقهم وأراضيهم مهما طال الزمن.
وتحدث في الاعتصام ممثلون عن عدد من الأحزاب السياسية والنقابات العملية ونواب سابقون وعشائريون طلبوا من خلال كلماتهم بتشكيل لجنة وطنية من الاحزاب ومؤسسات المجتمع المدني لمساندة اهالي الفحيص في مطالبهم العادلةوهم احمد الزيود ممثلا عن قبلية عباد والمحامي محمود الخرابشة ورئيس منتدى السلط الثقافي الدكتور علي حياصات والامين العام للحزب الشيوعي الاردني فرج الطميزي الامينة العامة لحزب الشعب الديمقراطي عبلة ابو علبة وحزب البعث الاشتراكي البلقاء ليث القصير ورئيس جمعية ماحص الثقافية احمد توفيق واتحاد النقابات العمالية المستقلة عزام الصمادي والنقابي العمالي محمود الحياري والصحفي اسامة الرنتيسي
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق