الشريط الإخباري
مشروع قرار روسي لحل أزمة «الغوطة الشرقية»  اصطياد أكبر سمكة قرش في العقبــة  أمطار مصحوبة بالرعــد اليــوم  الملك: تكثيف الجهود لإعادة إطلاق مفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين  مجلس الأمن يصوت على طلب وقف إطلاق النار في سوريا  وكلاء مرجعية النجف هم من ثبت ساسة الفساد  الحيدري بعد خراب العراق يحرم انتخاب الربيعي ومن على شاكلته !!!  الشيطان عدو أزلــي لــِبني الإنسان  حفل اشهار وتوقيع اكتشاف اضخم طائر زاحف في العالم في الاردن - الزرقاء  الأخلاق النبوية رسالة ذا قيمة عليا  المجلس الطبي يعلن مواعيد امتحان البورد لدورة شباط  راصد: 84 %من أعمال مجلس النواب الثامن عشر تشريعية  أمن الدولة تصدر أحكاما مشددة على متهمين بالترويج لعصابة داعش الإرهابية  كشف ملابسات عملية سطو على محطة محروقات بعمان وضبط 3 اشخاص  الملكة رانيا تطلع على أنشطة مبادرة «أنا أتعلم» في جرش  أردوغان: حان وقت بحث "مسألة الدعارة"  لزيادة مهاراتكم بالتفكير.. تناولوا السبانخ يومياً  دعوة لحمايتها من الشوائب والمسيئين اليها  حقيقة وفاة الممثل الأمريكي الشهير سيلفستر ستالون  وفاة المصري «علي» أشهر بائع صحف في العقبة 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-10-30
الوقت : 02:17 pm

بدء الجولة السابعة من محادثات آستانا

الديوان- أعلنت سلطات كازاخستان انطلاق جولة جديدة من المحادثات اليوم الاثنين بين النظام السوري وممثلين لفصائل المعارضة ستتركز بصورة خاصة حول الوضع الإنساني الذي يثير مخاوف متزايدة.

وهي سابع جولة في هذه المفاوضات التي ترعاها روسيا وايران حلفيتا دمشق، وتركيا الداعمة لفصائل معارضة، وقد أدت خصوصا حتى الآن الى تشكيل اربع مناطق لخفض التوتر في سورية.

وأوردت وزارة الخارجية الكازاخستانية أن هذه الجولة التي تستمر يومين ستتضمن مشاورات ضمن جلسات مغلقة الاثنين فيما يصدر إعلان صحافي الثلاثاء.

وقال المتحدث باسم الخارجية أنور جايناكوف "بدأت المفاوضات في جلسة مغلقة".

وأوضح أن وفود النظام السوري والفصائل المعارضة وكذلك الدول الراعية للمفاوضات وصلت إلى أستانا.

تركز محادثات السلام في استانا على المسائل العسكرية والتقنية وتتم بموازاة محادثات سياسية في جنيف. وتهدف المحادثات الى وضع حد للنزاع الذي اودى بحياة اكثر من 330 الف شخص وادى الى نزوح الملايين في غضون ست سنوات.

وفي اطار محادثات استانا، توصلت روسيا وايران وتركيا في ايار/مايو الى اتفاق لاقامة اربع مناطق خفض توتر في سورية، في محافظتي ادلب وحمص ومنطقة الغوطة الشرقية وفي الجنوب، وقد أدى ذلك إلى تراجع ملموس في المعارك.

وينص اتفاق خفض التوتر على وقف الاعمال القتالية بما فيها الغارات الجوية، بالاضافة الى نشر قوات شرطة تركية وايرانية وروسية لمراقبة تطبيق الاتفاق.

ولاحقا اعلنت الدول الثلاث منتصف ايلول/سبتمبر الاتفاق على نشر مراقبين منها في منطقة خفض التوتر الرابعة التي تضم ادلب (شمال غرب) واجزاء من محافظات حماة (وسط) واللاذقية (غرب) وحلب (شمال) المحاذية لها.

وأعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) في تشرين الأول/أكتوبر أن أكثر من 1100 طفل في منطقة الغوطة الشرقية التي تحاصرها قوات النظام قرب دمشق يعانون من سوء تغذية حاد.

ومن المقرر عقد دورة جديدة من المفاوضات حول سورية في جنيف اعتبارا من 28 تشرين الثاني/نوفمبر برعاية الأمم المتحدة.-(أ ف ب)

 

 
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق