الشريط الإخباري
9 قتلى بحادث قطار في تركيا  القبض على عصابة متخصصة بالسرقة  البوتاس تدعم 23 بلدية في المملكة  اتفاقية بين شركة البوتاس العربية والقوات المسلحة الاردنية  أشرف نعالوة.. شهيد بسيناريو آخر  لقاء الحراك .......  أسم العبد و احترامه و تقديره في فقه المحقق الصرخي  قناة عبرية: وزير الطاقة الإسرائيلي يجتمع بوزير أردني سرًا  منخفض جوي يؤثر على المملكة الأربعاء والخميس  المحقق الأستاذ: يبقى المسيح حيًّا ليكون وزيرًا للمهديّ  المحقق الأستاذ موسوعة فقهية في بناء المجتمع الرسالي  الجمعية الأردنية للمُحاسبين الإداريين تعقد اجتماع المسؤولين الماليين الأول في المملكة  أغنية تشعل حرباً في لبنان.. وراغب علامة "طار راسه"  شهرته كلفته 2 مليون دولار .. حبيب الملح التركي خدعنا بحركته الشهيرة  ضوابط الحرية  أول تعليق من “السترات الصفراء” على وعود ماكرون  انخفاض كبير في أسعار المحروقات  اجواء ماطرة نهاية الاسبوع.. تفاصيل  المحقق الأستاذ : التنافس و التآمر و الخداع أبرز سمات سلاطين الدواعش  بيع مواد غير مستعملة - شركة البوتاس 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-12-02
الوقت : 11:58 am

البرلمان الكندي يمنح جائزة كندا الفخرية للأردني محمد الشريف

الديوان _ منح البرلمان الكندي الدكتور محمد جمال الشريف الكندي من أصل أردني جائزة كندا الفخرية من بين 150 شخصية كندية تم اختيارهم لتميزهم وعطائهم في المجتمع المحلي وذلك بعد منافسة للحصول على هذه الجائزة بين أكثر من 12 ألف مترشح لها .

وقد تسلم الشريف في مقر البرلمان الكندي بالعاصمة أوتاوا ميدالية خاصة بالجائزة التي تعد من أعلى الأوسمة التي تمنحها كندا للمتميزين الذين يشاركون بفاعلية في خدمة المجتمع وقدموا مساهمات كبيرة في مجتمعاتهم المحلية.

وكان الشريف قد قام قبل عامين بتأسيس مؤسسة البشرية من أجل السلام وهي مؤسسة غير ربحية مسجلة في كندا ولدى الأمم المتحدة تسعى إلى إنهاء الحروب في جميع أنحاء العالم ووضع حد للعنف ضد المدنيين ونشر السلام والعدالة للجميع، كما تعمل المؤسسة على تعزيز مبدأ حوار الثقافات والأديان وتقيم الكثير من المحادثات وحوارات الأديان، وتسعى إلى تطبيق سياسة الأمم المتحدة القائمة على تعزيز السلام والديمقراطية واحترام حقوق الإنسان والقانون الدولي .

وقد بدأت مؤسسة البشرية من أجل السلام والعدالة للجميع منذ انطلاقها بالعمل على محاولة حل مشكلة اللاجئين بما يتفق مع القانون الدولي ودعمهم نفسيا واجتماعيا من خلال مبادرات عدة لربطهم في المجتمعات المحلية التي يعيشون فيها من بينها إقامة معرض للوحات رسمها أطفال سوريون لاجئون في أوتاوا وقد تم التبرع بعائداته لصالح مستشفى الأطفال في العاصمة الكندية وعمل مبادرات مع الشباب السوريين اللاجئين بإشراكهم في الحياة الكندية .

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق