الشريط الإخباري
7ر26 دينار سعر غرام الذهب محليا  شحادة يدعو الشركات الالمانية للاستفادة من الكفاءات الهندسية الأردنية  اجواء صيفية معتدلة الحرارة حتى السبت  ميركل تعلن عن قرض ألماني ميسر للأردن بقيمة 100 مليون دولار  اجواء صيفية معتدلة الحرارة حتى السبت  الزنجبيل والفلفل الحار لإنقاص الوزن  منتخب المغرب يخسر أمام البرتغال ويودع مونديال روسيا  طائرات الاحتلال الاسرائيلي تستهدف مطلقي الطائرات الورقية شرقي غزة  ارتفاع أسعار النفط بفعل انخفاض مخزونات الخام الأمريكية  انخفاض مؤشر بورصة عمان في افتتاح تعاملاته  55 عاماًً معدل أعمار حكومة الرزاز منهم 8 مهندسين ونائب سابق و11 وزيرا لأول مره  الحجز على أموال مدير ضريبة الدخل السابق وشريكه وصاحب شركة حلواني ومنعهم من السفر  فريق وزاري لمتابعة فرص العمل بدولة قطر  المحقِّق الصرخيُّ حبُّ عليٍّ عقلٌ وحكمةٌ  عنوان جامع يرجع إلى ثوابت الإسلام ومبادئ الإنسان والأخلاق  السيستاني يخالف أمة الإسلام بعيد الفطر !!!  مقتدى من انتحال المرجعية إلى السعي وراء تشكيل الحكومة!!!!  كمين يوقع بشخص حطّم صرافا آليا في الأشرفية  ضبط مطلوبين وفرار آخر بالقفز من الطابق الثالث بمداهمة في عمان  الملكة رانيا: لا زال أمام العالم الفرصة ليجدد التزامه باستقبال اللاجئين 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-02-20
الوقت : 03:02 pm

تشلسي وبرشلونة.. و"معضلة" التحكيم

الديوان - قبل ساعات من القمة المرتقبة بين تشلسي الإنجليزي وبرشلونة الإسباني في لندن، الثلاثاء، في ذهاب دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا، بلغت المشادات بين مشجعي الفريقين ذروتها، لا سيما فيما يتعلق بالتحكيم.

وخلال السنوات الأخيرة، ارتبطت لقاءات تشلسي وبرشلونة دائما بالجدل التحكيمي، وسط اتهامات من أنصار الطرفين للتحكيم بمحاباة الفريق المنافس.

 

وزادت حدة الاحتقان مؤخرا، بعدما اعترف الحكم النرويجي توم هينينغ أوفريبو، الذي أدار إياب نصف نهائي البطولة عام 2009، بوقوعه في أخطاء غيرت مسيرة اللقاء، وبأنه "لا يمكن أن يكون فخورا بأدائه" خلال اللقاء.

 

وأقيمت المباراة المذكورة في لندن وانتهت بالتعادل 1-1 بعد هدف قاتل لأندريس إنييستا في الوقت المحتسب بدلا من الضائع، ليصعد الفريق الكتالوني إلى النهائي ويتوج لاحقا بطلا لأوروبا.

 

إلا أن أوفريبو تعرض لاحتجاجات كبيرة كادت أن تصل إلى الاعتداء البدني عليه من لاعبي تشلسي خلال المباراة، مطالبة بركلات جزاء يرون أنها مستحقة.

 

وفي وقت لاحق كشف الحكم المتقاعد، الذي يعمل راهبا حاليا، أنه تلقى تهديدات بالقتل من مشجعي الفريق اللندني، الذين كانوا يأملون في بلوغ تشلسي المباراة النهائية.

 

لكن أنصار برشلونة يرون أيضا أن حكم لقاء الذهاب في النسخة ذاتها على ملعب "كامب نو"، الألماني فولفغانغ ستارك، ظلم فريقهم كثيرا وتغاضى عن أخطاء ارتكبها الضيوف.

 

وفي هذا السياق يبدو أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، أراد سكب الزيت على النار عندما اختار الحكم التركي كونيت شاكير لإدارة لقاء الثلاثاء.

 

وأدار شاكير آخر لقاء رسمي للفريقين، وكان عام 2012 في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، وانتهى بالتعادل 2-2 على ملعب برشلونة، مما مهد لتشلسي طريق الوصول إلى النهائي ثم التتويج باللقب.

 

 

وشهد اللقاء، كالعادة، قرارات مثيرة للجدل، منها طرد قائد الـ"بلوز" جون تيري، ومنح الفريق الكتالوني ركلة جزاء أهدرها ليونيل ميسي.وكالات

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق