الشريط الإخباري
جماعية لعمال الكهرباء والشركة تنهي التوتر  مطلوبون خطيرون يسلمون أنفسهم  كلمة الملك في القمة العربية  ابرز ما جاء في القمة العربية  اخلاء مبنى قديم بالهاشمي الشمالي لانهيار جزء منه  تقديرات إسرائيلية: الرد الإيراني على قصف مطار التيفور محدود لكنه قادم  البنتاغون: الأسد ما زال يحتفظ ببنية تحتية للأسلحة الكيميائية  افضل قناع للبشرة  نظام لمعادلة الشهادات من مدارس عربية في غير بلدانها الاصلية  وفیات السبت 2018-4-14  اجواء ربيعية معتدلة حتى الاثنين  شهيدٌ و إصابة المئات في جمعة «العودة» الثالثة  الأردن يشارك الأمتين العربية والإسلامية الاحتفال بذكرى الإسراء والمعراج الشريفين  صواريخ وقطع عسكرية من 3 دول.. تعرف على ترسانة ضربة سوريا  البنتاغون يكشف تفاصيل "ضربة سوريا"  الأمن یكشف لغز اختفاء مواطن منذ 2004  إحباط مشروعين أميركي وروسي بـ"مجلس الأمن" بشأن سورية  استمرار الأجواء باردة اليوم.. وارتفاع الحرارة غدا  لماذا لا يخرج السيستاني إلى العلن ؟  كلمات ذات معنى ومدلول .... 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2016-07-03
الوقت : 09:40 am

المفرق: أحياء تشكو العطش

الديوان تعاني منطقة مغير السرحان وحي المدرسة الثانوية للذكور شمال شرقي مدينة المفرق، من انقطاع المياه أو شحها ان وصلت للمنازل، فيما يطالب السكان بضرورة حل المشكلة قبيل عيد الفطر لحاجة المنازل للمياه بشكل أكبر خلال هذه الفترة.  
وبين سكان أن مشكلة المياه في مناطقهم تكمن في ضعفها في حال وصولها بسبب مشاكل في بعض الخطوط الرئيسية ما يدفع السكان الى الاعتماد على مياه الصهاريج خصوصا القاطنين في الطوابق العلوية.
وقال سلمان علي، إن المياه ومنذ وبداية شهر رمضان لا تصل إلى بعض المنازل خصوصا المنازل التي تقع على الطوابق العلوية، مبينا أن الكثير من الأهالي  اصبحت تعتمد على مياه الصهاريج للحصول على احتياجاتهم من مياه الشرب، مشيرا إلى أن الأوضاع المعيشية الصعبة بشكل عام وتدني مستوى دخولهم يحول دون قدرة العديد من الأسر على شراء المياه.
ودعا علي سلطة مياه المفرق للعمل على صيانه واستبدال الخطوط والعمل على رفع كمية الضخ بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة، مبينا أن العديد من الأهالي تواصلوا مع الجهات ذات العلاقة وتلقوا وعودا بحل المشكلة قبل شهر رمضان.
وقال حمدان سويلم، من سكان حي المدرسة الثانوية للذكور، إن الضعف الحاصل في شبكة المياه حملت الاهلي مصاريف اضافية، خلال الشهر الفضيل، بسبب اعتمادهم جزئيا على مياه الصهاريج  مؤكدا أن الحالة التي وصلت إليها مشكلة المياه لم تعد تحتمل، مبينا ان المياه ليست منقطعة تماما وانها تصلهم بشكل اسبوعي تقريبا غير ان كميتها متواضعة، ما يجبر السكان على شراء مياه من الصهاريج الخاصة بكلف عالية.
واضاف أن موضوع الصهاريج الخاصة هو أحد المشاكل التي يعاني منها الأهالي جراء استغلال بعض اصحاب الصهاريج لمشكلة ضعف المياه في المنطقة والعمل على رفع سعر متر المياه إلى سته دنانير في بعض الحالات.
وقال نصر عليان إن بعض منازل مغير السرحان لم تستطع تعبئة خزاناتها منذ حوالي الشهر بسبب الضعف الحاصل في شبكه المياه، مبينا أن عددا من الاهالي  تقدموا بملاحظات لسلطة المياه من اجل ايجاد حل لمشكلة انقطاع المياه مطالبا مديرية مياه المفرق بالاسراع في عملية صيانة خطوط المياه، وإعادة انتظام عملية ضخ المياه بسبب الحاجة للمياه تزامنا مع ارتفاع درجات الحرارة وقرب حلول عيد الفطر قائلا ان العديد من الاهالي يعتمدون على مياه الصهاريج واصفا الحالة التي وصلت اليها مشكلة الأهالي بأنها "فوق قدرتهم" المالية المتهالكة.
من جهته، اقر مدير سلطة مياه المفرق المهندس علي ابوسماقة بأن عملية التزويد المائي في منطقه مغير السرحان تعاني من مشاكل، مبينا انه تم تشكيل فريق بالمديرية لدراسة احتياجات المنطقة ورسم مخططات من اجل العمل على صيانة المشاكل التي تعاني منها خطوط المنطقة، مبينا ان المديرية تنتظر دعما ماديا من أجل البدء في المشروع.
واضاف إن ادارة مياه المفرق تسعى من اجل تحسين خطوط المياه التي تزود المواطنين، بالاضافة الى الخطوط الرئيسية التي تعمل الادارة على صيانتها من خلال خطة وضعتها للفترة المقبلة.
وأكد أن هناك اعتداء متكررا على خطوط المياه، مشددا على انه كل من يثبت تورطه بسرقة مياه يتم تحويله للجهات المختصة.
وقال ابو سماقة إن محافظة المفرق يتم تزويدها في الماء على طيلة أيام الاسبوع ويتم تقسيمها على الاحياء المتفرقة.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق